• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : العاصفة الغربية .
                          • الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي .

العاصفة الغربية

المظاهرات الحالية هي التعبير المترسب في نفوس أخواننا الذين بغوا علينا ، وهي ليست بالجديدة، بل حلقة في مسلسل أزمات طائفية منذ سقوط النظام عام 2003م  ووصول بعض الشيعة للسلطة ،لان السنة في المنطقة الغربية صراحة لا يرضون أن يحكم شيعي في العراق .. فجاءت عاصفة اليوم  يقودها سياسيون من كتل وجهات متعددة على رأسهم العراقية والحزب الإسلامي العراقي وهيئة علماء المسلمين وأجنحتهم العسكرية بأسماء متعددة الممولة من قطر والسعودية وإعلاميا ولوجستيا من تركيا ، لا أريد أن الصق الاتهام بهذا وذاك ، أو أن اعتبر مكون معين  مسؤولا عن القتل وإثارة الفتنة  دون المكون الآخر، فالجميع شربنا من نخبهم كاس المرارة , ولكن أن احصر الموضوع في أحداث اليوم التي قادها وزير المالية رافع العيساوي بعد أن انكشفت شبكة إجرامية  من خلال حمايته ، واحمد العلواني الطائفي حين استنفرا الخلايا النائمة بمعاونة الإعلام المتهم بالتحريض والشتم ضد الشيعة{الشرقية وبغداد} سيئتا اللهجة والصيت والتاريخ..

       أنا أتكلم بعنوان ابن الجنوب الشروكي المستقل عن السياسة ، الذي ينظر إلى العاصفة التي تتهمه دائما بالانتماء إلى إيران لأنهم شيعة ,فانا اسمع من داخل العاصفة شعارات { إيران بره بره} ويعني رجال الدولة الشيعة اخرجوا من المسؤولية واتركوها لنا فقط أبناء المنطقة الغربية .. رغم إني انتمي إلى عشيرة خزاعة العربية التي يصفها المتظاهرون في نصفها الشيعي فقط بأنها فارسية يهودية { كلا  كلا يا يهود ، جيش محمد سوف يعود}  أتكلم مع الشيخ علي السلمان الوطني أكثر من أي شروكي في العالم  والمتحدث بلهجة عنجهية متعالية .. أتكلم مع بعض المنتمين إلى رجال الدين السنة في المنطقة الغربية .. متى كنتم متحدثين باسم العراق كله..؟؟ وأين كانت غيرتكم حين كان أبناءكم البعثيون ضباط الأمن والمخابرات أبناء الانبار وصلاح الدين  يقودون نساء الشيعة للمعتقلات والمقابر الجماعية .؟؟؟.. هل كانت غيرة علي السلمان مصابة بالشلل أو رجال الدين لم تكتمل دورتهم الرجولية .. ولا أريد بكلامي هذا أن أدافع عن الضباط المسيئين اليوم الخارجين عن القانون والأخلاق الإسلامية  ممن يعتدون على النساء السنيات سواء من الداخلية أو الدفاع ،هذا لا يقبل من له أدنى شرف وإنسانية ودين .. ولكن اضحك في سري حين اسمع شيوخ عشائر وسياسيين ومتظاهرين يتحدثون عن هذا الموضوع لاستخدامه {قميص عثمان جديد}.. {أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ }البقرة44.

      نقطة أخرى أتحدث بها بشجاعة وستأتي من خلالها ضجة كبيرةعلى مقالي ... نحن أبناء الجنوب { الشروكية ، الهنود ، الغجر، الفرس المجوس} اتهمونا وسمونا ما شئتم ، المهم انتم من أولاد قحطان وعدنان ودماءكم نقية صافية عربية كنقاوة الألمان الهتلريين .. لو تحققت أمانيكم وانفصلتم بقيادة هؤلاء المتنفذين رجال الدين وشيوخ العشائر والوطنين المخلصين جدا في القائمة العراقية .. لو تحقق ما تصبون أليه وانتم سائرون لتحقيقه في إقامة إقليم سني لا محالة .. كرها وبغضا لإخوانكم الشيعة الذين لا زالوا يسكتون على أهازيجكم التي تنطلق منها رائحة فم النتن الطائفي احمد العلواني وحيدر الملا  ومن على شاكلتهم الصبيان المغفلين الذين يدفعون بالعراق والمنطقة نحو الهاوية .. فأننا الشروكية سنكون المستفيدون ، نحن مناطقنا تقع استراتيجيا على اكبر مخزون للنفط في العالم والمنفذ البحري الوحيد في العراق يقع في أراضينا ، ولا يمكن للشيخ طه الدليمي أن يغلق ماء الخليج عنا لنموت من العطش  كما يصرح في قناة وصال .. ولنا حدود وطرق برية وبحرية مع إيران والكويت والسعودية ودول العالم .. هذا يجعلنا نعيش في بحبوحة أكثر مما لو بقينا مع الكرد البرازانيين الذي سمنت كروشهم من نفط الجياع الشروكية { نعم ما ينقصنا هو القيادة السياسية التي تهتم بأبناء الجنوب} .. وأكررها ألف مرة لا يوجد لدينا قائد في الجنوب .. ولو وجد لأسسنا اليوم قبل غد { حزب الانفصال} ونسد الباب الذي تأتي منه الريح .. ولكم أن تتهموني بأي صفة وأي تهمة فانا لا اخفي عليكم إننا لا نهتم لكلامكم وتوصيفاتكم الوطنية ... كلكم رقصتم على جثثنا ... كلكم سرقتم مالنا .. كل السياسيين لا استثني منكم أحدا . وحين يظهر ذلك القائد سنتخذ من شماغه وعقاله علم الدولة الجنوبية الشركية الديمقراطية ...

       كلمة أخيرة لجميع المشتركين في الحكومة ... دعوا هذا الشعب الفقير يعيش ، خذوا ما شئتم... اسرقوا ما تمكنتم من سرقته .. والله لا يثق فيكم بعد اليوم حتى الطفل الرضيع .أعطوا الكمية للفقراء المساكين  ووزعوا جميع واردات النفط بينكم هذه أهم الانجازات الإستراتيجية والقومية والوطنية التي نرجوها منكم البطاقة التموينية فقط  ...ولكن لا تثيروا الزوابع ولا تتاجروا بدماء الفقراء ..لأننا تطبعنا مع الفقر ونخاف أن يغادرنا فقرنا فنقع في ما هو أسوء منه .. نخاف من الحرب الأهلية  نخاف من الحرب الطائفية التي تدعون أليها .أخاف أن احمل السلاح يوما ضد جاري وأخي وابن بلدي . أخاف أن أشهر السلاح بوجه خال أولادي ..انتم عندها ستهربون خارج الحدود وهذا شيء محتم .بيوتكم في الأردن وقطر وأمريكا وأوربا مفتوحة لاستقبالكم ... ولا أنسى أن اكتب للتاريخ وقفة  رجال الدين الذين عدلوا الانحراف ووقفوا بوجه الفتنة الطائفية التي يقودها السياسيون في العراق ، وعلى رأسهم آية الله العظمى السيد علي السيستاني .. وسماحة الشيخ الكبير العلامة عبد الملك السعدي ..هؤلاء هم ثقتنا ,وقفوا أمام الحرب الطائفية التي أراد إشعالها البرزاني وقيادة العاصفة الغربية   والإعلام المسموم في قناتي بغداد والشرقية .... 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=26595
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 01 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 03 / 7