• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : تطاول وقح على نقابة الصحفيين .
                          • الكاتب : ماجد الكعبي .

تطاول وقح على نقابة الصحفيين

 تطاول وقح على نقابة الصحفيين العراقيين ينم عن مقاصد شريرة 

 
 بكل صفاقة ووقاحة ,  وبكل ابتذال وتطاول ممجوج ,  ظهر علينا كاتب يدعي بأنه ( داوود البصري ) وان هذا الغير بصري تقيء باتهامات خبيثة وتطاولات سمجة وكاذبة على نقابة الصحفيين العراقيين متمثلة بنقيبها مؤيد اللامي والذي لا يجهله الكثيرون .. وان الرجل اللامي يحتل موقعا متميزا في الوطن والمجتمع ,  وله حضوره الفاعل في الساحة الصحفية والإعلامية والثقافية والاجتماعية .. ويمتلك منجزا زاخرا بالمواقف المناهضة لأعداء الأسرة الصحفية , ومسيرته حافلة بالعطاءات الإنسانية والاشراقات الصحفية .. وطيلة ترأسه هرم النقابة لم يطعن بأي مطعن يسيء إلى سمعته الطيبة ,  ولن يتهم بأي تهمة تعكر صفاء منجزه الحافل بالمواقف الوطنية الأصيلة , فالرجل وبحق يعيش في دائرة الضوء والإشراق .. هذا غيض من فيض من مواصفات ومزايا هذا الرجل الإنسان الذي يحتل الآن قمة الهرم الصحفي في عراقنا الأصيل , وإنني واحد من الذين يعرفون الرجل اللامي عن كثب وامتلك معلومات يقينية بأنه موضع الإعجاب والتقدير بما نهض به طيلة وجوده في نقابة الصحفيين العراقيين من مهمات جسام ومسؤوليات عظام وما يزال يرفد عراقنا الناهض والأسرة الصحفية بروافد المسؤولية الحقة والتضحية الفذة . 
ومما يثير الغضب والسخط أن ينبري نكرة من النكرات – داوود البصري - ,  وزعنفة من الزعانف ويتطاول بكل خسة وحقد على الصحفيين العراقيين وعلى  الرجل السليم المسالم – مؤيد اللامي - الذي لم تصدر منه أي إساءة إلى هذا الصعلوك الدعي والى جريدة السياسة الكويتية والى غيره من النتوءات والطحالب التي تحسب نفسها من صفوة الصحفيين والإعلاميين والكتاب الذين يستنكفون أن يكون هذا المقنع الطارئ محسوبا عليهم .
فأسألك بالشرف الرفيع يا أيها اللا بصري وإذا كنت فعلا تعرف مضمون وجوهر الشرف المتسامي ,  هل توجد ذرة من القياسات بين السيد المالكي والمجرمين البعثيين الذين ذكرتهم بمقالك النتن ..؟ وهل توجد قياسات بين مؤيد اللامي والمجرم عدي ..؟؟ إن هذا المقياس باطل ومرفوض ومستنكر ومدان بإجماع الجميع ,  وان بإمكان اللامي وبكل بساطة أن يقاضيك أنت وصحيفة السياسة الكويتية في المحاكم الدولية ويحملك مسؤوليات جمة لا يمكنك الفرار منها وستنال حتما العقاب الرادع الذي يخرسك ويلجم لسانك والسن المغرضين والكذابين عن هذا التطاول المشين .. من أنت يا هذا ..؟ وما هو رصيدك الصحفي والسياسي والاجتماعي والثقافي حتى تتعملق أمام إنسان شامخ بين كل الأوساط ..؟؟ من وهبك يا هذا هذه الحظوة والمنزلة التي تسمح لك بان تتجاسر بوقاحة على الصحفيين المبدعين ونقابتهم المهنية  .. فماذا تمتلك من إدانات ضد هذين النجمين اللامعين ..؟ - المالكي واللامي -   ثم انك تفتري وتقول : ((بعد تسرب بعض الأنباء الفضائحية حول حالات اغتصاب للفنانات و مطالبة إحداهن بتعويض مالي مليوني و غيرها من الأخبار الأخرى ! )) . - جريدة السياسة الكويتية بتاريخ 10 /7 /2012 -
نريد أن نطمئنك يا أيها الجهبيذ الكذاب  بان لا شكوى ولا تعويض ولا غرامة ولا اغتصاب فمن أين لك بهذه الأراجيف يا مغرضا ويا متصيدا بالماء العكر ..؟  
ثم انك تقول : ((يبدو أن سلاح الحفلات قد أستطاع نقيب الصحافة مؤيد اللامي توريط الحكومة الفاشلة به حتى أضحى أبو الملفات الساخنة... و الله حالة... و "الله طرطرة"...))
 عجيب أمرك يا هذا .. فأقوالك كلها مشحونة بالأكاذيب الباطلة وبالأباطيل القذرة , فالي متى تظل تشرب من بئر الاتهامات أيها المتسكع القذر ..؟ .
إننا نراك يا اللابصري تشخبط وتلخبط بأرائك وأقوالك ,  فمن أعطاك كرسي الناقد المستفلس للآخرين أيها الخائف المتخفي  .. فهل إن قولك هو الحكم الفيصل ..؟ وهل أنت الحاكم والحكم والمتحكم بحقيقة وحضور الآخرين ونواياهم ..؟ وما هي المآثر والمفاخر التي تمتاز بها حتى تسرح وتمرح على هواك  ..؟ وأنت كأي قزم في الساحة لا يعرفك إلا نفسك والذين هم على شاكلتك , فلا تتعملق ولا تتطاول ولا تكذب ,  ولا تتكلم بكلمات أثقل من وزنك ولله در الفيلسوف سقراط عندما قال : ( اعرف نفسك ) فإذا لم تعرفها ولم تعرف وزنها فالآخرون يعرفونك جيدا ويمنحونك وزنك الحقيقي يا دعي .
انك بطرحك هذا لا ترتكز على أي حقيقة , لان كل كلامك عار عن الصحة .
وأخيرا .. ندعو لك بالهداية والتزام الصدق فيما تقول ,  وتنأى عن رصيف الذاتية والأمراض النفسية ,  وتتقيد بالمهنية العالية وبالأخلاقية السامية ,  وان تتسلح بسلاح الصراحة والموضوعية والمكاشفة الحقيقية .
ورحم من قال :-
قومٌ إذا صفع النعال وجوههم 
            شكت النعال بأي ذنب تصفع
  
 

كافة التعليقات (عدد : 3)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2012/07/16 .

قال الامام الرضا عليه السلام مخاطبا دعبل الخزاعي يادعبل نحن ال بيت لا نعطي المال انما سمي المال مالا لانه يميل باصحابه عن الحق
سبحان مغير الاحوال من حال الى حال
ماحدى مما بدى ياماجد الكعبي لتتغير وتنقلب هذا الانقلاب هل تنعمت بدولارات ابو اسراء هل حصلت على قطعه الارض هل حصلت على قرض وزير الاسكان
اتقي الله ياماجد ولا تقلب الحق باطل افراح واتراح ورقص ومجون وجثث الشهداء لم يجف دمها بعد في الكوت وكربلاءوبابل
نعم لو كان العراق مستقرا والناس تعيش بامان واطمئنان وسعاده فليجلب مؤيدكم كل الغانيات والراقصات وليرقص معها الدباغ والعلاق
5 مليون دولار تصرف على الغناء والرقص والارامل والايتام يتضورون جوعا
اما كان الاجدر بنقيبكم الموقر الاكتفاء بالحفل الرسمي في فندق الرشيد والاستغناء عن حفل متنزه الزوراء
لقد كانت اشلاء الشهداء في الفاو تملا البيوت حزنا وبكاء وقصي يفرح بزواجه في جز الكناري فهل اختلف الدعوه عن البعث
الف تشابه وتشابه بين نوريكم القائد العامللقوات المسلحه ووزير الدفاع ووزير الداخليه ورئيس المخابرات مع صدام لا بل ان نوري ارتكب من المساؤ اكثر من صدام مما لا يسع المجال لذكرها
نعم ان احمد نوري فيه شبه كبير من المقبور عدي بل فاقه في السرقات والتصرفات الصبيانيه
لا اعرف داود البصري من يكون ولم اقرء مقاله لكن اثارني انك اصبحت من وعاظ السلاطين ولعمري هذا ليس جلباب ماجد الكعبي
تطالب مؤيد اللامي باقامه دعوى قذف وتشهير وجعلت لنفسك محاميا عنه لكن داود البصري من حقه ان يقاضيك لانك شهرت به بهذا المقال حد التجريح
في محنتك مع دعوتك ضد هيئه الحج والعمره تضامنا معك ومع قلمك لكن اذا ما اقام عليك الدعوه داود لاتجد منسيتظامن معك الا دلارات ابو اسراء وملايين اللامي ستكون حاضره لدفع التعويض عنك
فانا لله وانا اليه راجعون هذا قلم اخر من الاقلام الموجعه سقط في مستنقع دولارات القائد لضروره

• (2) - كتب : عباس الكردي ، في 2012/07/14 .

والله شريف استاد ماجد الي قضيت عمرك ******** في شوارع قم المقدسة مرة تدعي انك ممثل الولاية ومرة مجاهد ومرة نصاب ومرة ******** ومرة ***** لمؤيد اللامي ومرة ماادري شنو عيني استاذ ماجد خليهه سكته ترى ينكشف المستور ويبين مدى انتهازيتك ********** هو انته حتى شهادة ما عندك هسه صرت مهني وتدافع عن النقابة ؟؟؟؟



• (3) - كتب : جلال احمد ، في 2012/07/14 .

لايهمني ماجاء به داوود البصري من كلام جعل من الكاتب والصحفي ماجد الكعبي ان يثير بهذه الثائرة لكنني ساذكره
ان مسيرته الجهادية مع محمد باقر الحكيم قد ضاعت بسبب دفاعه عن مادلين طبرا ويسرا

فهل الاموال التي صرفتها النقابة هي من حق النقيب ام من حق الصحفيين ؟؟؟؟
فاذا كانت من حق النقيب فهو حر بما يفعل بها وليس عليه سلطان
اما اذا كانت من حق الصحفيين فعلى ماجد الكعبي ان يكون اول مدافع عن فقراء الصحفيين واعتقد ان هنالك الاف من الصحفيين غير قادرين على تامين سكن ورعاية صحية وكانت هذه الاموال ( 5 ) مليون دولار اولى ان تصرف على هؤلاء الصحفيين
وكفى تملقا لاصحاب القرار فقد نسينا تلك المرحلة التي نرى فيها من يطبل لنقيب الصحفيين لاستجدائه ببضعة دولارات



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=19448
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 07 / 14
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 20