• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : الصحفي اوديميش: جنوب تركيا تحول إلى مركز لتهريب الأسلحة والمسلحين إلى سورية .
                          • الكاتب : بهلول السوري .

الصحفي اوديميش: جنوب تركيا تحول إلى مركز لتهريب الأسلحة والمسلحين إلى سورية

 أكد مراسل صحيفة يورت التركية عمر اوديميش أنه تمكن من دخول المركز العسكري لعدة قرى في جنوب تركيا حيث تحولت إلى مراكز لوجستية للاستخبارات الغربية مشيرا إلى أن وضع هذه القرى أصبح مخيفا إذ لم يتمكن سكانها من الخروج من منازلهم فيما يتعرض الأتراك من خارج هذه القرى إلى اعتداء المجموعات الاجنبية المقيمة فيها وان الجنود الأتراك لم يخرجوا من ثكناتهم خوفا على حياتهم.
وقال المراسل في تقرير اخباري نشرته الصحيفة أمس \"إن شخصا يدعى (سامي د) هو المسؤول عن تنسيق العمليات في مدينة الريحانية حيث يقوم بتأمين المواد الأولية لتصنيع المتفجرات والعبوات الناسفة وينظم عمليات التسلل إلى سورية عبر الحدود التركية بالتعاون مع شخص يدعى (غالب ج)\".
وأوضح المراسل أن منازل (غالب ج) و (حمزة ج) و (حميد د) في قرية بوكولماز تستخدم كمراكز عسكرية ومخازن للذخيرة لافتا إلى أن لا أحد يتمكن من منع هؤلاء العملاء المتعاونين مع المجموعات الارهابية المسلحة بمن فيهم قوات الأمن والجنود الأتراك ويمارسون أعمالهم بشكل علني وآمن.
وتابع المراسل أنه تمكن من التحدث إلى شخص من سكان القرية طلب عدم الافصاح عن هويته وأكد له أنه \"قبل يومين جاء إلى القرية ثلاثة فرنسيين يحملون الجنسية الأمريكية يبدو أنهم جواسيس ويعملون بتهريب الأشخاص ويتقاضون المبالغ من الصحفيين مقابل تسهيل عبورهم إلى سورية ليصوروا ما يجري هناك\" مضيفا \"أن هؤلاء الاجانب يتصرفون بكل حرية في تركيا لانهم يتلقون الدعم من رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان\" .
وقال المواطن التركي وفق ما نقل عنه مراسل الصحيفة \"قدمنا شكوى لقيادة الشرطة التركية وابلغناها بان هؤلاء الاجانب يهددون امننا وحياتنا ولكن لم يتغير الوضع فهناك عدة اشخاص يتعاونون مع المجموعات المسلحة المقيمة في المدينة مقابل تقاضي مبالغ طائلة حيث يساعدونهم في التسلل إلى سورية لانهم يعرفون منافذ الحدود بشكل جيد\".
وتابع أن \"ما بين 50 و 60 شخصا يأتون إلى هذه المناطق يوميا مع الشاحنات المحملة بالأسلحة والألبسة والادوية والغذاء واجهزة اتصالات متطورة كاللاسلكي\" لافتا إلى ان بين المقيمين في القرى المذكورة شخصا يحمل الجنسية الأمريكية وسوريا من مواليد حلب درس في الولايات المتحدة الامريكية الهندسة النووية والحاسوب وهو المسؤول عن تأمين و توزيع الأموال\".
وأكد أنه \"قبل عدة أيام جاء إلى القرية شخصان امريكي من اصل سويدي وآخر قال إنه مكسيكي ذهبا إلى حلب عبر الحدود التركية بشكل غير شرعي تحت أنظار السلطات المحلية والشرطة التي لا تتدخل حيث تعبر الشاحنات المحملة بالأسلحة إلى سورية عبر الحدود التركية\".
 
كاتب تركي: مشروع الشرق الأوسط الكبير يستهدف الأنظمة المعارضة للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة
بدوره أكد الكاتب والصحفي التركي أمره كونجار أن \"مشروع الشرق الأوسط الكبير\" يهدف إلى تغيير الانظمة المعارضة للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة وإقامة أنظمة تدعم سياساتها وتتكامل مع الرأسمالية العالمية.
وأوضح الكاتب في مقال نشرته صحيفة جمهوريت التركية أنه على الرغم من ادعاء الحركات التي ظهرت في مصر وليبيا وتونس وسورية بأنها تطالب بالحريات والديمقراطية وأنها ضد الديكتاتوريات إلا انه تبين أن وراءها الولايات المتحدة واستخباراتها وقال \"إن الهدف من هذه التحركات هو تصفية بنية الدولة القومية في المنطقة وتقسيم دول المنطقة وإقامة أنظمة ديكتاتورية استبدادية تتحكم فيها جماعة الأخوان المسلمين تحت اسم الاسلام المعتدل التي تسير في ركب الولايات المتحدة\".
وأشار الكاتب إلى أن من يظن أن تركيا ستبقى خارج هذا المخطط وأنها لن تتأثر به يكون ساذجا مشددا على ضرورة اتخاذ تركيا موقفا واضحا يخدم مصالحها واستقرار المنطقة لافتا إلى أن انقرة شاركت في هذه الخطة ليس بشكل يخدم مصالحها واستقرار المنطقة بل كامتداد للولايات المتحدة ومن خلال ممارسة سياسات سريعة التغير ومتهورة واعطاء الضوء الأخضر للمبادرات التي من شأنها أن تجر البلاد إلى النار وحتى أنها قامت بزعامة هذه المبادرات.
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=20388
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 08 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 08 / 4