• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : رفيقة َالدّهر ِهلْ بـ (اليوم ِ ) تذكارُ؟! .
                          • الكاتب : كريم مرزة الاسدي .

رفيقة َالدّهر ِهلْ بـ (اليوم ِ ) تذكارُ؟!

قصيدة انتصار لحواء  لتكملة المسيرة السمحاء بعد عجز حوار الفرقاء , وتاريخ الدماء  !!  بمناسبة عيد المرأة العالمي 8 / 3 / 2013 م . 
 
رفيقة َالدّهر ِهلْ بـ(اليوم) تذكارُ؟!
 
وبنـتُ حـواءَ أجيالٌ وأعمــــارُ
 
منْ ذا توهـّمَ أنَّ (اليــومَ) مكرمة ٌ
 
فكلّ ُ ثامــن ِمنْ آذارَ (آذارُ ) (1)
 
أمََّ الوجـودِ لقدْ خبّأتكِ حِكـَماً
 
للكالحاتِ ,إذا مــــــا هبَّ إعصارُ
 
أنتِ - كما زعمَ الماضون من نفري -
 
بنتُ الجمال ِ , وفي الصدرين إيثارُ
 
كمْ صاحبتني خلالَ العمرصاحبة ٌ
 
منْ  ذكـرها عبّقَ التاريخَ أسفار
 
كانتْ دليلاً لعقلي حيـنَ يوهمني
 
فقصّرتْ أنْ تضيءَالشمسَ أشعارُ
 
لا يقهرُ السرَّ ما بالكون ِمعرفة ًٌ
 
فالنفسُ نفـْسٌ , وللجنسين قهّارُ
 
ياعرشَ(بلقيسَ) يا(زبّاءُ): لوعتنا
 
جفَّ الثرى و(قصير) القومِ غدّارُ!!(2)
 
يـاليتَ عصرَكما طالتْ طوائلهُ 
 
ما بين بحر وبحر قد رسا العارُ
 
يا بنتَ حواءَ :  والدنيا مفارقة ٌ
 
فالمجدُ مجدكِ , والأيّـامُ أقدارُ!
 
خنساءُ ما خنِستْ(حسّانُها) صخَرٌ !
 
لو كانَ للمفلِق ِ الإبداع ِمعيارُ  (3)
 
ولاّدةٌ) وسمتْ من( شهْريارَ) لمىً)
 
( للشهرزادَ)  وما تؤتيهِ أقمارُ (4)
 
مَنْ ذا الذي مات َمِنْ حبٍّ لوالدهِ ؟! 
 
لكنْ تـُعَلـّلُ للعشـاق ِ أعذارُ !! 
 
لا يبخسُ القلبُ ما بينَ الجوانحِ لا
 
والشعرُ ملهمهُ للحبِّ (عشتارُ)(5)  
 
*******************
 
إنـّي أتيتُ بلا زادٍ سوى ألمي
 
هذا العراقُ فروحي منهُ أشطارُ
 
أنـّى ولجتُ بغسق ِالليل ِمكتئباً
 
شعّتْ  لعينيهِ بالآمال ِ أنـوارُ
 
إنـّي أحاذرُ تاريخاً مظالمـهُ
 
وأفقهُ القبرُوالمحصولُ أصفارُ !!
 
إنَّ الحرائرَ إنْ قادتْ مسـيرتهُ
 
بالإلفِ حنواً يشدّ ُالعزمَ أحرارُ! 
 
تُذكي لناالدربَ دونَ اللهب زعزعة ً
 
ولا تهيمنُ فوقَ الرأس ِ أحجارُ !!
 
شتـّانَ بينَ نـَفور ٍ إرثهُ جدبٌ
 
وبينَ لطفٍ تروّي فاهُ أمطـارُ
 
إنْ جرَّ آدمُها من عنتهِ طرفاً
 
تقرّبتْ من سناها في الدّجى الدارُ
 
يا أمّنا  أنـتِ حصنٌ إنْ  يفرّقنا
 
داعي الشقاق  , وخلفُ الأمِّ ثوًارُ 
 
فقدْ تكاملَ في الشطرين وردُهما
 
والنقصُ وهمٌ من االجهّال ِ ينهارُ
 
اللهُ أكبرُ مـنْ خـَلق ٍله خـُلقٌ
 
منْ جبلةِ العدل ِ, والتكبيرُ إكبارُ
 
لقد طلعتً وأنفاسـي موحـّدة ٌ
 
وها ختمتُ وبالأشعار ِ إشعارُ !! 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 (1) لا يخفى التضمين (ثامن آذار) ,  والجناس التام بين آذار الشهر الثالث , و (آذار) الأسطورة , وهو مركز انبثاق الحضارة وتفجّرها . 
 (2) الملكة بلقيس معروفة ملكة سبأ , سنة وفاتها غير محددة في اليمن  , الزباء (زنوبيا) - ت 274 م -  ملكة تدمر , و(قصير) بن سعد اللخمي وزير جذيمة الأبرش ملك الأنبار والحيرة  , و كان (قصير) وفياً حكيماً نصوحاً لمملكته ووطنه بعكس سياسي هذا العصر !! ومع ذلك لم يأخذ الأبرش بنصحية القصير حتى قتلت الزباء جذيمة - ق 254 م -  ثأراً لأبيها كما يذكر الطبري , ويزيد اسمها نائلة بنت عمرو  , وجدعت أنف قصير .
 (3) إشارة للمناظرة الشعرية بين الخنساء والشاعر حسان بن ثابت بحضرة الحكم بين الشعراء في سوق عكاظ الشاعر النابغة الذبياني . والخنساء هي تماضر بنت عمرو السلمية توفيت 24 هـ / 645 م . -  
( 4) ((4) (ولاّدة ) بنت الخليفة  المستكفي - ت 1091م - أميرة وشاعرة عربية أندلسية اشتهرت بقصيدة حب مع الشاعر الشهير ابن زيدون , وهنالك إشارة لقولها  : " وأعطي قبلتي من يشتهيها " , والملك شهريار مع  زوجته شهرزاد مشروع قصة ألف ليلة وليلة . 
( 5) (عشتار) : آلهة الجنس و الحب الجمال والحرب , عند البابليين القدماء , ملهمة الشعراء  زوجة تموز إله الخصوبة في بلاد الرافدين القديمة .    



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=28494
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 03 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 23