• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : مراسم فتحة الضريح المطهر للإمام علي بن أبي طالب (ع) بالنجف تشهد حضورا كبيراً لرؤساء وأساتذة الجامعات العراقية وفضلاء الحوزة العلمية المباركة. .
                          • الكاتب : فراس الكرباسي .

مراسم فتحة الضريح المطهر للإمام علي بن أبي طالب (ع) بالنجف تشهد حضورا كبيراً لرؤساء وأساتذة الجامعات العراقية وفضلاء الحوزة العلمية المباركة.

النجف الأشرف : شهدت دار ضيافة العتبة العلوية المقدسة حضور نخبة من رؤساء وعمداء الكليات والكوادر التدريسية في الجامعات العراقية المختلفة بالإضافة إلى بعض فضلاء الحوزة العلمية في النجف الأشرف استجابة للدعوة المقدمة من قبل أمانة العتبة العلوية المقدسة لحضور فتحة الشباك المطهر لضريح أمير المؤمنين(عليه السلام).

وقال الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة سماحة الشيخ ضياء زين الدين في كلمته التي رحب بها بالضيوف الكرام: بإسمي وباسم الأخوة في مجلس الإدارة ومنتسبي العتبة العلوية المقدسة نرحب بكم جميعاً، ونسأل الله تعالى أن يسدد خطاكم في طريقه، كما نقدم شكرنا الجزيل لكم لتلبية هذه الدعوة التي نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلها فاتحة خير لنا ولكم جميعاً في خدمة سيدنا ومولانا أمير المؤمنين عليه أفضل الصلاة والسلام.

وأضاف الأمين العام: حينما يدعى قادة العلم في بلد أمير المؤمنين عليه أفضل الصلاة والسلام لحضور فتحة شباك ضريح أمير المؤمنين عليه أفضل الصلاة والسلام فإن هذا يعني شيئاً كثيرا.. علي عليه السلام باب مدينة علم رسول الله(صلى الله عليه وآله).. وحينما يفتح هذا الباب لقادة العلم في هذا البلد فهذا يعني انه يحتضنهم بلطفه.. يحتضنهم برأفته.. يحتضنهم كما احتضن راية الإسلام خفاقتاً عاليةً.. وهذا يعني الشيء الكثير.. بعد قليل وأنت تضع رأسك على هذا الشباك المطهر فتصور انك تضع رأسك على صدر أمير المؤمنين(عليه السلام) لتنتهل منه الحنان والعذوبة والرأفة والرحمة، وفي الوقت نفسه تشعر انك تتحمل المسؤولية الكبرى.. مسؤولية رسالة علي(عليه السلام) إلى البشرية.. ما تقوم به من عمل.. ما تقوم به من جهد.. ما تقوم به من قيادة العمل في هذا البلد الأمين.

وفي ختام حديثه قال سماحة الشيخ ضياء زين الدين: وأنا إذ اكرر ترحيبي بكم جميعاً أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلكم في رحابه دائماً وأذكركم بأن تكونوا قادة ليس فقط في الوقت الحاضر وإنما لتفتحوا لهذا الباب باب المستقبل.. بجهودكم وبعطاءكم.. فمسؤولية أهل العلم مسؤولية لا تقاس به أي مسؤولية أخرى لأي شريحة من شرائح المجتمع.. اسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقكم لتحمل هذه المسؤولية كما وفقكم لتحملها.. وأسأله أن يسدد خطاكم لتحقيق التزاماتكم تجاه بلدكم وإزاء دينكم وإزاء علي(عليه السلام) وهو يفتح أبوابه لكم.

من جانبهم شكر الضيوف الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة والكوادر العاملة على هذه الدعوة التي تعني لهم الشيء الكثير، بعد ذلك توجه الحضور للمشاركة في مراسم فتح شباك الضريح المطهر لأمير المؤمنين عليه السلام.

والجدير ذكره بان الوفد الضيف تضمن، بالإضافة إلى فضلاء الحوزة العلمية، عدداً كبيراً من رؤساء الجامعات وعمداء الكليات وأساتذة الجامعات (جامعة بغداد- جامعة النهرين- جامعة بابل- جامعة القادسية- جامعة سومر- جامعة ذي قار- جامعة الكوفة).

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=21431
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 09 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 24