• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : ياسيد النخل الجليل .
                          • الكاتب : جعفر المهاجر .

ياسيد النخل الجليل

منذ انهمار الشمس

وأنت شعلتها البهية
ومسارها الزاهي النبيل
كل العوالم من شذاك تضوعت
والرافدان الشاهدان
في غورك الغافي على سر عميق
وفي تلالك والسهول
ماء معين لايزول
  قمح  وأبريزٌ صقيل
وطن الملاحم والشرائع والصهيل
وطن المهابة والفطاحل والنجوم 
ياموئل النور الموشى بالهدى
يامهد نوح والخليل 
ياأيها الوطن الجليل 
ياوردة مثل الدهان
 ياسلسبيل العنفوان
وياأمير الأرجوان
يامنهل الغيد الحسان
والقاصرات الطرف من بدء الزمان
 ياسيدا  قد صفق المجد له 
وأقام فيه المهرجان 
 وشدت له كل العصور
 ياسيد النخل  الجليل 
حاشى لأرضك أن تبور
وجبينك الوضاح   يدميه الشرور
في كل فجر ناهض أني أراك
في كل نبض طاهر يسمو بهاك
والتبر يسري في ثراك
وتموج كل سنبلة 
تعانق أختها 
فبأي آلاء السماء تكذبان؟
ياأيها الوطن الموشى بالجنان 
تبقى رمالك بشرئبٌُّ  شبابها 
في كل  أحقاب الزمان
لالن تكون مراتعا
لأي حشد جاهلي
وشراذم  الغدر البغية والهوان
 منك  النجابة والمروءة تولدان
وأنت منطلق الإباء
وبك استفاقت نجمة الرؤيا
 يشير لها البنان
فبأي آلاء السماء تكذبان؟ 
ياسيدي 
هم صيروك مزارعا وولائما وغنائما
لقد رمتك سهامهم من  كل صوب
وأرّقوك وأوجعوك
تقاسموك لينزعوا منك البهاء
ويزرعوا فيك الشقاء
ويذرفوا الدمع المعبأ بالرياء 
لن يتقنوا ألا الصراعات العقيمة والثراء
 ياسيد النخل الجليل
  في جسمك الدامي
هم الداء الوبيل !
سبع عجاف غربت ياسيدي
وبعدها سبع عجاف
والجمر يسري في العروق
 أحداقنا ترنو ألى خطو الدليل!
هذى حناجرنا يعلو صداها في السماء
 أين الدليل؟
ولا دليلٌ  أو هديل
سوى المغانم والعويل   
سوى  المراثي والرماد
وغمائم الحزن الثقيل  
 هم هشموا أحلامنا 
وصادروا أفراحنا
 وجذروا أوجاعنا
وغبّروا حاراتنا
  بالملصقات الخاويات
وكل وعد مستحيل
وطال دولاب الرحيل 
والصبر عيل
تلك الرؤى الخضراء 
أعياها الذبول
ياسيدي
لم يبق ماء في الجرار 
سوى القليل
والعمر داهمه الأفول
 ياسيدي
أنت العصي على المسوخ 
 أطلق براكين الغضب
 أطلق براكين الغضب
أنت الجليل   
المشرئب كما النخيل
حطم سهام الغادرين 
السارقين المارقين المتخمين
وآكلي لحم القتيل!
لتشق دربا كالسنا
وتمزق الداء الوبيل
 ياسيدي
الوجد يكبر كل يوم 
وليس ألاك السبيل
وليس ألاك السبيل.
جعفر المهاجر/السويد
16/2/2011م 
 

كافة التعليقات (عدد : 4)


• (1) - كتب : جعفر المهاجر من : السويد ، بعنوان : شكر في 2011/02/18 .

الأستاذ حيدر الجبوري المحترم
وسلمت كلماتكم الطيبة أيها الأخ العزيز والله يحفظكم ويحفظ عراقنا العزيز من كل سوء.

• (2) - كتب : جعفر المهاجر من : السويد ، بعنوان : شكر في 2011/02/18 .

الأستاذ مهند البراك المحترم
السلام عليكم
أشكرك جزيل الشكر على كلماتك النبيلة الطيبة وحفظ الله العراق وأهله من كل سوء فهو ظلنا الظليل وأيكتنا التي عبث بها البعض وجرحوا عيونها دون رحمة شكرا لك أخي العزيز مرة أخرى ودمتم للعراق .

• (3) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : شيخ المهاجرين في 2011/02/18 .

منذ انهمار الشمس

وأنت شعلتها البهية
ومسارها الزاهي النبيل
كل العوالم من شذاك تضوعت
والرافدان الشاهدان

رائعة جديدة واسمح لي ان اطلق عليك شيخ المهاجرين
سلمت وسلم قلمك

• (4) - كتب : حيدر الجبوري من : العراق ، بعنوان : رد في 2011/02/18 .

سلمت يابن الرافدين فانت تمرة سيد النخيل



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=3467
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 02 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 11