• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الشابة السورية طريحة الفراش..هدى سمبلي تستنجد وزير العدل ... ورئيس مجلس القضاء الأعلى .
                          • الكاتب : سليم أبو محفوظ .

الشابة السورية طريحة الفراش..هدى سمبلي تستنجد وزير العدل ... ورئيس مجلس القضاء الأعلى

سأخفف حبر قلمي ... ليس للسائق الحدث الارعن الذي تسبب بعجز تام... لابنة الاربعة وعشرون ربيعا ، سورية الاصل عربية القومية مسلمة الديانه لاجئة بحياتها لتسلم بجسدها وتلاقي قدرها بالعجز الدائم وهي ...هدى سمبلي ... التي شبيهة القمر بضيائه وتشبه الشمس بنورها .
التي فقدت الامل بان تسير على قدميها بعد ان تعرضت لحادث سير وقع عليها وأختها ، في مكان يستحال ان يصدق المرء ان يكون حادث وقع في تلك المنطقة ، التي قمت بمعاينتها بنفسي بعد الحادث بأسبوع بعد ان وصلتني القضية كشيخ عشائري  اسير بها حسب العادات والأعراف المتبعه.
 في اردن الخير والأمن اردن الشهامة والقانون أردن الوفاء بالحق للآخرين ، والعطاء لكل من يحتاج العون والمساعدة  الزمان في الشتوة التي هطل بها الثلج في كانون الثاني، المكان ضاحية الاميرة هيا في دخلة عرضها اربعة امتار فقط نعم اربعة امتار فقط .
والذي جعل الحدث يفتعل الحادث المؤلم اختطاف سيارة الاب والسير بها على شوارع الاميرة هيا بالزرقاء ، وهرب من والده الحدث المذكور ودخل في الممر الذي أعد للمشاة ودخل بسرعة جنونية خائفا من والده .
وضرب هدى في حادث دهس رهيب وأختها التي شفيت وبقيت هدى طريحة الفراش المرضي ، على سرير الشفاء في مستشفى الزرقاء الحكومي الذي عجزت كوادره على التعامل مع الحادث المؤلم ، الذي وقع للاجئة السورية الصبية البريئة التي تهشم فخدها الايمن وكسر حوضها الايمن والأيسر، وتقطعت بعض الاوردة من عمودها الفقري ، وسطحت بطنها وكانها شاة اخرجت احشائها بعد سلخها ... بعد بقر بطنها والذي شاهدها من المسعفين افتكرها متزوجة لا سمح الله وخرج الجنين من بطنها عافاها الله.
 وكل هذا لا شيء مقابل التعامل اللاانسانسي الذي واجهه اب الفتاة وأهلها من قبل ذوي الحدث ، الذي تسبب بالحادث المؤلم فقد ارسل ذوي السائق الارعن الحدث الجاهل ، الذي لم يكن مؤهل لقيادة مركبة اصلا لأنه لم يكن حاصل على رخصة تسمح له بقيادة المركبة اطلاقا .
الا ان ذويه بالضغوطات اجبروا على اخذ العطوة العشائرية التي لم يلتزموا بشروطها ابدا ، ومن ضمن طلباتهم اخراج السائق من الحبس ولم يكن الامر لديهم ذو اهتمام ، كون المصابة سورية الاصل ولا يجوز حبس حرية  ولدهم الحدث من اجل واحدة سورية .
لان المواطنة السورية ليس انسانة حسب عرفهم ولم يلتزموا بشروط العطوة وبالواسطات اخرجوا السائق من السجن دون علم ذوي الفتاة الضحية ...هدى سمبلي الملقاة على ضهرها منذ مائة يوم ويزيد ، وبعد خروج السائق من السجن تم ارجاعه بواسطة القضاء الاستئنافي.
 ولم يتم الالتزام بالشروط المتفق عليها بين الجاهة والمستقبلين وتم علاج الفتاة في مستشفى الجامعه ، وما زالت تحت الرعاية الطبية واخلي سبيل السائق مرة اخرى ، من السجن بالواسطات وما زال اهل السائق .
لم يلتزموا بما يطلب منهم على اساس انهم متنفذون بواسطة احد المحامين المعروفين  من اقارب الحدث السائق ، السارق للسيارة والده الذي يصف الفتاة بأنها سورية الاصل ولا يجوز لابنه السجن مقابل دهسها والتسبب لها بعجز تام ،  تههد  به بشلل قدمها اليمنى لا سمح الله  ، وعدم اعادة قدمها كما كانت سابقا تحت أي ظرف ، اعانها الله وشافاها وهو القدير على الشفاء ولا غيره وهو الولي الاعلى والاكبر من كل المتجبرين.
والمطلوب من معالي وزير العدل الاكرم ورئيس مجلس  القضاء الاعلى،انصاف تلك الفتاة التي لم تعطي افادتها للقضاء بعد والسائق خارج السجن  حر طليق ، والفتاة ما زالت قابعة على سرير الشفاء لم تدلي بإفادتها للتحقيق .
 هذه الحالة لم تمر في قضائنا العادل حسب معلوماتي المتواضعة كيف يتم اخلاء سبيل مسبب بعجز تام ، دون علم ذوي المتضرر ولم تعقد ولا جلسة في المحكمة والله في بلاد الواق واق لم يحصل مثل هذه الحالة ، اين العدالة يا وزير العدل اين القضاء المحايد يا رئيس مجلس القضاء الاعلى .
اين الانسانية لمراعاة حالة هدى سمبلي ...التي بكت دما حينما اعلمت  باخراج السائق من السجن التي (قالت انا ما بدي اسمح عنه الله لا يسامحوا اللي بيخلي سبيلو لانو آذاني ) الله يتولاه وهو القادر على مجازاته ومن ساعده على ظلمي وتركي اعاني من عجز وعدم القدرة على الحركة.
 وهي مسجاة على ضهرها وثلاثة من ذويها امها وأختها وأبوها يقطنون معها في المستشفى منذ ثلاثة اشهر... يا وزير العدل ولم يهنئوا بليلة واحدة والله وهم ساهرون على قمرهم الذي اطفئ ضياؤه وحاق بدره .
 والسائق يتمختر ويتبختر في شوارع الزرقاء ويتبجح امام اقرانه من سواحل البنطلونات ووقوف الشعرات بالجل مثل شعور النيص .... يا قاضي العدالة ورئيس مجلسها الاعلى .
أرجو من أصحاب الشأن أن ينصفوا من فقدت عز شبابها وغار عنفوانها نتيجة طائش أرعن ، سبب لها العجز الجسدي والبلاء الابدي وصنع منها عاطلة الحركة كإنسانة ، كان عندها طموح كبير ونظر بعيد.
 حد من افقها لتبقى تفكر كيف ستبقى عاجزة عن خدمة نفسها منفردة الا بمساعدة الآخرين ، وهذا الحال سيستمر إلا ان يتولى الله الامر ويفعل ما يشاء بهدى سمبلي ...اللاجئة السورية التي سلمت الامر لأوليائه من مسئولين اردنيين ، ظلموها بالإفراج عن المسبب الحقيقي الذي تسبب له بعاهتها ، التي ستلازمها مدى بواقي عمرها التي كتب الله ان تعيش سنيها  وأيامها.
 ولكن لله الامر من قبل وبعد وهو الذي يخلص الحق لأصحابه بوجود الخيرين من الطيبين ، وهم كثر في اردننا الذي ننعم بأمنه وأمانه تحت ظل راية العدل الاردنية ....التي لا تفرق بين سوري ومصري وأردني وباكستاني  ولا ابيض ولا اسود والكل تحت القضاء سواء .



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=30910
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 05 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 07 / 6