• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : مواطنون يعربون عن خيبة أملهم من النواب الجدد ويتهمون الكرد ومتحدون بافشال الجلسة الأولى .

مواطنون يعربون عن خيبة أملهم من النواب الجدد ويتهمون الكرد ومتحدون بافشال الجلسة الأولى

أعرب مواطنون، الأربعاء، عن خيبة أملهم بالبرلمانيين الجدد لفشلهم في التوافق على تطبيق ماجاء بالدستور واختيار رئيس البرلمان ونائبيه في جلسة البرلمان الاولى التي عُقدت، أمس الثلاثاء، وحملوا التحالف الكردستاني وائتلاف متحدون أسباب الفشل، وفي حين أكدوا ان هذه الجلسة أعطت مؤشراً عن "برلمان هزيل كسابقه أو أكثر، أشاروا إلى أن مهدي الحافظ يتحمل شيء من المسؤولية لأنه كان مسيراً ولم ينسق مع الكتل قبل انعقاد الجلسة.

وقال الأكاديمي فرحان الفتلاوي في تصريح ، إن "جلسة البرلمان كانت فاشلة وأعطت مؤشراً ان هناك برلماناً هزيلاً كسابقه او اكثر، ونحن كعراقيين كنا نتأمل خيراً بعقد هذه الجلسة وانهاء الخلافات السياسية لاختيار هيئة الرئاسة، لكن للأسف يُكرر البرلمان في كل مرة خذلانه للشعب العراقي".

من جهتها أكدت الموظفة الحكومية رافعة عدنان أن "المواطن العراقي كان ينتظر ان يرى برلماناً جديداً يتمكن من العمل وفق الدستور وإجراء تغييراً عن الفشل الذي حصل في البرلمان السابق، وان يتمكن من منح العراقيين حقوقهم".

بدوره قال نمير عباس وهو طالب جامعي " إن "فشل مجلس النواب في اولى جلساته من اختيار هيئة الرئاسة دليل على أنه سوف لن يتمكن من منح المواطنين حقوقهم مستقبلاً، ونحن نخشى على مستقبل العراق بسبب هذا البرلمان، الذي اعطى مؤشراً سلبياً عن عمله من أول جلسة له".

من جهة أخرى أكد الصحفي بشير أبو العباس أن "رئيس السن وعلى الرغم من الأدب والعلم والحنكة الذي يتمتع بها، إلا أنه أيضا يتحمل شيء من المسؤولية لأنه كان عليه أن لا يرفع الجلسة لنصف ساعة لأن البرلمانيين وخصوصا من خصوم الحكومة مثل الأكراد ومتحدون معروف عنهم أنهم سينسحبون ولن يعودوا"




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=47886
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 07 / 02
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 09 / 30