• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : ديمقراطية بالملابس السوداء لطلاب جامعة صلاح الدين في العراق .
                          • الكاتب : عزيز الحافظ .

ديمقراطية بالملابس السوداء لطلاب جامعة صلاح الدين في العراق

في وطني الجريح.. ..كل شيء متاح...تستطيع بتفاصيل ان تقول أي شيء وان تنقد بتهذيب ولاتهذيب أي شيء وإذا كنت خارج سور الوطن اللامسّور.... فقد اتاحت لك قنوات  الفتنة والبغض والكراهية والنافثة بالنار.. أن تقول كل شيء باطلا...كان ام حقا وتنجو من رائحة ملاحقات قانونية لاتهّش ولاتنشّ لان الدستور العراقي كفل ذاك ولكن العقوبات اللطيفة لاتصلك حتى بالتلويح باللجوء للقضاء وهاهي 11 سنة مرت على سقوط النظام الفاشي بذكراها السنوية التي لم تجعلها الحكومة المركزية عطلة رسمية لإسباب لاتهمني....لم نجد ذاك الآمان الذي ننشد .. ولإن المعركة الإنتخابية حامية الوطيس والنقودات تُجير لصالح ذاك او هذا ..سأبتعد عن ضفاف الخلل حتى لاأكون مسوّقا مجانيا لإحد... الذي حفّزني للكتابة هو إن مجموعة من شبابنا الطلاب الجامعيين في جامعة تكريت مركز محافظة صلاح الدين  العراقية والتي أشتهرت عند ذائقة وذاكرة كل عراقي كمدينة ليس إلا .. لاكسكان آصلاء..انها مدينة المقبور صدام حسين...، قامت هذه المجموعة بتظاهرة سلمية طبعا وهي لاترتدي الزي الجامعي وحسب علمي ان هناك زيا جامعيا موحدا إلزاميا بل لبست السواد!!! وبسبب لم تُعلن عنه قيادات الطلبة التي وجهتهم لذاك الموقف الغريب... كان السواد بسبب ذكرى تحرير العراق من حكم الطاغية صدام حسين من نظر الاغلبية أو بسبب إحتلال العراق من قبل التحالف الذي أنقذ العراق وخرج منه للابد..من قبل البعض الآخر...
المشكلة ان لبس السواد نعم فيه مخالفة للضوابط الجامعية المعتمدة... ولكنه هناك كان تعبيرا سلميا مدنيا ينّم عن وعي طلابي رائع.. وليس فوضويا عن حالة يعتنق فكرتها الطلبة عبّروا عنها بموقفهم الارتدائي للزي ولكن المؤلم القاسي أنهم رددوا عبارات بالروح بالدم نفديك ياصدام!!! وهنا تُسكب العبرات!! أصبح هذا الموقف المسؤول موقف مسيس وهادف لهدم القيم الوطنية وسحق لمشاعرالملايين الذين قتلهم صدام حسين من كل الطوائف والاديان والمذاهب والملل والقوميات والمناصب والأعمار  وللان للان  الآلآف وقد أقول الملايين لايعرف آهاليهم مسكن جثامينهم الطاهرة!!
فكيف يقبل الطلبة ان يستفزوا بهذه العبارات الجارحة – الصادحة مئات الآلآف من عوائل الشهداء؟ من دفعهم لهذا الموقف؟ ليس ذاك خافيا على كل عراقي بل من ألبسهم السواد ليس حزنا فقط على رحيل الظالم بل لإن كل ذائقية العراقيين تعلم أن لابسي السواد هم فدائيو صدام آصلا وهم الذين تفننوا بقطع الرقاب بالسيوف وقاموا بإشنع الافعال في الوسط العراقي فهل نبرر للطلبة الأعزاء أنهم كانوا لايعلمون كل ذاك؟ ثم أنظر لأبعد من اليوم فهذا جيل المستقبل... فكيف نستشرق منه آفاق السلطة المستقبلية  عندما يمسكون بزمامها ويصبحوا قادة...وهم عكسوا  بشعاراتهم كل مفاهيم العداء لشعبهم بما فعلوا؟ ماذا سيكون رد فعلهم المستقبلي عندما يكونوا في السلطة يوما ما؟ هنا تُسكب العبرات! من محنة لمحنة ياشعب العراق الصبور... وهاهي شكوى قطعهم الماء  من الفلوجة المستمرة لها ردود فعل غاضبة عند صدور الاغلبية التي عانت ماعانت من لابسي السواد!!




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=44934
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 04 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 21