• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : وزارة التخطيط: حجم مشاريع العتبة الحسينية العمرانية خير من يدعم مشروع كربلاء عاصمة السياحة الدينية .
                          • الكاتب : حسين النعمة .

وزارة التخطيط: حجم مشاريع العتبة الحسينية العمرانية خير من يدعم مشروع كربلاء عاصمة السياحة الدينية

 أقام الدكتور علي يوسف الشكري وزير التخطيط العراقي جولة استطلاعية على حجم مشاريع العتبة الحسينية المطهرة العمرانية صباح يوم الأربعاء 29/8/2012 وكان برفقته وفد من مسؤولي العتبة المطهرة، وعقب زيارته ضريح الإمام الحسين عليه السلام أكد أن حجم مشاريع العتبة الحسينية العمرانية خير من يدعم مشروع كربلاء عاصمة السياحة الدينية ..
وعن حجم هذه المشاريع العمرانية وكيفية دعمها قال الشكري أن "العتبات المقدسة في كربلاء أثبتت بحجم مشاريعها العمرانية الكبيرة الى ما يلفت النظر بعظيم الخدمة للزائرين والارتقاء بهذه الخدمة فما وجدنا من مشاريع هي الأولى التي نشاهدها في العراق وخصوصا في المحافظات التي توجد فيها العتبات المقدسة، وجدنا أن العتبات جادة بإقامة المشاريع التي تليق بقاصدي الإمام الحسين (عليه السلام)".
مبينا أن "إقامة هكذا مشاريع بما تقدمه من خدمات تفوق الطموح الذي كنا نسعى إليه، مشيرا الى أن العتبة الحسينية أثبتت أنها تتجه الى تقديم خدمة كبيرة لأنها استشعرت أهمية تقديمها الى زائري الإمام الحسين (عليه السلام) وأطرت ذلك الاهتمام بإقامة دار للقرآن الكريم وهي الأولى في تعليم وتحفيظ القرآن الكريم في عموم العراق، مؤكدا أن "مشاريع العتبة هي مفخرة المذهب وكل العراقيين".
فيما أشار الى "مدن الزائرين التي أنشأتها العتبة المطهرة لراحة الزائرين بأنها مشاريع عملاقة من الضروري الالتفاتة الى أهمية ما تقدمه من خدمة لزائرين".
ومع توقيع أكثر من 140 نائب على أن كربلاء مؤهلة أن تكون عاصمة السياحة الدينية في العراق أفاد وزير التخطيط العراقي أن العتبات المقدسة أثبتت بمشاريعها العمرانية أن كربلاء خير من يمثل عاصمة السياحة الدينية في العراق مؤكداً أن وزارة التخطيط ستكون داعمة لمشاريع العتبة الحسينية المطهرة وكربلاء باتت بالعتبات المقدسة عاصمة للسياحة الدينية".
مشيرا الى "ضرورة إظهار الوجه الحقيقي والحسن للمحافظة للجميع وهذا ما ستعمل على تحقيقه وزارة التخطيط من خلال دعم كافة مشاريع العتبة الجبارة في مجلس الوزراء وفي  محافل الدول العربية والإسلامية لأن مشاريع العتبة الحسينية المطهرة صفحة ناصعة في تاريخ العراق وهي أكبر دعم للجهود العازمة على إظهار العراق بوجهته الحقيقية". 
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=21248
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 08 / 30
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 14