• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : مجموعة رسائل أضعها أمام أنظار الدكتور حيدر العبادي رئيس وزراء جمهورية العراق الرسالة الأولى .
                          • الكاتب : ماجد الكعبي .

مجموعة رسائل أضعها أمام أنظار الدكتور حيدر العبادي رئيس وزراء جمهورية العراق الرسالة الأولى

الدكتور حيدر العبادي دام موفقا ....
من نبضات قلبي , ومن رحاب روحي , ومن كل جارحة من جوارحي أتقدم بتهنئة صادقة لمناسبة تكليفكم بتشكيل الوزارة المرتقبة . أقول : فادحة كبرى أن يكون رئيس الجمهورية , أو رئيس الوزراء , أو رئيس البرلمان أو الوزير أو المحافظ شامخا متأصلا في العطاء والبناء والإخلاص والتفاني وملتزما بجوهر الدين والمبادئ ومتفانيا من اجل خلق نهضة جماهيرية وطنية بناءة وشاملة , بيد أن أجنحته ورواده ومؤازريه ومريديه ومعاونيه ووزراءه ومستشاريه ومقربيه الأغلبية الغالبة منهم لا يقتدون به , ولا يتحلون بما يتحلى به , ولا يلتزمون بالتوجيهات والأوامر التي تحقق ما ينشده الشعب من استقرار وانجاز وامن وعطاء وبناء . إذ إنهم يلهثون وراء مصالحهم الذاتية ويهرولون بكل اندفاع من اجل الاستحواذ على المناصب والحقائب المليئة بالدينار والدولار والامتيازات . الدكتور العبادي الموقر أضع بين يديك الرسالة الأولى لعل فيها ما ينفعك في مسؤوليتك التاريخية .. وكلي ثقة ومعرفة بشخصك الكريم حيث انك تستمع للقول وتتبع أحسنه .. أقول : 
حاول جهد الإمكان الاستفادة من أخطاء غيرك أو ممن سبقوك بالحكم وإياك والوقوع بنفس الخطأ . 
أتمنى عدم الاعتماد على أيتام المقبور صدام – اقصد قادة الخط الأول والثاني بحزب البعث وكل الذين تلوثت أيديهم بدماء الأبرياء والأشراف - وذلك لأنهم شياطين وسفلة ومن المستحيل يخلصون للعراق الجديد وللشهداء وعوائلهم وللضحايا ومعاناتهم  لان حبهم للبعث ولسيدهم صدام يسري في دمائهم العفنة .
 أتمنى أن تختار أهل العقول الناضجة ,  وأهل الخبرة والاختصاص وخاصة الذين يتحلون بالشجاعة والأمانة  والصدق والثقافة الواسعة والإدراك الكبير , اجمع هؤلاء من حولك واجعل منهم مستشارين أمناء لك وللشعب العراقي , واعتمد عليهم وثق بهم لأنه من المستحيل يخونك الأمين ولكن لو أتمنت الخائن فسيخونك ويخون الوطن والمواطن حتما .
إياك أن تصدق خبر ساع وان تشبه بالصالحين , ولا تكن سماعا أو مقود باب لان الذي يعتمد على الاستماع يظلم الرعية .
لا تصدر حكمك على الآخرين معتمدا على النقل لان بين الحق والباطل ثوان أو كلمة , وصدر حكمك وقرارك بعد أن تحيط علما في كل جوانب الأمور فسيكون حينها قرارك صائبا واضرب الرأي بالرأي ينتج الصواب .
فور تسنمك المنصب المبارك , والمسؤولية التاريخية شكل مجموعة لجان من العلماء والقضاة الأمناء والاصلاء والشرفاء وأهل الاختصاص وسميها لجان ( التفكيك ) وظائفها مراجعة جميع ملفات السجناء واطلب منهم أن يقدموا لحضرتك قوائم بأسماء الأبرياء ,وأسماء الذين لم تثبت عليهم الجريمة أو التهمة التي اعتقلوا أو حجزوا من اجلها وبسببها , ومن ثم تشاور مع مجلس القضاء الأعلى ووزارة العدل واصدر قرارك بإطلاق سراحهم فورا . 
لا تنسى ضحايا النظام المقبور وخاصة الذين لا زالوا يفضلون الغربة على الوطن وذلك لأنهم يعتقدون لو وصلوا وطنهم فسيكونون غرباء أكثر غربة من غربتهم !! افتح ذراعك لهم واستقبلهم وأوصي بهم خيرا لأنهم ذاقوا الأمرين ولم يتنعموا بعشر ما تنعم به بعض أيتام حزب البعث المقبور .
انظر بعين اليمين للفقراء والمهجرين والنازحين والكسبة والعمال والمحتاجين والمعوزين والأيتام والثكالى والأرامل والمطلقات وأبناء السبيل وغيرهم من المستضعفين في الأرض .
نشف جراح الإنسان الذي ضاع في صحارى الإهمال والنسيان  لأنه لا يجيد النفاق الرخيص  ولا يحمل المباخر في مواكب أصحاب القرار , افتح صدرك لهذا الإنسان الحقيقي الذي ينام على وسائد الألم والمرارة  لان ليس هناك من يفتح له الأبواب , وطوبى لمن يضيء  مصباحا في قبو ونفق مظلم وطويل . 
السيد الرئيس ..  إياك أن تقرب أهل الجشع  وطلاب الدنيا والمال وخاصة بعض المقاولين والتجار الذين نهبوا قوت الشعب المسكين .
لا تعتمد ولا تثق بالأغبياء والحمقى لأنهم لم ولن ينفعوك أبدا بل يضروك كما اضروا غيرك .
لا سامح الله لو قربت الأغبياء والسذج وطلاب الدنيا والانتهازيين والأنانيين  واعتمدت على أيتام صدام فحينها لا تلوم إلا نفسك . وبورك للعبد الصالح //  انتهى  تتبع الرسالة الثانية 
* مدير مركز الإعلام الحر  
بغداد في 16 / 8 / 2014



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=49812
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 08 / 16
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 04 / 19