• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : إليك يا مولاي يا أبا عبد الله الحسين .
                          • الكاتب : الشيخ علي عيسى الزواد .

إليك يا مولاي يا أبا عبد الله الحسين

إليك يا مولاي يا أبا عبد الله الحسين. 

 

أرفع يدي بكل حياء سائلك أن تكتبني من خدامك وعبيدك.. 

 

أتألم يا مولاي وأنا أرى المؤمنين يقومون بخدمتك وأنا لا أقوى على شيء، سوى دموع الحسرة والفقر والفاقة واليتم يا مولاي. 

 

ابكي يا مولاي وأنا اسمع بعض من يشترطون في خدمتك شروطاً وكأنّهم استغنوا بسبب كثرة خدمتهم لك وأنا الذي يسمع ويتحسر ويتألم ويبكي ولا يجد سبيلاً إلى خدمتك ووصالك يشفي غليلي ويريح بالي ويفرح فؤادي ويريح مضجعي وسهادي. 

 

اتحدث اليك يا مولاي عبر هذه السطور وأنت أعلم بحالي، فهل من سبيل إلى عظيم شرف خدمتك، وإني على يقين بأن ما أطلبه تتطلع اليه الأنبياء والرسل والملائكة المقربون صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين، فهل يجدون شرفاً أعظم من خدمتك ووصالك يا مولاي!!! 

 

سألتكم زهوق روحي بحبكم، وألبستني أمك الزهراء فاطمة رداء حزنها، ولا زلت انتظر وعدكم، فإن وعدكم الصدق وأنتم لا تخلفون الميعاد، وأنتم الكاظمون الغيظ والعافون عن الناس كما أنتم المحسنون، فعبيدك يا مولاي يدعوك إن كنت غاضباً فاكظم غيظك فإن الله يحب الكاظمين الغيض ، فأرجو عفوك عفوك عفوك يامولاي، كما اتطلع إلى رحمتك ورأفتك واطمع في إحسانك ياسيدي. 

 

سأبقى أطرق أعتابكم فلا جرأة لي أكثر تخولني إلى طرق بابكم وهو المفتوح للسائلين وملاذ الفقراء والمساكين ومأوى اليتامى والمحرومين. 

 

عبيدك المتجرئ بمخاطبتكم 

 

سمي ابيك 

 

علي


كافة التعليقات (عدد : 2)


• (1) - كتب : ابو علي ، في 2013/12/06 .

اعظم الله اجوركم واجورنا بدأ اهل البصرة بالمسير الى كعبة الشهادة

• (2) - كتب : اكرم ، في 2013/12/05 .

عظم الله اجوركم شيخنا الفاضل



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=40151
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 12 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 7