• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : قصائد الغياب .
                          • الكاتب : حسن البصام .

قصائد الغياب

أولا : طلقة القلب 
أيتها النجمة
التي إقترفت ذنب إنفصالها
عن مداراتي
يازقزقة المسرة
تأكدت بعد فوات الأوان
أن كل قصائدي
التي نزفتها 
في ركن مظلم من روحي
لا تصل الى طلقة واحدة
من طلقات قلبي بغيابك
      17-3-2014
 
ثانياً : الملامح كلها أنت
 
إحتجت رسم ملامح وجهكِ
بعد جفاف النبع عن ذاكرتي
كنت أشتكي للريح همي
فيرتد سموم غيابكِ
يلسع وجهي
وإنحبست دموع الغيم
وآثار الخطى إحترقت 
فرأيت بعد إشتداد الشوق 
أن الملامح كلها أنتِ
شروق الشمس تسبقها ملامحك
وخدود الضوء من شفتيك 
رأيت فيك ملامح المراة والبنت والطفل
وحاولت أن أكتب إسمك المدفون في صدري
فكتبت إسمي
حاولت إلتماس أغنية 
فكنت القول واللحن
النغم الذي أبكاني وأضحكني
وكنت القرب والبعد
فعلام أغلق بوجه اللهفة ذكراك
التي إحتلت ربوع القلب
وعلام أرسم غير صورتك
كنت أظن أنها تمحوك مني
حاولت أن أستحم في نهر العناد
فرأيت أن عطر الذكرى.. تهب منك 
وتبعت أعماقي الدفينة
وجدتك نسغي وجذري
ووجدت أني لا أغمض العينين
إلا بسماع نبضكِ
وهو يناديني بإسمي
1-4-2014
 
 
 
ثالثاً : إغلاق النافذة
 
يحرث قلبي غيابـُكِ
وينبت الصبار
تـَفَطّرَ من ضمأ اليكِ
لم تسقي لهفتي
أو تهطل من غيوم وصالكِ الأمطار
منذ إرتماسك في الظلام
روحي معلقة على لهب إنتظار
الذنب ذنبك 
في ميتة الأثمار
ماذنب قلبي 
يموت في ليل ٍ بهيمٍ
وانت من بطرٍ
أغلقت نافذة النهار؟
 27-3-2014
 
 
رابعاً : قطة وديعة
 
كم مرة قلتِ أحبك َ
مافـزَّ عصفور من القلب
ولم تتساقط الأثمار من رقة الهمس
هي غيمة عبرت 
كادت تنث بفيضها 
لكنها مقبوضة النفس
كنتِ
قطة تلهو على صدري
توسدت يدي
أظفارك بتلات شوق
أسنانك من فرط لهفتها تعضني
شاكستي روحي بسراب الشوق
بصدقه وبكذبه
كدت الى نبضي تتسللي
مزحتك أنك كل يوم تختفين 
وتظهرين حين تنجمد على أسنانك دقائقي
على غفلة القلب خلتك قطة 
أو زهرة في واحتي
أشمك حتى آخر العمر
عطري ومسرتي
الآن عدتِ الى أصول القطة ِ
نمرة تقتفي أثري
16-3-2014



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=44763
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 04 / 06
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 10 / 28