• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : بيان حركة الوفاق الاسلامي حول سلسلة التفجيرات الارهابية الاخيرة التي أستهدفت المواطنين الابرياء في بغداد .
                          • الكاتب : اعلام حركة الوفاق الاسلامي .

بيان حركة الوفاق الاسلامي حول سلسلة التفجيرات الارهابية الاخيرة التي أستهدفت المواطنين الابرياء في بغداد

 الانتكاسات الامنية المتعاقبة التي يشهدها العراق، لاسيما الانتكاسة المفزعة التي حصلت مساء امس السبت(20/7) والتي طالت مناطق واسعة من العاصمة بغداد وحصدت ارواح العشرات من المواطنين الابرياء واوقعت المئات من المصابين والجرحى ودمرت قدرا  هائلا من المباني والممتلكات في مناطق سكنية تقطنها الغالبية من اتباع مذهب اهل البيت (عليهم السلام)؛  مثل بغداد الجديدة وحي المواصلات والشرطة الرابعة والنعيرية والزعفرانية والطوبجي والبياع وغيرها من المزدحمات الشعبية الشيعية، في مثل هذا الشهر الفضيل الذي له حرمه وقدسية خاصة لدى جميع المسلمين في العالم وهذا امتداد للعمليات الارهابية التي سبقتها على نحو متتالي الى محافظات كانت امنة في الجنوب والوسط مثل كربلاء المقدسة وبابل والديوانية وواسط وميسان والناصرية والبصرة فضلا عن مناطق يغلب عليها ابناء المكون الشيعي أضحت وكانها جزء من افغانستان على عهد طالبان ومحافظات اخرى اختطفت من قبل تنظيم القاعدة وشراذم البعث الصدامي مثل منطقة الطوز التركمانية والموصل وكركوك وديالى والتي صارت تشهد عمليات تهجير وتطهير طائفي لمئات الاسر الشيعية وامام مراىء ومسمع الحكومة التي لاذت بصمت مشين، الامر الذي  حدى بالمنظمة الاممية الى التحذير  من مغبت حرب اهلية وشيكة في العراق.
 غاية الامر نحن نشدد مع استمرار التراخي والتغافل الحكومي الذي كثر التنبيه عليه منذ سنوات امام ظاهرة تندرج وفق كل النظم والاعراف والقوانين الدولية في اطار حرب ابادة جماعية تستهدف مكون ديني بعينه مستفيدة من مغذيات اقليمية باتت باديه للاعيان_ نشدد والحال كذلك على ضرورة ان يستلم الشعب العراقي بكل اطيافه وابناءه من الغيارى والمخلصين زمام المبادرة في الدفاع عن نفسه وممتلكاته بحيث يوجد بنفسه مناطق امانه بعينها، باليد وبكل ما يملك من اسباب القوة في اطار ما تريده المرجعية الدينية في النجف الاشرف موخرا، وهو الدفاع عن النفس وعدم التهاون والتساهل ولو بقطرة دم عراقية واحدة.
 الى ذلك نحن نعتقد باعتقادا جازما بان  افضل ما يحسن فعله بازاء هذه الدماء الطاهرة التي تزهق على مدار اليوم والساعة في عراقنا الجريح هو تسخير الكفاءات الوطنية المخلصة من علماء في الشريعة والقانون المدني والاجتماع ورموز دينية وعشائرية ومنظمات مجتمع مدني في الاتجاه الذي يصب في خلق قنوات ونواظم تحول الجهد المجتمعي الى جهدا ضاغطا على الرواق السياسي الذي ثبت منذ وقت غير قليل انه منغمس الى فئتين، فئة منغمسة في جمع المغانم والمكاسب السياسية والمادية، وفئة مغذية للارهاب الوافد من خلال شخوص وموز كشفتها الاحداث المتلاحقة التي تكاد ان تحيل العراق الى حالة مشاعة للارهاب والارهابيين؛  فيلزم ان ينتظم الجهد الوطني في حملة شاملة تراعي الحدود والضوابط الشرعية وتحترم الدستور والاطار الديمقراطي ستتطور وتحيل الحكومة الحالية الى حكومة تصريف اعمال وتنتخب برلمانا شعبيا من الكفاءات والشخصيات الوطنية المخلصة التي يرجى منها تغليب صوت الوطن على صوت الكتلة او الحزب او الشخص يكون هذا البرلمان مراقبا وموجها للبرلمان الحالي صاحب بدعة تحرير قوانين بالحزم والاكداس في سلة واحدة وفقا  مع امزجه سياسية خاصة بهذا الطرف او ذاك،
 على ان تقدم للبرلمان المفترض كل اسباب وشروط القوة المشروعة الى الحد الذي يستطيع معه التاسيس لمرحلة انتقالية جديدة تكون نواة لممارسة سياسية راقية رصينة وبانيه لممارسه تشريعية تتناغم تماما مع متطلبات ومصالح الوطن ولا تنفك بحال عن هموم واحتياجات المواطن الحقيقية في الامن والغذاء والصحة والتعليم والاقتصاد وسائر ابعاد الحياة الاجتماعية الاخرى وصولا الى بيئات سياسية وتشريعية وقانونية صحية، تتدارك ثغور ومنافذ للارهاب ايا كان مصدره،
نحني رؤوسنا جميعا اكراما واجلالا لدماء ضحايا التفجيرات الارهابية الهمجية وندعو الله تعالى ان يسكنهم جنات النعيم ويلهم ذؤويهم  الصبر والسلوان ويمن على المصابين بالشفاء العاجل............... ولا حوله ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
 
   حركة الوفاق الاسلامي
المكتب الاعلامي
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=33935
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 07 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 03 / 7