• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الثقافة العسكرية والوطنية!! .
                          • الكاتب : حاتم عباس بصيلة .

الثقافة العسكرية والوطنية!!

لا شيء سوى مصر!! ذلك هو حب الجيش المصري لبلاده الذي أعاد إلى الأذهان الروح الوطنية التي غابت عن الأذهان العربية ولم تأت الروح الوطنية تلك إلا لثقافة وطنية عسكرية حقيقية تتجه للبلاد ولا يمكن لمثقف ان يحترم احد المثقفين إلا لأن بلاده كانت الهدف العظيم في نتاجه أو إبداعه أو حواره في أضعف الإيمان!!
ان الأحداث التي تمر بها مصر تشير إلى ان لا يصح إلا الصحيح وأما الانحراف الذي يتخذ من الإطار الديني غطاءا لارتكاب الجرائم إنما كان يحمل بذرة فشله منذ اللحظات الأولى التي أساء فيها إلى المفهوم الحقيقي للإسلام الحق البعيد عن التطرف الذي راح ضحيته مئات البشر بل الألوف بلا خوف من الله!! 
ان ثقافة الجيش المصري المنصهرة مع ثقافة الشعب المصري الذي أعطى إلى العرب والى المنطقة درسا في الوطنية التي ينبغي ان يتعلم منها كل العسكر في البلاد العربية وان هذا الدرس يكمن في احترام إرادة الشعوب وليس اضطهادها وذلك جوهر المفهوم الثقافي للعسكر الذي نراه يتطور مع تطور الشعوب في استلهام المعاني العظيمة وذلك يذكرنا باليونان وأساطيرها التي تمجد البلاد فنرى حوار القادة حوارا مثاليا في خدمة الوطن وقد دخل مفهوم الوطنية إلى أعماق الوجدان وليس شعارات كاذبة يراد بها خداع البسطاء من الناس!!
ان البعض من قادة الشعوب عندما يكون عسكريا سرعان ما يتبادر إلى ذهنه المسدس الذي يشهر متوجها لصدور الناس وذلك ينم عن ضعف في الثقافة الوطنية بينما القادة الحقيقيون نراهم يمارسون الفعل الثقافي إلى آخر اللحظات مع الانحراف حتى إذا فشل كل شيء كان آخر ما يقوم به هو حمل السلاح للدفاع عن السلام والطمأنينة وقد جسد ذلك عبد الفتاح السيسي في خطاب يترخص فيه من الجماهير المصرية والقوى الوطنية في الإذن له بالتعامل مع انحراف البلطجة التي أساءت إلى الإسلام والى ذاتها فانهارت فكرا دمويا قبل ان تنهار عملا وانحرافا في التعامل مع الشعوب!!.



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=34430
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 08 / 02
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 04 / 5