• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : الشبثيون .
                          • الكاتب : علي حسين الخباز .

الشبثيون


إسرج فوق أديم الطف يقظة شاطر... يعي دروسها
واتئد في الخطب علك تدرك مآرب الشبثيين في كل زمان ومكان
الشبثيون... ناصروا علي إلى حين استفحلت مصالحهم فماتوا
الشبثيون... سايروا الركب العام فكتبوا للحسين تواقيع نصرة وحين
استفحلت مصالحهم قتلوه... وهكذا هم في كل حين
الشبثيون... لبقون يستخدمون أثخن المصطلحات في النسك والتعبد والدين لكنهم أرق من الخدم أمام أنآهم المريضة
الشبثيون... أنسمع ما يقولون أو نرى ما يفعلون؟
فلنحذر اليوم من هم بيننا من الشبثيين الذين يرفعون صريخ شعارات براقة تتحدث عن الوطن والجهاد والأمة والدين والإنسان و...و... ولكن لا دين لهم سوى الجيوب المزررة بألف ألف زرار... وزرار.
الشبثيون... متلونون تجدهم دائماً يقبعون تحت يافطات قيادية كبيرة تسعى لزرع الفتنة وتبث الفرقة الطائفية المقيتة
الشبثيون... يوزعون التهم جزافا ليمسوا انتماءنا وهويتنا وأئمتنا ومرجعيتنا
الشبثيون... دعونا نتحصن عنهم بنوايا مخلصة تسعى لخدمة الدين والأمة وهذا العراق الجريح ونمد الروح خدمة لمرقد هذا الواهب الكريم مرقد أبي الفضل العباس (عليه السلام) الذي نلوذ بالله وبهِ من كيد كل شبث لعين.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=50022
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 08 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 20