• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : الباحث وليد ابو هيل رئيس اول مركز طبي علاجي عن طريق لسع النحل في العراق .
                          • الكاتب : عمار منعم علي .

الباحث وليد ابو هيل رئيس اول مركز طبي علاجي عن طريق لسع النحل في العراق

 oاية واحدة من القرآن الكريم  ففتحت لي دروب الطب  .

 oسم النحل أقوى من المورفين بعشرات المرات و لها خاصية خفض الحرارة تعادل خمسة أضعاف الأسبرين .

 oاهم الامراض التي نعالجها الحساسيات والمفاصل وترك التدخين والسمنه ونقص المناعه المكتسبه .

 oاطمح ان تدعمني الدولة وان يخلد اسم العراق و اسمي كباحث عراقي .

O استطيع إن أدير معمل ادويه سامراء لرفد العراق بعلاجات لأغلب الإمراض المستعصية

 

حاوره : عمار منعم – زهير الفتلاوي

العلاج بلسع النحل او سم النحل ظاهره اتسعت في كثير من البلدان العربيه والاوربيه  لان ســم النحل مستحضر بيولوجى معقد يؤثر على الجسم بأكمله ويزيد قدرته على المقاومة و يعود استخدام لسعات النحل وسمومها إلى العهدين اليوناني والروماني ولم تتوقّف تُجاه هذا المنتج الطبيعي حتى الآن، بل ازدادت وتنوَّعت طرق استخدامه لعلاج أمراض التهاب المفاصل والأمراض التنكسية بما في ذلك مرض تصلب الجهاز العصبي المتعدد , حتى إن المراجع العلمية تشمله في أكثر من 1500 مقالة وبحث

يحتوي سمّ النحل على 18 مادة فاعلة، أهمها مادة "ميليتين" المضادة للالتهاب والتي تبلغ قوتها 100 ضعف قوة دواء "هايدروكورتيزول" الذي يستخدم في علاج حالات الالتهاب التي يتعرّض لها الجسم , كما يحتوى السم على مادة "أدولابين" المضادة للالتهاب والمسكنة للأوجاع، وكذلك مادة "أبامين" التي تساعد على تواصل الإشارات العصبية، وموادّ أخرى معظمها من البروتينيات التي تقاوم الالتهاب وتلطف الأنسجة. ويحتوى سمّ النحل أيضًا على كميات محدودة من الموادّ الكيماوية التي تلعب دورًا في نقل الإشارات العصبية، من أهمها الـ"دوبامين" و"سيراتونين" و"أبينفرين".

وقد أكّدت دراسات عدة وتقارير منشورة أهمية سمّ النحل في علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي والالتهاب العظمي المفصلي وفي تسكين الآلام الناتجة عنها، وكذلك أمراض الأنسجة الضامة؛ مثل مرض تصلب الجلد وأمراض أخرى لا علاقة لها بالمفاصل مثل الربو وذات القولون التقرحي، والجروح الحادّة والمزمنة؛ مثل التهاب الصرة والتهاب الأوتار وغيرها من الجروح التي تتطلب عوامل وأدوية مضادة للالتهاب، وينفع سمّ النحل في تلطيف ندوب الأنسجة والجدر، وفى تسطيحها وتخفيف بروزها وقتامة لونها.

كما  ازداد الاهتمام باستخدام سمّ النحل في علاج مرض تصلب الأعصاب في الولايات المتحدة الأمريكية سنويًا وملايين أخر في بقية أرجاء العالم، ونظرًا لانعدام وجود علاج شافٍ لهذا المرض؛ يحاول العديد من المرضى اللجوء إلى وسائل علاجية أخرى تساعدهم في السيطرة على أعراض المرض المتنوِّعة؛ مثل الإرهاق والوهن واضطراب البصر وفقدان الاتزان والقدرة على تناسق حركات العضلات؛ هذا بالإضافة إلى صعوبة المشي والحركات وتردِّي القدرة على النطق السليم والتعرُّض للشلل الرعاش، مع احتمال الإصابة بالشلل الجزئي أو الكلي في الحالات السيئة للغاية.

فسمّ نحلةِ هو تركيبُ معقّدُ من الإنزيماتِ والبروتيننانت وأحماض أمينية. وهو سائل عديم اللون ، قابل للذوبان في الماءِ. وهو في الحقيقة صنف من أصناف العقاقير ، ويَوجد أكثر من أربعة وعشرون منتج يحتوي على سّمِّ النحلةِ. وهذه المنتجاتِ على شكل مراهم وحقنِ ، وبدأ العلماء في عملية استخلاصه ووضعه داخل حقن خاصة يختلف تركيزها ، ويستعمل فى علاج أمراض الجلد والملاريا والتهاب العيون ومراض المفاصل والتهابات العصب الوركي والفخذ وأعصاب الوجه ، ويستعمل بحذر خاصة مع الأطفال الذين عندهم حساسية والاحتراس فى أمراض السل والسكر وتصلب الغشاء الهضمي الهلامي ، وبعض الأمراض التناسلية وامر اض القلب الوراثية , سم النحل لها تأثر فعال لتسكين الألم وأنها أقوى من المورفين بعشرات المرات وسموها " أدولين " وأن لها خاصية خفض الحرارة تعادل خمسة أضعاف الأسبرين ويمكن استخدام هذا المادة في حالة السرطان لعلاج الألم الذي ينشأعنه ، وفي اليابان تم استخدام غذاء الملكة كمادة ضد نمو الأورام الخبيثة ، ويعزي ذلك الى دور غذاء الملكات في كونه يحطم الأحماض النووية في خلايا الورم ولكن هذا التأثير يتم ببطء .

سم النحل يحتوي على ما لا يقل عن 18 مادة نشطة وأن المادة الرئيسية به وهي الميليتين لها تأثير فعال في علاج الالتهابات. وقال مدير البرنامج الدكتور سيرجيو جوتيريز ان لدغة النحل تحفز الجسم على إفراز هرمون الكورتيزون بشكل طبيعي مما يحول دون ظهور الآثار الجانبية التي ينطوي عليها تعاطي الكورتيزون بشكل دوائي.

وتقوم فكرة العلاج بسم النحل او لسعه على زيادة كفاءة الجهاز المناعي وتقويته ليصبح قادرا على مقاومة الفيروسات والحد من انتشار المرض , وميكانيكية لسع النحل تعمل على تنشيط الغدة فوق الكلوية التي تفرز الكورتيزون الطبيعي كما يحتوي سم النحل على مادة الادولين التي تستخدم في تخفيف الالام السرطانية في بدايتها." والادولين مسكن تصل قوته الى عشرة اضعاف تأثير المورفين لتسليط الضوء على استخدامات هذة التقنيه العلميه في العراق التقتينا  الباحث وليد ابو هيل/ رئيس مركز هيلان الطبي والذي يعد المركز التخصصي الوحيد في العراق حاليا .

 

·   تكلم لنا عن عمل المركز وكيفية العلاج بلسع العسل ؟

-  مركز هيلان الطبي اول مركز عراقي يعالج بسم النحل منذ تاسيسه عام 1993 ، بعد دراسات يجثه  في علم النحل امتدت الى لمدة 25 سنة ، اتت ثمارها بعد ان حصلت على علاجات الى  اشخاص نافذين  في الدولة كونهم  عارضوني في هذا المجال، لان الطب لا يوافق على هذا الامر، وبقيت اتحداهم في علم القرآن، وكلما ازدادات الاتهامات، اطلب منهم ان يبعثوا لي احد المرضى لاعالج الامراض المستعصية التي هي اختصاصي.

 

·  ما هي طبيعة المراجعين الذين يأتون الى المركز؟

-  الذين يأتون الى المركز هم الفقراء الذين لا يستطيعون اجراء عمليات جراحية لارتفاع كلفتها، مثل عملية الغدة الدرقية التي تكلف حوالي ثلاثة ملايين دينار، وبدلا من ذلك يقوم بتناول كيلو غرام او كيلوين من العسل وتنتهي المسألة التي يكون كلفتها بحدود المائتا الف دينار، وبلسعة نحل تنتهي عنده مشاكل الغدة الدرقية، وهذه الزهرة لا تنتج الا في العراق، ولكن العراقيين لا يعرفون وطنهم وما يحتوي من خيرات، اذن لحافظوا على ممتلكاتهم.

 

• الامراض التي يعالجها اللسع بالنحل ، ما هي ؟

- من الامراض التي عالجتها ولم يعالجها البروفيسور خليفة الشرجي، امراض الحساسية بلسعة واحدة من النحل، حيث ان هناك اناس باعوا بيوتهم من اجل علاج الحساسية، فالحساسيات مهمة في الطبيعة لان العلم لم يتوصل اليه ,  وعلاج الحساسيات بنسبة 75% منها ولدينا نماذج بالمئات تم معالجتهم من هذا المرض المستعصي عن طريق نوع من العسل ويؤخذ عن طريق الفم واللسع ، والربو علاجه يتم بمئة يوم للكبار والصغار، ولدي علاج للعقم بنسبة 25% وهذه النسبة قليلة لاني احتاج الى كادر نسائي، وبالنسبة للرجال بنسبة 60% علاج العقم اضافه الى امراض الروماتزم والمفاصل وما عدا الضربات نتيجة الكسور وغيرها والتي يتم تحويلها الى جراحة، وكذلك حالات تليفات الاعصاب والانزلاقات الغضروفية في الفقرات خاصة القطنية والسمنة المفرطة ومرض الربو الذي نستطيع ان نقضي عليه خلال مئة يوم، عن طريق نوع من رحيق العسل بالاضافه الى الامراض الكبدية والقلب  وأحيانا ضعف الجهاز المناعي الذي  يشمل الايدز التايفوئيد والبلهارزيا  ,  اما بالنسبة للسكر فقد  تمت  معالجة 12 حالة عن طريق نصف كيلو عسل منذ عام 1999 ولم أكن اعرف كيف تم علاجهم، فقدمت بحث لاني لا استطيع ان اكون ملما بكل الاختصاصات، فانا الان ادرس طب عام والى الان قطرة في بحر الطب. ويوميا اكتشف نتيجة ومرض وعلاج للإمراض ، وإثناء البحث، وجدت نوع من رحيق الازهار عندما للمدخن فانه لن يتقرب من السيكارة مرة اخرى، وعملت اطروحة واردت براءة اختراع وهذا من حقي كعالم باسم العراق والقرآن الكريم ، وقدمت طلب لديوان الرئاسة ومجلس الوزراء، وقلت لهم: اذا كانت امريكا تحارب العراق عن طريق الدواء، فانا استطيع ان احاربهم عن طريق غلق كافة مصانع السكائر في العالم، وبقي هذا البحث موضوع على رفوف صدام حسين، فلم اجد منهم اي رد او كلمة، وكلهم يقولون لي: اسكت ولا تتكلم.

واتمنى ان تخبروا  رئيس الوزراء بان هناك باحث تعرض الى الظلم  والاضطهاد وهو يملك من العلم والطب الشيء الكثير، وقد تم مصادرة مزرعتي التي اعمل فيها في سلمان باك.

 

·  ماذا تعطي للسمنة ؟

ليس كل البدينين، وانما قسم منهم عن طريق لسع النحل تصل الى عشر لسعات في الجلسة الاولى، وسيتعذب المريض اكثر في الجلسة الثانيه فانه سوف ينحف واقوم بعمل برنامج غذائي خاص والسع المريض بالنحل في كل انحاء جسمه، واول شيء اوقفه عامل الشبع والجوع، بعدها لا يحس بالجوع ولا يأكل ، بشرط ان لا تكون  البدانة الوراثية  حيث لم نتوصل الى علاج لها الى الان . وهناك من نوع السمنة التي تحدث في الاطفال نتيجة الاضطراب الهرموني ولكن لا يوجد لدي الامكانيات لذلك الان . فانا لدي مزرعة خاصة في المدائن ومختبر متواضع بملكيتي، كما ان الامريكان و الإرهابيين، قاموا بمداهمة المزرعة والبستان وسرقوا كل ممتلكاتي ، ولكني طلبت منهم ان يتركوا لي النحل، والمختبر فقط ، فقالوا: نحن جئنا من اجله.

 

 اذا كان هناك كيس دموي قريب على الكلى؟

هذا يحتاج الى تداخل جراحي، ولا اعلم هل ان العلم توصل عن طريق الناظور لاستئصاله، وانا حسب علمي استطيع ان اضع عليه قطرة من نوع خاص من العسل وانهي المسألة، كما يحدث في الاكياس المائية في مبايض النساء.

 

 وهل يتم معالجة الادمان على المخدرات بهذا النوع من العسل؟

نعم، كان شخص مدمن على الحشيشة وقد تم معالجته بهذا النوع من العسل، ويتم القضاء نهائيا على الادمان                 

 

  هذه البحوث هل ذهبت بها الى المسؤولين في وزارة الصحة وغيرها من المؤسسات ولماذا لاتستفاد الدوله من معلوماتك ؟

 

لا احد يستقبلني او يدعمني، كما ان وزارة الصحة يتغير وزرائها كل فترة ويفضلون معارفهم واقاربهم علينا في كل شيء كما انني لم انتمي الى اي حزب او كتلة  , وكيل وزير الزراعة اعطى للبنك الزراعي سلف ووضعوا شروط ، من ضمنها ان يكون لديك ملك اي بستان وغيرها من الشروط ، بينما انا ملكي قد ذهب بسبب الارهاب ، وانا احتاج الى قرض من اجل تطوير ابحاثي العلاجية، وانا اقوم بابحاثي في المطبخ ، وهذا لا يحدث في اية دولة في العالم، ودع العالم يروا كيف يربي النحل في هكذا منطقة ويستخرج منه علاج.

 

  ما هي العقبات التي تواجهك؟

-  انا ذهبت الى هيئة الاستثمار، حيث انهم يريدون ان يعملوا مشروع للنقل النهري، لانه كان لدي فكرة ان اعمل منتجع طبي راقي لعلاج الامراض المستعصية واجلب ملاك طبي متخصص في الجملة العصبية وعلى نفقتي الخاصة فطلبوا مني رصيد (250) الف دولار ، من اجل ان استطيع الدخول في المناقصة والمشروع، وهذا مبلغ ضخم جدا، بالاضافة الى اني قد سرقت ما يقارب المليار دينار، وعمري الان ستين سنة وانا هنا اجلس في المركز واتلقى اتصالات من المواطنين الذين يحتاجونني واخرج واعالج ثلاث حالات يوميا واذهب الى البيت , وانا الان لا استطيع ان اذهب الى  مزرعتي لاني اخاف من الارهاب  .

 

* بالنسبة للعلاج بالتدخين، كم عدد المعالجين وما هي الطريقة؟

- انا الان متوقف في هذه العملية، لان المركز عندما تم سلبه مني لم يتوفر لي العلاج بعد، حيث كنت امتلك علاجات من العسل بحدود سبعة الاف كيلو غرام ، وصلت الى حد صرف من كيلو الى كيلوين حسب الحالة، واما الاجانب خارج العراق، مجرد ملعقة او اثنين يترك التدخين وانا الان حاليا متوقف عن علاج التدخين، لاني اكتشفته صدفة، عندما كنت اعمل بحوث حول علاج العقم، قبل عام 2003 باربعة سنوات، واثناء عملي جائتني ابنتي وهي تحمل العسل وتقول لي ان هذا العسل ذا مذاق غير مقبول، وانا كنت اعتمد عليها لان ذائقتها تكون افضل من الكبير، فكانت تميز بين انواع من الرحائق عن طريق الطعم، وكانت المناحل العائدة لي موزعة في كل العراق، وبمجرد ان تذوقت العسل حتى تركت السيكارة مباشرة، ثم اخذتها الى مكان العسل فذهبت اليه وتذوقت منه ملعقتين فتركت السيكارة نهائيا، ثم ذهبت الى موقع الازهار التي تذهب اليها النحل وعلى اي زهرة تحط وفي رحيق اية زهرة، التي تكون فعالة مع النيكوتين في الدم، وبعد السقوط جائني عدد من المغتربين وهم يقولون لي: ان هناك لاصقات وعلكات لمنع التدخين، فما اهمية علاجك هذا، وبالمناسبة ان ملك حسين ملك الاردن عندما اصيب بالسرطان، وعندما تذوق هذا العسل الذي لدي، اعجب به واراد ان يأخذ كمية منه، ولكني رفضت لانه سابقا كان حصارا ويمنع تصدير العسل حيث كانت من الممنوعات، فقلت لهم: ان خروج العسل يحتاج الى موافقة ديوان الرئاسة ، وهو عسل معروف، وذكر لي ان الملك حسين شعر بالارتياح عندما اكل من هذا العسل، فاتصل الملك حسين بصدام وطلب منه هذا النوع من العسل، فاتصل بي ديوان الرئاسه  وقالوا  لي: لا تعطيهم الا كيلوين من العسل فقط، وكنت اتمنى ان يكون هذا العسل موجود لكان قد عالج امراض مستعصية وعددا من السرطانات.

 

 

  كم عدد الذين تركوا التدخين من جراء هذا العسل؟

-  استطيع ان اقول لك ربما كانوا بالآلاف ولكن لم يكن هناك تسليط اعلامي، وهذا كله مدون عن طريق فايلات وسجلات ولكن تم اخذهن من قبل الارهابيين مع مكتبتي التي  فيها كل انواع العلوم والتدخين انا الان اعمل عليه، ولكن الان لا استطيع ان اعطي ضمان بترك التدخين، بينما سابقا اعطي هذا الضمان

 

* وماذا عن الاجراءات المتعلقة بها ؟

- تناول ملعقة عسل في الصباح وفي المساء، بشرط ان يكون علكه عبارة عن شمع العسل موجود في فمه عند التدخين، وهناك كراس تعليمي اعطيه له، حيث ان نوع الرحيق هذا يحتوي على النيكوتين وبما ان دم الانسان يحتوي على 2% منه، والتراب فيه نيكوتين، فلذلك رحيق الازهار عندما اعطيه لك، هناك تفسيرين له، ويعتبر العسل اسرع المواد امتصاصا في الدم ، والعسل الذي اعطيه يحفز نخاع العظم على انتاج كريات الدم الحمر الجديدة وهذا ما يقوله العلم، وبما ان عمرها مئة يوم وتموت، والباقي بالتسلسل ، فمن تنتج كريات دم حمراء جديدة وتحل محل القديمة منها، فعند ذلك سوف تكون هناك عملية تصفية للدم القديم خلال 48 ساعة، اي خلال يومين، ويحدث تغيير في فسلجة الانسان، ويشعر بارتياح ويحس بدخول هواء بارد الى القفص الصدري، ويستنشق بارتياح، فانا اعطيه الشمع واقول له دخن ما تشاء، حيث اعتقد ان النيكوتين الذي في السيكارة سوف يمتزج مع نيكوتين الشمع وينزل بصورة مباشرة الى المعدة ولا تذهب الى الرئتين، واما بالنسبة للملعقتين التي في الصباح والمساء سوف تقومان بتجديد الدم القديم التالف بالنيكوتين، ولكن يبقى النيكوتين الجديد الذي لا استطيع ان امنعه.

وخلال جلسات العلاج، نلاحظ تناقص اعداد السكائر التي يدخنها المدمن، وعندما اسألها لماذا، فيجيب بانه لا يعلم السبب، وانا اتمنى لو يخبرني احد بالسبب من اجل تطوير العلاج واناقش، وقسم من الناس يقولون لي انك تستخدم السحر والشعوذة وهذا بسبب عدم الثقافة والايمان.

وانا اقول لو ان كل انسان ضمن اختصاصه قام بتصفح القرآن وينهل منه ما يفيده، لاصبحنا كلنا علماء نستطيع غزو العالم بالعلم، وهذا ما اكتسبته، حيث انني تعلمت اية واحدة من القرآن غندما كنت في  السجن، فخرجت من السجن وطبقتها وإلى الان انا استفاد منها  .

 

• اي أنت لا تستطيع ان تعالج كل الحالات المرضية ؟

- ليس في كل الحالات فقد  جائني شخص لديه قرحة معدة مزمنة واعطيته العلاج وتم شفاءه بنجاح، ثم جائني شخص اخر بعد فترة واعطيته نفس العلاج لهذا المرض، ولكن لم ينجح العلاج معه هذه المرة ، وهكذا حالات تحدث لدي، وقد سألت سماحه السيد محمد صادق الصدر (قدس سره )، فقال لي : ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون ، كذلك  ان نوعية النحل الموجودة لدينا في العراق، غير موجودة في كل العالم. وانا برأيي ان كل نحلة في كل منطقة من العراق لديها علاج لمرض معين.وهذا ما يؤيده قول الامام الصادق (ع): اذا ذهبت الى منطقة فكل من بصلها، ليعالج الداء الذي فيها، والدليل ان التمر في العراق وليس في امريكا.

 

 هل لديك شهادات طبيه بنجاح أبحاثك الاطباء سابقا او حاليا ؟

ساعدني الدكتور علاء مكي العضو في مجلس النواب الذي هو من الاطباء الخبراء  في امراض الدم عندما كان لدي بحث حول التدخين ، و كان الدكتور علاء مكي مدير مشروع زرع النخاع في الشرق الاوسط  ، وقال لي: ان تبحث في هذا المجال لعلاج مرض الثلاسيميا تكسر كريات الدم، ويصيب الاطفال ويعطونهم دم لمرتين او ثلاثة، وهذا المرض افة ضربت الشرق الاوسط ، وقال لي: نحن واثقين انك ستصل الى النتائج قبل ان يكمل المشروع، لان المشروع يحتاج الى عشر سنوات لاكماله، عن طريق صندوق النحل لديك، لان معلوماتك اكثر من المعلومات التي حصلت عليها من لندن، وهذا كان في عام 2002.

 

  هل قدمت بحوث في هذا المجال؟

انا قدمت بحوث عديدة في الزمن السابق ولكن لا احد يدعمني لاني رجل غير مرغوب فيه من قبلهم. وقد عرضت على النظام السابق ان اجهز العراق بما يحتاجه من الدواء عن طريق مركزي الذي كان في سلمان باك وعلى نفقتي الخاصة ، ولكن شرط ان تعطيني معمل سامراء هو وكادره، وانا استطيع ان اغلق كل معامل السكائر في العالم.

وانا طلبت انشاء محمية خاصة بي من اجل المحافظة على النحل الذي ينتج الرحيق، والذي غير موجود في العالم كله، فان زرعت خلية في منطقة يمكن ان يأتي علاج لانهاء التدخين، حيث ان النحل يأتيه الذي هو عبارة عن مصنع تكنولوجي.

 

كلمه اخبرة

وانا اطمح ان تدعمني الدولة وان يخلد اسم العراق و اسمي كباحث عراقي . 

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=21046
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 08 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 07 / 17