• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : حلوه ورخيصة .
                          • الكاتب : مصطفى عبد الحسين اسمر .

حلوه ورخيصة

اعمل في مجال التحقيق  الجنائي

في يوم بغدادي ومع شروق الشمس  تبدأ الشرطة  بحملة رفع الجثث المجهولة  لكن هذا اليوم لم تعثر الشرطة اللا على جثة واحده تعود لفتاة جميلة شقراء قضت حتفها خنقا بعد اغتصابها بعد التحقيق اكتشف أنها بنت ليل و أغلقت  القضية لم يعير لها اهتمام  شعرت بالحزن لهذه الفتاة التي يعتبرها الكثير تستحق هذا.   لو كان لها أهل صالحين أو مركز تأهيل لكانت (شمعة تنير ) و لا بائعة هوى بلا قيمة ينظر لها المجتمع بأنها مرض معد ليست ذنبها إذ فتحت عينها ووجدت نفسها أما يتميه   أو بنت احد بيوت الدعارة في حي شعبي مشهور  .

راجعت تاريخ هذه الظاهرة وجدتها أنها تكاثرت في أيام الحرب الإيرانية  في الثمانينات بعد رحيل الرجال نحو الجبهات  و خاصة البصرة كونها في الخطوط الأمامية  للحرب   فكثرت البيوت  و الفنادق المشبوهة  و هي تعتبر ملاذ رائع للجنود أصحاب الدخل المحدود  و ازدادت حتى اقبل ليها سائحون من الدول  المجاورة  وفي التسعينات أصبح لكل محافظة منطقة خاصة تشتهر بالدعارة وبغداد على رأس  المحافظات وحاليا بنات الليل يسيرن ليلا  مثل بغايا أوروبا   و هوليود  لكن تحت تهديد الإرهاب  الذي يفتك بأي واحدة يشاء القدر ان يضعها أمام سيارة إرهابي أتمنى ان تكافح الحكومة هذه الظاهرة وتفتح مراكز تأهيل  وتنقذ الأطفال أيتام الشوارع  قبل خسارتهم و بالنسبة للكبيرات قد يكون قد فات الأوان  ألان النقش على الحجر لا يزال بسهولة  لكن لا يوجد شي مستحيل قبل فترة كنت أقود سيارتي في مناطق بغداد وتوقفت عند أشارة المرور سمعت دقة خفيفة على نافذة السيارة نظرت فإذا بفتاة رشيقة الطول ذو شعر اسود وعيون زرق   باختصار (أميرة) بلا حرس

قلت لها ماذا  ....... قالت أين وجهتك  يا حبوب  عرفت  أنها إحدى الجميلات الرخيصات   طلبت منها الصعود انطلقت بالسيارة بدأت تتحدث عن أنشطتها الإباحية و المكان الذي يجب تتم فيه المعاشرة  قلت  لها الماذا تفعيل هذا ليس حرام 

صدمت ومن ثم تكلمت وقالت هذا عملي وهذه صنعتي الوحيدة التي تعلمتها منذ الطفولة ...... وهل هي  عبادة أصنام وأنت ورثتي هذا من  اهلك   وماذا تكسبين بعد كل هذا ردت بعنف توقف ياحضرة القديس ونزلت وقالت اكسب من عملي  هذا من الفقير و الغني حتى لتقي بوزير يبذخ الكثير لكني اليوم يبدوا نحسا حيث صادفتك  وأغلقت الباب بقوه

على الحكومة اتخاذ أقوى   التدابير لمنعهن ألانه يصبحن سلاح قوي لصالح المخربين بسبب حبهن للمال يفعلن أقذر الأشياء 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=25240
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 12 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 8