• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : نصائح الى صديقي صباح زنكنة .
                          • الكاتب : وجيه عباس .

نصائح الى صديقي صباح زنكنة

منطقة الأمين من دون صباح زنكَنة أشبه بإمرأة"إمفرعة ومالابسه عباية"،يملك من الطيبة مالاتملكه سوى "كالاكسي...حين تعشق الشوكولاته"، في احدى الفواجع التي مرت على العراق الديمقراطي الحديث،إنطفأ العالم في بيت صباح الذي يتشابه إسمه مع الشحرورة، كان يقف وزير الكهرباء في عام 2006 قرب السويجات فأنزلها مما أجبر ابن زنكنه على اشعال اللالة، ولأن الدنية ظلمة والحكم سوداني، كانت اللالة تصدح بالنور وهي تسخر من صباح زنكنه ووجهه السمين وكأنها تقول له" حورّيك ياارنب!!"، انا على يقين انه لم يكن ارنبا في لحظتها،لكني اكثر يقينا انه تمنى لوكان ارنب ابن سطعش ارنب بعدها...هكذا بكل بساطة تحركت قطة نحو اللالة،وبحركة معارضة اين منها معارضو الحكومة العراقية الذين لايملكون نبل العتاوي والبزازين، حركت احدى رجليها او يديها لعلّها تعثر على قطعة لحم نسيها صباح واولاده،الا انها لم تعثر على شيء، دفعت اللالة على الارض وكأنها تدفع باب الخروج ليحترق بيت صباح زنكنة بالكامل....يتذكر انه اراد انقاذ بعض النقود التي كانت داخل الكنتور، لكنه سمع اطلاق نار داخل الكنتور وكأن احد العتاوي اشترك في الجريمة وبدا باطلاق النار باتجاهه، تذكر اخيرا ان مسدسه الشخصي وبفعل النار الكبيرة التي اشتعلت الكنتور بالكامل جعله مسدسا سيء الادب الى درجة انه اطلق النار من دون تحذير....هكذا بكل بساطة ان يفوز عنكبوت على قريش...أذلت بزونة ضالة الطريق كبرياء صباح زنكنة وجعلته يجلس وحيدا امام باب داره وهو ملطّخ بالسواد.
صباح زنكنة ثأَرَ من القطط فحرّم عليها دخول البيت، بل انه أغلق باب المفاوضات البغدادية مع كل قطة داعشية، وأعاد بناء بيته من جديد...الى الحد الذي أقنعه بأن يشترك في انتخابات مجالس المحافظات فخسر عشرة ملايين دينار ولم يفز الا بخيبة وانكسار نفس اعادته الى لحظة سقوط اللالة في حضن الهول وسماع الاطلاقات النارية التي توجهت نحوه، الا انه وحسب قاعدة"البيك مايخلّك" وبسبب قرب الانتخابات البرلمانية، فقد رشّح نفسه للدخول في احدى القوائم الشعبية الكبيرة، الا أنه فوجيء بظرف فارغ ورسالة مبهمة تطلب منه اشعارا لجميع بانه سحب ترشيحه من الانتخابات، والحمد لله ان الظرف الفارغ لم يكن بيد عتوي مجاهد يمتهن التسديد بالفرضة والشعيرة.
ان تكون صباح زنكنه الانسان اشرف الف مرة من ان تكون النائب صباح زنكنه، لانني على يقين انك سوف تفكر بالزواج من ثانية لان وضعك المالي الطايح سوف يتغير، وهذا يعني انك ستفتح بيتا ثانيا(شلّك بهاي اللغوة؟)، العمل السياسي اخي صباح سوف يجبرك على التحوّل بكافة انواعه، ربما ستكذب على نفسك كثيرا ، المرشح اذا كان من اولاد بخلاء الجاحظ قبل الانتخابات سوف يظهر شجرة عائلته التي تؤيد انتسابه لحاتم الطائي بشهادة مؤسسة العشائر، سوف تطالب بتفليش الارصفة في منطقتك وحين يسألك حجي فرهود ستقول له أنك تساهم مع الحكومة بالقضاء على البطالة لتغشيل ابناء المنطقة لاسيما ان الشارع المبلط يساعد على التفكير فخرّبه
ولاتحاول التخفيف عن اعباء الاسر بل ساهم بزيادة المتاعب السياسية ودوّخهم لانهم جميعا اصبحوا محللين سياسيين،كن خياطا للقوانين التي باستطاعتك قراءتها مع عقارب الساعة اوعكسها حتى يدوخ الشعب، مع اعترافي بان تمثيل المراة في البرلمان مجرد....تمثيل!!.
صباح زنكنة: تذكر القطة والمسدس واعرض عن الترشيح في الانتخابات اشرف لك.

كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : اكرم خان ، في 2014/02/05 .

لقد افتقدناك كثيرا كتاباتك الساخرة تتماشى مع النكات الرائجة في الشارع العراقي لما وصل اليه الحال من التدهور والانحطاط وتفشي الجهالةوالظلامية اساليب الكتابة الساخرة هي الجرعات الي نحتاجها الان ولو للمعالجة للاوضاع النفسية تحية لك مني من اعماق قلبي ياوجيه ونريدك تلفزيونيا وليس في الصحافة الالكترونية فقط



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=42420
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 02 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 03 / 2