• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : المسؤول ما قبل وما بعد المنصب .
                          • الكاتب : د . بهجت عبد الرضا .

المسؤول ما قبل وما بعد المنصب

بين حين وآخر تعرض قنوات الإعلام المختلفة لقاءات مع مسؤولين حكوميين من البرلمان العراقي

أو مجالس المحافظات وغيرها من الجهات الحكومية وعندما يدور الحديث عن ثروة وممتلكات السياسي المعين خلال هذه اللقاءات يحاول هذا السياسي أن يتباهى بأملاكه الشخصية وأنها موجودة لديه قبل استلامه للمنصب الحكومي وكأنه يريد اقناعنا انه لم يحصل على هذه الثروة من خلال المنصب الحكومي وربما يحاول بذلك أن يمنع أي محاولة لاتهامه بالفساد المالي أو الإداري وغيرها من أشكال الفساد المؤدي لتراكم الثروة المشبوهة. وهنا أود سؤال هؤلاء السياسيين فأقول أولا إننا لا نريد أن نسألكم هل امتلكتموها قبل أو بعد المنصب الحكومي ولكن فقط نسأل إذا كنتم أثرياء قبل المنصب فلماذا قبلتم استلام سلف تحسين المستوى المعيشي التي صارت هدية يستلمها السياسي العراقي بشكل تلقائي بمجرد فوزه في الانتخابات بحجة تحسين مستوى معيشته ليكون لائقا بسياسي يمثل الشعب المسكين ويدافع عن حقوقه ولو افترضنا ان هذه السلفة هي لتحسين مستوى المعيشة فعلا فلماذا استلمها حتى البرلمانيون الذي فازوا للمرة الثانية بالمقعد البرلماني والذين تحسن مستواهم منذ الدورة الأولى أفلم يكن من المنطقي والأنسب أن تمنح فقط للذين يدخلون البرلمان للمرة الأولى في حياتهم، وألم يكن من المنطقي والأولى أن يستلمها فقط البرلمانيون الذين كانوا فقراء وليسوا من أصحاب الثروات ما قبل المنصب ثم سؤال أخير وهو كيف تطفأ هذه السلفة الكبيرة عن البرلماني الذي ستكفي مخصصاته وامتيازاته لتسديد السلفة بوقت قصير بينما الموظف العادي يبقى يدفع السلفة مهما كانت صغيرة وتافهة بل إنه يدفعها مع فوائد.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=35754
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 08 / 29
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 02 / 28