• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : مؤتمر سياسي في لاهور يسلط الضوء على السياسة من وحي الموسوعة الحسينية .
                          • الكاتب : المركز الحسيني للدراسات .

مؤتمر سياسي في لاهور يسلط الضوء على السياسة من وحي الموسوعة الحسينية

المركز الحسيني للدراسات – لندن

للسنة الثانية على التوالي تشهد لاهور، العاصمة الدينية في جمهورية باكستان الإسلامية، مؤتمراً سياسيا دولياً واسعاً يناقش جانباً من أبعاد دائرة المعارف الحسينية  لمؤلفها العلامة الدكتور آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي.

بدأ المؤتمر بتلاوة آي من الذكر الحكيم ثم أداء تحية العلم حيث تم وضع راية حرم الإمام الحسين(ع) الأصلية على أعلى سارية في مؤسسة إدارة منهاج الحسين، تولى رفعها العلامة الشيخ محمد حسين أكبر أمين عام المؤسسة، والنائب عن حزب الشعب الباكستاني السيد نديم أفضل چن، والشيخ هاشم رضا الغديري ممثل دائرة المعارف الحسينية في لندن، والمستشار القانوني السيد خليل المرعشي ممثل المركز الحسيني للدراسات بلندن، حيث كان معتمد المرجعية الدينية في العتبة الحسينية المقدسة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي قد أهدى راية الإمام الحسين المنصوبة فوق قبته الشريفة الى الشعب الباكستاني المسلم.

المؤتمر الدولي الذي انعقد ليوم كامل في قاعة اجتماعات المؤسسة يوم 22 حزيران يونيو 2014م، حمل شعار "أضواء على السياسة الحسينية من وحي دائرة المعارف الحسينية" وحضرته زعامات سياسية وحزبية ودينية واجتماعية ووزراء ونواب شعب وعلماء من داخل باكستان وخارجها، وافتتحه السناتور فرحت الله بابر ممثل رئيس جمهورية باكستان الإسلامية السيد آصف علي زرداري، الذي أكد في كلمته على أهمية الاحتكام الى السياسة العادلة في إدارة شؤون العباد والبلاد بحيث تكون جزءاً من النظام السياسي لكل بلد يسعى لخدمة المجمع بأفضل السبل. وأشار ممثل رئيس جمهورية باكستان الى شخصية الإمام الحسين(ع) مشدداً على ان هذه الشخصية العظيمة الفذة ليست من التراث والماضي وليست خاصة بطائفة أو مذهب فالإمام الحسين(ع) قائد وزعيم لكل حر في الدنيا، وهو حي يعيش بين ظهرانينا. وعبّر السناتور فرحت الله بابر عن قناعته بأن الموسوعة بمجلداتها التسعمائة تظهر عظمة الإمام الحسين(ع) وهي في الوقت نفسه تدل بلا شك أن مؤلفها ذاب في الإمام الحسين(ع) وغرق في ذات الحسين(ع) مما مكَّنه من كتابة هذه الموسوعة بأبوابها الستين والمئات من التفريعات.

من جانبه قال العلامة الشيخ محمد حسين أكبر إن هذا المؤتمر الذي حمل عنوان السياسة الحسينية مستهدياً بالموسوعة الحسينية للمحقق الكرباسي التي بلغت نحو 900 مجلد، يشكل اليوم علامة فارقة في تاريخ لاهور بخاصة وباكستان بعامة، بل إن السياسة الحسينية التي هي جزء من تراث أهل البيت(ع) ينبغي أن تترجم الى واقع في حياتنا اليومية من خلال اتباع صراط النبي محمد وأهل بيته الكرام، فلا يمكن أن نجد معلما ومرشداً في تنظيم الحياة السياسية على مستوى الأفراد والأمة غير صراط أهل البيت.

في الإطار نفسه قال الشيخ هاشم رضا الغديري ان الانطباع العام المختمر في الأذهان أن السياسة كلها رجس وفساد، ولابد من فصل الدين عن السياسة، وهو انطباع خاطئ ترشّح من تصرفات بعض الساسة الذي استغلوا مناصبهم في استعباد الناس، في حين أن السياسة السليمة هي جزء من الدين الحنيف، وهي سياسة خدمة الناس وأن يكون القائد في خدمة الأمة ويكون منهم وفيهم كما هي سياسة النبي محمد(ص) الذي كان مع صحابته كأحدهم، وكما هي سياسة الإمام علي(ع)، وهي سياسة قائمة على مفهوم "سيد القوم خادمهم" كما ورد في الحديث النبوي، وعلى هذا الأساس يكون من السياسة السليمة انتخاب الأصلح لادارة شؤون المجتمع والأمة والبلاد، والسياسي الناجح هو الذي يتخذ من النبي(ص) وأهل بيته(ع) قدوة حسنة، والموسوعة الحسينية للعلامة الدكتور الشيخ محمد صادق الكرباسي تتابع في عدد من أبوابها السياسة الحسينية والتي هي في واقعها سياسة كل أهل البيت(ع)، وهذا ما نقرأه في الزيارة الجامعة: (السلام عليكم يا أهل بيت النبوة ...  قادة الأمم وأولياء النعم، وعناصر الأبرار، ودعائم الأخيار، وساسة العباد، وأركان البلاد)، فهم قدوتنا، والإمام الحسين(ع) شاخصهم في مجال الانتصار للحق ولو بقلة العدة والعدد، لأن الشهادة من أجل القيم انتصار للإنسان والإنسانية وحياة للبشرية.

عضو مجلس النواب الباكستاني الأستاذ نديم أفضل چن قال في كلمته: إنني من الموالين للإمام الحسين(ع) ليس لأنني ولدت في عائلة مسلمة، بل أواليه وأتبعه لأنه يستحق أن يُتّبع، وعندما أقف في مجلس النواب متحدثاً تتراءى لي صورة الإمام الحسين(ع) حيث علمنا أن نعيش بفخر وأن نموت بفخر ونحن نقدم الخدمات للأمة ونعمل من أجل صالح من حمّلونا هذه الأمانة وجاؤوا بنا الى المجلس. وأظهر النائب عن حزب الشعب الباكستاني دهشته لدائرة المعارف الحسينية معبراً عن رغبته في لقاء المؤلف الذي حباه الله بهذه النعمة العظيمة.

المستشار القانوني السيد خليل المرعشي القادم من لندن ممثلا عن المركز الحسيني للدراسات بلندن الذي تصدر عنها أجزاء الموسوعة الحسينية، قدّم شرحاً بالأرقام عن نشأة دائرة المعارف الحسينية  التي اختصت بشخصية واحدة ويكتبها شخصية واحدة، فهي أكبر الدوائر المعرفية وأوسعها، والتي من مميزاتها أنها موسوعة تحقيقية وليست تجميعاً للمعلومات.

النائب في مجلس النواب الباكستاني الأستاذ ملك سيف الملوك كهوكهر عضو حزب مسلم ليگ الذي يتزعمه رئيس الوزراء نواز شريف عبّر عن قناعته بحاجة الأمة الى مثل الإمام الحسين(ع) في عصرنا الحاضر، معتبراً ان الإمام الحسين(ع) وقف أمام يزيد واحد ونحن نعيش في عصر فيه أكثر من يزيد، وهذا ما يحتم علينا أن ننتهج سبيل الحسين(ع) للتخلص من طواغيت العصر.

ممثلة منظمة اتحاد الشعب الشبابية في مدينة كراتشي السيدة شمائل الزيدي قالت في كلمتها: إن الإمام الحسين(ع) حي ما دام هذا العالم يتنفس، لأن رسالته التحررية والتحريرية رسالة أبدية وهي ثورة دائمة مع الحق لانصاف المظلوم ودفع الظلم، مستشهدة بالموسوعة الحسينية التي استطاعت أن تظهر للعالم حقيقة النهضة الحسينية وديموميتها.

وكان للأدب حضوره في هذا الملتقى الكبير، حيث ألقيت مجموعة من القصائد في النهضة الحسينية ودائرة المعارف الحسينية، منها قصيدة الشاعرة اللاهورية السيدة فريحة عباس النقوي والشاعر السيد علي رضا كاظمي، كما كان لفرقة الإنشاد حضورها، حيث قدمت فرقة السيدة زينب مقطوعة شعرية ولائية.

وكان المؤتمر الذي بدأت فعالياته في الساعة التاسعة صباحا حتى السابعة مساءً وعلى فترتين صباحية ومسائية، أداره الصحافي الشهير شهزاده علي ذو القرنين، وتحدث فيه في الصباح والمساء كل من:

ممثل رئيس الجمهورية السناتور فرحت الله بابر، العلامة الشيخ محمد حسين أكبر، النائب عن حزب الشعب نديم أفضل چن، النائب عن حزب الشعب المستشار القانوني عامر حسن، النائب عن حزب مسلم ليگ ملك سيد الملوك كهوكهر، السيد خليل المرعشي، الشيخ هاشم رضا الغديري، الجنرال العسكري سهيل الجعفري، وزير الشؤون الدينية القادم من اسلام آباد الپير محمد أمين الحسنات شاه، عضو الحركة الجعفرية في باكستان السيد كاظم رضا النقوي، وزير التعليم السيد منير گيلاني، السيدة شمائل الزيدي، الشاعرة فريحة عباس النقوي، العلامة غلام مصطفى نير عليوي، العلامة پير عاشق حسين وهو من علماء أهل السنة، الشاعر الأديب السيد علي رضا كاظمي، الدكتور ضياء الحسن من مدينة ملتان، الدكتورة شبيهة فاطمة البرماني من مدينة ديره غازي خان في البنجاب، السيد سائرة جعفري عضوة مجلس علماء المسلمين في حكومة مقاطعة البنجاب، البروفيسور أخلاق حسين شمي، والشيخ محمد سبطين الأكبر، الشيخ حسن رضا باقر، السيد عالم الموسوي من مدينة سكهر بالسند، عالم النجوم والجفر شهزاده انتظار حسين زنجاني، السيد عشرت عباس الجعفري، ومن الولايات المتحدة الأميركية سيدة الأعمال نصرت علي.

وتخلل فقرات الفترة الصباحية قراءة نصوص برقيات وبيانات واصلة للمؤتمر من داخل باكستان وخارجها، من قبيل بيان المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ بشير حسين النجفي (العراق)، والمرجع الديني آية الله الشيخ محمد اليعقوبي (العراق)، رئيس المجلس الاسلامي الاعلى العراقي السيد عمار الحكيم، الدكتور رشدي محمود رشيد العاني سفير جمهورية العراق في باكستان، و نائب أمير الجماعة الاسلامية في باكستان الأستاذ لياقت بلوچ.

ومن الوجوه البارزة في المؤتمر: المستشارة القانونية زينب رباب عضوة مجلس مقاطة البنجاب، نائب رئيس حزب مسلم ليگ في لاهور السيد أجمل حسين النقوي، البروفيسور خواجه انعام الحق من حزب باكستان مسلم ليگ (قائد أعظم)، عضو حزب الشعب الباكستاني السيد أحسن عباس الرضوي، السيدة صائمة ناز رئيسة مجلس الفنون في البنجاب، عضو حركة الانصاف الباكستانية في لاهور السيد محمد عثمان خالد، وزميله في الحركة السيد شهريار خان نيازي، الناشط في منظمة حقوق الانسان السيد مظهر حيات خان، العلامة سجاد حسين الجوادي عن فرع المركز الحسيني للدراسات في لاهور، الصحافي السيد عمار الكاظمي، الشيخ عفت الله عضو حزب مسلم ليگ في لاهور، والاخصائي الدكتور عباس اقبال، وغيرهم.

وفي إطار متصل شهدت قاعة الحمراء للفنون الجميلة وسط لاهور ولأول مرة، للفترة 19- 25/6/2014م معرضا عن النهضة الحسينية تم فيه عرض لوحات ورسومات عن نشأة المرقد الحسيني وتطوره كما استوحاها المحقق الكرباسي من النصوص التاريخية، ولوحات جغرافية أخرى تثبّت منها مؤلف دائرة المعارف الحسينية، أظهرت حركة الركب الحسيني من المدينة الى مكة ثم الى كربلاء المقدسة، ومن كربلاء المقدسة الى الكوفة ثم دمشق، ومن دمشق الى كربلاء المقدسة ثم المدينة المنورة، وأثارت اللوحات المعروضة اهتمام رواد المتحف الذين عبروا عن فخرهم أن يشهدوا لأول مرة معرضا عن النهضة الحسينية يعقد في لاهور، فضلا عن محتوى اللوحات التي يشاهدونها لأول مرة.

والمفيد ذكره أن مؤتمر "أضواء على السياسة الحسينية من وحي دائرة المعارف الحسينية" المنعقد في لاهور يوم 22 حزيران 2014م هو الثاني بعد المؤتمر الدولي الأول الذي انعقد في العام الماضي في المدينة نفسها يومي 15 و16 حزيران 2013م وتحدث فيه أكثر من خمسين شخصية متنوعة المذاهب والأديان والأقوام والجنسيات من نحو عشر بلدان، وحمل شعار: "مؤتمر الإمام الحسين الدولي على ضوء دائرة المعارف الحسينية"، وحضره وفد من المركز الحسيني للدراسات بلندن متكون من الدكتور نضير الخزرجي والشيخ فاضل الخطيب والأستاذ عمر ألاي بيك والدكتور وليد البياتي والشيخ هاشم رضا الغديري، التقى خلال وجوده في لاهور واسلام آباد بعدد من الشخصيات الباكستانية الفاعلة منهم رئيس جمهورية باكستان السابق قاضي القضاة محمد رفيق تارر، ووزير الشؤون الاسلامية والدينية الپير محمد أمين الحسنات شاه.

………………………………………………………………….……….

Hussaini Centre for Research

45 Peter Ave, London NW10 2DD, U.K

Tel (0044) 208 451 3055     Fax: (0044) 208 451 5899

Website: www.hussaini-encyclopedia.com

               markaz121@hotmail.com
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=48081
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 07 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 07 / 18