• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : لاجئو سوريا.. مأساة إنسانية تُعجز المجتمع الاغاثي .
                          • الكاتب : شبكة النبا المعلوماتية .

لاجئو سوريا.. مأساة إنسانية تُعجز المجتمع الاغاثي

 شبكة النبأ: الأوضاع الإنسانية والمعيشية الصعبة التي يعاني منها المواطن السوري في مخيمات اللاجئين في الدول المجاورة والتي تحوي الآلاف منهم، أصبحت محط اهتمام الكثير من المنظمات الإنسانية والإعلامية التي تخشى من حدوث كارثة انسانية بسبب فقدان مستلزمات الحياة الأساسية وغياب الدعم والرعاية الدولية وضعف المساعدات المقدمة، خاصة في ظل موجة البرد القارس التي أسهمت بازدياد معاناتهم خصوصا وان الكثير منهم يعيشون في مخيمات غير مناسبة هذا بالإضافة الى المشاكل الأخرى والاعتداءات المتكررة التي يتعرضون لها في تلك المخيمات كما يقول بعض المراقبين، وفي هذا الشأن تجتاح عاصمة أطلق عليها الاسم أليكسا أنحاء سوريا ولبنان مصحوبة برياح عاتية مع هبوط شديد في درجات الحرارة وتمثل بداية ثالث شتاء منذ بدء الصراع السوري في مارس آذار 2011.

وأشاعت الثلوج الفوضى في أنحاء المنطقة وأوقفت الجسر الجوي الانساني الذي كان من المفترض ان يبدأ في جلب الامدادات من العراق الى المناطق الكردية بشمال شرق سوريا حيث لا يمكن الوصول برا لعشرات الالاف من الاشخاص. وفي مخيم على بعد بضعة كيلومترات من الحدود في سهل البقاع اللبناني يعيش أكثر من ألف شخص في ملاجئ بدائية.

وجلس اللاجئ ابراهيم (27 عاما) في خيمته التي تحولت أرضيتها الترابية الى وحل وحملت الرياح الثلوج إلى مدخلها. وتجمع الأطفال في أحد الاركان حول نار أوقدت في وعاء معدني. وقال العاصفة ستجهز علينا. الحرارة في درجة التجمد الآن. أعوذ بالله. ولا تملك أسرته المال الكافي لشراء الطعام أو بناء مأوى أكثر متانة وثباتا.

وملأ الرجال أكياسا بالتراب ليثبوا بها الخيام ووضعوا إطارات السيارات والطوب فوق الهياكل الخشبية الضعيفة حتى لا تعصف بها الرياح. ويعيش أكثر من 835 الف لاجئ في لبنان في مخيمات ومبان غير مستخدمة أو مع أصدقاء أو أقارب. وقررت الحكومة اللبنانية عدم إيوائهم في معسكرات رسمية بسبب الحساسيات المحلية بخصوص احتمال ان يبقوا بشكل دائم.

ويمكن لوكالات الاغاثة مساعدتهم بالطعام والخيام والبطاطين والملابس لكن لا يمكنها إقامة مخيمات لاجئين رسمية لهم. وقال ابراهيم الذي ان المعونات غير كافية للوافدين الجدد وقال اتينا هنا في الشتاء لكن كان من الافضل لو بقينا في سوريا على الاقل لو مات المرء يموت في بيته.

وقال سايمون انجرام المتحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ان الصندوق استطاع جمع امدادات شتوية للسوريين في سوريا وفي الدول المجاورة لكن الحاجات ستفوق ما نستطيع نحن وشركاؤنا توفيره. وتتزامن بداية الشتاء مع حملة تطعيم ضد شلل الاطفال تسعى لتطعيم 750 الف طفل في لبنان بعدما تأكد ظهور حالات إصابة بالمرض في شرق سوريا في اكتوبر تشرين الاول. وقال انجرام شلل الاطفال ينتشر عن طريق المياه والمجاري. هذه إحدى أكبر الأخطار المجاري الطافحة.

قال مارك وهيبة رئيس مصلحة الارصاد الجوية في لبنان ان السنوات الماضية شهدت زيادة في الثلوج والامطار وانخفاضا لدرجات الحرارة في ديسمبر كانون الاول وجزء من يناير كانون الثاني. واضاف نحن لا نزال في بداية الموسم. ستسقط الامطار ونمر بفترات برد في الشهرين المقبلين. وقال وهيبة ان العاصفة أليكسا ستستمر وان درجات الحرارة قد تهبط إلى سبع درجات تحت الصفر المئوي في بعض المناطق الجبلية بلبنان.

وقال وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال اللبنانية وائل ابو فاعور ان الحكومة تبذل قصارى جهدها وان الجيش استدعي لتجهيز ملاجئ الايواء للشتاء. وأضاف ان مبعث قلقه الرئيسي هو ان بعض اللاجئين يعيشون في مناطق فيضانات قرب نهر الليطاني. وتابع ابو فاعور انه يحاول نقل اللاجئين المقيمين قرب النهر الذي يفيض خلال العواصف في يناير كانون الثاني لكن لا توجد اماكن متاحة حتى الآن وقال الامر اكبر من طاقتنا. جربنا المساجد. جربنا المدارس. جربنا كل شيء. ستكون كارثة. بحسب رويترز.

كما أجبر الطقس الامم المتحدة على الغاء جسر جوي أعلن عنه ويستهدف توصيل الطعام ومستلزمات الشتاء من العراق الى شمال شرق سوريا. وقال دان ماكنورتون المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة مطار القامشلي (في سوريا) علق جميع الرحلات بسبب الظروف الجوية والثلوج وضعف الرؤية. لن نستطيع الشروع في هذه الرحلات الى ان تتحسن الاحوال الجوية.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=40647
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 12 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 25