• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : سؤال الاخ صديق ، الحاج عدنان العكيلي.ثانيا : إنجيل يهوذا .
                          • الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري .

سؤال الاخ صديق ، الحاج عدنان العكيلي.ثانيا : إنجيل يهوذا

في الحقيقة استفسار هذا الاخ يدل على نباهة حيث ان امثال هذه الاسئلة تقود إلى كشف اسرار دقيقة عمد السائل إلى إثارتها عبر هذين السؤالين . اجبنا على السؤال الأول وهذا هو جواب السؤال الثاني.

ماهو إنجيل يهوذا؟
يلتقي هذا الانجيل مع انجيل برنابا في مسألة مهمة جدا تحاشا الباحثون ذكرها نظرا لخطورتها على عقيدة الصلب والفداء التي تشكل احد اهم أعمدة الإيمان المسيحي.
ففي (إنجيل برنابا) جاء : أن يسوع طلب من تلاميذه أن يقوم احدهم بلبس شخصية يسوع ويُصلب مكانه ، ويكون معه في الفردوس في نفس اليوم . فتخاذلوا جميعا إلا (يهوذا) الذي وافق ان يلبس شخصية يسوع ، وهكذا تم القاء الشبه عليه وأعدم بدلا من يسوع المسيح.
وفي (إنجيل يهوذا) أيضا هناك اشارات واضحة لتبرئة يهوذا من خيانة يسوع وتصويره بصورة تليق به حيث تقبل ان يرتدي شبه يسوع المسيح ويُصلب مكانه.
ففي إنجيل يهوذا ان يسوع المسيح اسرّ إليه بكل أسرار الكون ، وقال عنه بأنه افضل التلاميذ وفي إنجيل يهوذا الفقرة 20 يقول : أن تلاميذ المسيح كلهم على باطل، بينما يهوذا وحده هو صاحب الطريق الصحيح.

ولكن مما يؤسف له أن القمص عبد المسيح بسيط في رده على ما ورد في هذا الانجيل يقول : (يحوّل هذا الانجيل خيانة يهوذا للمسيح من خيانة تلميذ لمعلمه إلى سر الخيانة المقدس الذي تم بناء على طلب المسيح نفسه من يهوذا ليخونه ويسلمه لليهود حتى يصلب ويقدم الفداء للبشرية بموت جسده على الصليب).

يهوذا الذي اطلعه يسوع على الاماكن السرية لوجود الانبياء قبل ان يولدوا ، وأين يقيم كل نبي في اي كوكب فيما خلف الكون (المورموري في عالم الكنّور الأعلى) يهوذا هو الوحيد الذي اجترا ان يقف امام المسيح بكل خضوع وادب وانقياد ولكنه لم يجروا ان يتطلع في عينيه فقال يهوذا مخاطبا يسوع : ((فأدار وجهه بعيدا ، وقال : أنا أعرف من أنت، ومن أين أتيت، أتيت أنت من (العالم الأيون Aeon الخالد لباربيلو Barbelo ) وأنا لست مستحقا بأن أنطق بإسم ذلك الذي أرسلك)).

فقال له يسوع : ((تعال بعيدا عن الآخرين سأخبرك بأسرار الملكوت، فمن الممكن لك أن تصل إلى ذلك، ولكنك ستحزن كثيرا، لأن آخر سيحل محلك ليصل الإثنا عشر إلى الكمال مع إلههم . فقال يهوذا : ومتى ستخبرني بهذه الأشياء؟ ومتى أو كيف يشرق يوم النور العظيم على الجيل؟)).
ثم التفت يهوذا إلى يسوع وقال : ((يا سيد، استمع الآن إلي، لأنني رأيت رؤيا عظيمة، وعندما سمع يسوع ذلك، ضحك وقال له: أنت أيها الروح الثالثة عشرة، لماذا تحاول بكل هذا الجهد؟ تكلم إذن وسأحتمل أنا معك، فقال له يهوذا: في الرؤيا رأيت بيتاً، ولم تقدر عيناي أن تدرك حجمه، وكان شعب كثير يحيط به، وكان لهذا البيت سقف من السعف، وفى منتصف البيت كانت هناك جموع (...........................) ـــ مع الاسف تم حذف سطران من النص ـــ قائلاً: يا سيد، خذني مع هذا الشعب. أجاب يسوع وقال له: يا يهوذا، فاجاب يسوع : لا يوجد شخص ذو مولد فانٍ يستحق أن يدخل البيت الذي رأيته، لأن هذا المكان محفوظ فقط للمقدسين، فلا الشمس ولا القمر يحكمان هناك، ولا النهار، ولكن المقدس يبقى يقف هناك دائماً في العوالم الأبدية مع الملائكة القديسين. انظر لقد شرحت لك أسرار الملكوت، وعلمتك خطأ النجوم، وأرسلتها إلى الأيونات الاثني عشر)). إنجيل يهوذا.
تعال يا يهوذا حتى أعلمك أسراراً لم يرها أحد قط، لأنه يوجد عالم عظيم ولا حد له، الذي لم ير وجوده جيل من الملائكة قط الذي فيه يوجد روح عظيم غير مرئي، الذي لم تره عين ملاك قط، ولم يدركه فكر قلب قط، ولم يدع بأي اسم قط، وخلق هو المنير الأول ليحكم عليه، وقال: ليأت ملائكة إلى الوجود لتخدمه، وجاء إلى الوجود ربوات لا تعد، وقال هو: ليأت أيون منير إلى الوجود، وجاء الأيون المنير إلى الوجود، وهكذا خلق بقية الأيونات المنيرة، وجعلهم يحكمون عليهم. وخلق لهم ربوات من الملائكة بلا عدد لتساعدهم.
ليأت اثنا عشر ملاكاً إلى الوجود ليحكموا على الفوضى والعالم السفلي ويغادرهم الروح ستفنى أجسادهم، ولكن ستظل حية، وسيتم رفعهم إلى السماء.(1)

وبعدها قال سكالاس لملائكته: لنخلق كائناً بشرياً على شكل وعلى صورة، فشكلوا آدم وزوجته حواء، التي تدعى في السحاب زوي (أي الحياة) لأنه بهذا الاسم تبحث كل الأجيال عن الإنسان، وكل منهم يدعو المرأة بهذه الأسماء، والآن لم يأمر سكالاس، فيما عدا الأجيال هذا،
وقال الحاكم لآدم: سوف تعيش طويلاً مع أطفالك).

النص طويل ويتكلم عن خلق إثناعشر روحا تطوف في السماء كلهم خلقهم واتم خلقهم وبقوا زمنا طويلا يطوفون ثم خلق مدخلهم إلى العالم السفلي فخلق آدم وحواء وسيلتهم لدخول هذا العالم.
من كل ذلك تتضح لنا عدة امور : منها مسألة خلق الارواح الاثنا عشر النوارنية وانها خُلقت قبل آدم ، وأن مسألة صلب شبيه المسيح شائعة في بقية الاناجيل وعددها بالمئآت ولهذا السبب تم حجب هذه الاناجيل واخفائها بعيدا في اقبية الفاتيكان السرية ولعل الحريق المتعمد الذي حدث في ارشيف محاكم التفتيش في الفاتيكان هو للتغطية على جرائم المسيحية بحق البشرية. ولا نتفاجأ يوما ان يقوم الفاتيكان بإتلاف عشرات الألوف من المخطوطات لكي يدفن الحقيقة إلى الأبد.

هذه مقتطفات من إنجيل يهوذا، والبحث في ذلك يطول وهو متعب كثيرا لان هذا الانجيل احتوى على اسماء غريبة لربما لم يسمع بها الكثير حتى من اهل الاختصاص والصنعة وهي بحاجة إلى تفاسير ومتابعة قواميس ومسارد قديمة جدا ، والوقت لا يتسع لذلك.
توضيح ــــــــــ
1- في نهج البلاغة يوجد نص مشابه لهذا الكلام وهو قول علي بن ابي طالب في احد خطبه للناس : (( خذوها عن خاتم النبيين : إنهُ يموت ُ من ماتَ منا وليس بميت ، ويَبلى من بلي منا وليس ببال . فلا تقولوا بما لا تعرفون ، فإن أكثر الحق فيما تُنكرون )).


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : عامر ناصر ، في 2014/10/06 .

السيدة الفاضلة ، حياك الله ورعاك، عن جابر بن عبد الله قال لرسول الله(صلى الله عليه وآله): أوّل شيء خلق الله تعالى ما هو؟ فقال: نور نبيّك يا جابر، خلقه الله ثمّ خلق منه كلّ خير، ثمّ أقامه بين يديه في مقام القرب ما شاءالله، ثمّ جعله أقساماً، فخلق العرش من قسم، والكرسيّ من قسم، وحملة العرش وخزنة الكرسيّ من قسم.
وأقام القسم الرابع في مقام الحبّ ما شاء الله، ثمّ جعله أقساماً، فخلق القلم من قسم، واللّوح من قسم، والجنّة من قسم.
وأقام القسم الرابع في مقام الخوف ما شاء الله، ثمّ جعل أجزاء، فخلق الملائكة من جزء، والشمس من جزء، والقمر من جزء.
وأقام القسم الرابع في مقام الرجاء ما شاء الله، ثمّ جعله أجزاء، فخلق العقل من جزء، والعلم والحلم من جزء، والعصمة والتوفيق من جزء.
وأقام القسم الرابع في مقام الحياء ما شاء الله، ثمّ نظر إليه بعين الهيبة، فرشح ذلك النور وقطرت منه مائة ألف وأربعة وعشرون ألف قطرة، فخلق الله من كلّ قطرة روح نبيّ ورسول ثمّ تنفّست أرواح الأنبياء فخلق من أنفاسها أرواح الأولياء والشُهداء والصالحين.
وروايته الاُخرى عنه(صلى الله عليه وآله): أوّل ما خلق الله نوري. ابتدعه من نوره واشتقّه من جلال عظمته. فأقبل يطوف بالقدرة حتّى وصل إلى جلال العظمة في ثمانين ألف سنة. ثمّ سجد لله تعظيماً ففتق منه نور عليّ(عليه السلام) فكان نوري محيطاً بالعظمة ونور عليّ محيطاً بالقدرة. ثمّ خلق العرش واللّوح والشمس وضوء النهار ونور الأبصار والعقل والمعرفة وأبصار العباد وأسماعهم وقلوبهم من نوري، ونوري مشتقّ من نوره. فنحن الأوّلون، ونحن الآخرون، ونحن السابقون ـ .(مستدرك سفينة البحار) . وجاء في بحار الانوار للمجلسي :( وعن الثمالي: قال: دخلت حبابة الوالبية على أبي جعفر عليه
السلام فقالت: أخبرني يابن رسول الله أي شئ كنتم في الاظلة ؟ فقال عليه السلام: كنا
نورا بين يدي الله قبل خلق خلقه، فلما خلق الخلق سبحنا فسبحوا، وهللنا فهللوا،
وكبرنا فكبروا، وذلك قوله عزوجل: " وأن لو استقاموا على الطريقة لاسقيناهم ماء غدقا
(1) " الطريقة حب علي صلوات الله عليه، والماء الغدق الماء الفرات وهو ولاية آل
محمد عليهم السلام. 41 - وروي عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال: نحن شجرة
النبوة ومعدن الرسالة ونحن عهد الله ونحن ذمة الله، لم نزل أنوارا حول العرش نسبح
فيسبح أهل السماء لتسبيحنا، فلما نزلنا إلى الارض سبحنا فسبح أهل الارض، فكل علم
خرج إلى أهل السماوات والارض فمنا وعنا، وكان في قضاء الله السابق أن لا يدخل النار
محب لنا، ولا يدخل الجنة مبغض لنا، لان الله يسأل العباد يوم القيامة عما عهد إليهم
ولا يسألهم عما قضى عليهم. ) .( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) ، كتبت مرة عن هذه الاية الكريمة ان هؤلاء من غبائهم يتصورون انهم وبافواههم يطفئون نور الله جلت قدرته كما يطفئون شمعة عيد الميلاد فاين الثرى من الثريا . تحياتي وتمنياتي لك بالسلامة .



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=44946
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 04 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 21