• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : مفوضية الإنتخابات ترد على الساعدي وتؤكد إحتفاظها بحقها القانوني تجاه التصريحات المتشنجة .
                          • الكاتب : زهير الفتلاوي .

مفوضية الإنتخابات ترد على الساعدي وتؤكد إحتفاظها بحقها القانوني تجاه التصريحات المتشنجة

 زهير الفتلاوي 
   
ردت المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات  على النائب المستقل صباح الساعدي بشأن عملها فيما يخص تحديث سجل الناخبين، داعية اياه الى المتابعة الدقيقة لموقع المفوضية الالكتروني والتواصل معها خدمة للعملية الانتخابية، في حين أكدت احتفاظها بحقها القانوني تجاه اي تصريحات متشنجة من أي جهة كانت. وقال مدير اعلام المفوضية عزيزالخيكاني،في تصريح صحفي  إن “النائب صباح الساعدي يبدو غير متابع لاجراءات المفوضية في عملية تحديث سجل الناخبين وتحديدا ارسال الفرق الجوالة في بغداد والمحافظات”، مؤكدا أن “المفوضية شكلت فرقا جوالة تصل الى اكثر من الف فرقة في بغداد والمحافظات وثقتها وسائل الاعلام والقنوات الفضائية”. وكان النائب المستقل صباح الساعدي انتقد، خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم الاحد، عمل مفوضية الانتخابات بما يخص طريقة تحديث سجل الناخبين، متهما اياها بمحاولة الالتفاف على فقرات قانون الانتخابات لمصلحة احزاب متنفذة، فيما هدد بمحاسبة المفوضية او اقالتها في حال عدم الالتزام بقانون الانتخابات. وأضاف الخيكاني أن “قانون الانتخابات الجديد لم يرد الى المفوضية بشكل رسمي لكنها التزمت بقرار مجلس النواب والفقرة 16 من القانون وفتحت مراكز سجل الناخبين في يوم 10 تشرين الثاني 2013 “، موضحا أنه “تزامن مع افتتاح مراكز التحديث حملة اعلامية في اكثر من عشرين قناة فضائية تبث المشاهد والشريط الاخباري”. واشار الخيكاني الى “الاستضافة المستمرة لاعضاء مجلس المفوضين ورئيس الادارة الانتخابية في القنوات الفضائية والدعوات المستمرة لشركاء العملية الانتخابية للمساهمة في حث المواطنين على المشاركة في عملية التحديث، وآخرها تصريحات ممثلي المرجعية الدينية في حث المواطنين على مراجعة مراكز التحديث”، موضحا أن “ذلك لم يأت من فراغ، بل جاء من الصوت العالي لمفوضية الانتخابات في دعوتها المستمرة لشركاءها ورجال الدين وقادة الرأي والاعلام في دعم العملية الانتخابية”
وابدى مقداد الشريفى رئيس الادارة الانتخابية، استغرابه من تصريحات النائب الساعدي وتوقيت الهجوم الذي شنه على المفوضية ، وقال ان الساعدي كان من النواب المتميزبن والذين يواكبون ويدعمون عمل المفوضية ويتصل بنا دائما لمعرفة مزيد من المعلومات عن عمل المفوضية وكل مايتعلق باستعداد كوادرومفوضين الادارة الانتخابية .
  من جانب اخر حدث  رئيس الوزراء نوري المالكي  سجله الانتخابي في أحد المراكز المخصصة لتحديث سجلات الناخبين في بغداد، فيما دعا المواطنين إلى تحديث سجلاتهم للقضاء على “التلاعب” وضمان نتائج غير “مزيفة”.
وقال المالكي ، على هامش تحديثه سجله الانتخابي ببغداد   إن “الانتخابات يعتمد عليها مستقبل البلاد وتحقيق تطلعات وطموحات الشعب العراقي”، داعيا العراقيين جميعا الى “تحديث سجلات الناخبين لضمان حقهم في المشاركة بالانتخابات”.
وشدد المالكي على ضرورة “الحصول على الهويات الالكترونية الخاصة بتحديث سجلات الناخبين، كونها تقضي بدرجة كبيرة على حالات التلاعب والخروج بنتائج صالحة وغير مزيفة”، مثمنا “الجهود الكبيرة التي تبذلها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات واتخاذها الإجراءات الكفيلة بتنظيم عملية انتخابية نزيهة وعادلة”.
وطالب المالكي المفوضية بـ”العمل على توفير ظروف مناسبة لمشاركة المهجرين والمهاجرين في الانتخابات”.



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=39698
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 11 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 07 / 18