• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : رسالة المكتب السياسي لحركة الحل الى قادة ائتلاف العراقية المتواجدين في اربيل .
                          • الكاتب : جمال الكربولي .

رسالة المكتب السياسي لحركة الحل الى قادة ائتلاف العراقية المتواجدين في اربيل

الأخوة الكرام رئيس القائمة العراقية وقادتها المحترمون

 بعد التحية ووافر من الاحترام...

في طور التطورات السريعة للمشهد السياسي الوطني عقدت حركة  الحل سلسلة من الاجتماعات الموسعة لأعضائها في محافظات(بغداد، ديالى، الانبار، صلاح الدين ، كركوك، نينوى) كما جرت مداولات يومية موسعة مع اعضاء الكتلة البرلمانية للحل وقد الزمني أعضاء الحركة وبرلمانيوها وجمهورها أن انقل إلى اخواني الكرام في القائمة العراقية خلاصة تصوراتهم ومطالبهم لأنني ملزم سياسيا وأخلاقيا أن أضعكم في صورة هذه المطالب متمنياً من اخواني الكرام في القائمة التفهم العميق والنظر إلى هذه الأمور باعتبارها انعكاساً لإرادة شعبنا وجمهورنا، مطالب ينبغي أن نفرضها على أي سلطة قائمة آو قادمة وننتزاعها لأننا من دون ذلك لا نملك مبرر العمل السياسي ولا الشرعية في تمثيل شعبنا وعكس ارادته ونرى وجوب أن نضغط على الطرفين القائم و الآتي لكي نحقق هذه المطالب وهي على النحو التالي :-

1-  تؤكد حركة الحل وبرلمانيها على مضمون النقاط العشرة التي أرسلت في كتابنا ذو العدد(67) والمؤرخ في 31/5/2012 والتي تبدء من (1- التوقيع على المادة  4 إرهاب وصولاً إلى النقطة 10- ضمان تعويض محافظات( ديالى، صلاح الدين ، الانبار، كركوك، نينوى) .

 وما زلنا بانتظار ما يوثق التزام الشركاء السياسيين والآخرين بصيغة مكتوبة وموقعة ومعلنة أمام الجمهور كقاعدة لقبول أي من الصيغ المطروحة لاجراء التغييرات في المشهد السياسي.

 

 2- لقد أجمعت قواعدنا على وجوب معرفة ماهي البدائل في حالة اجراء التغيير في المشهد السياسي من حيث أسماء الأشخاص الذين يحصلون على الاجماع السياسي مسبقاً قبل الذهاب إلى اية خطوة إذ شددت قواعدنا أنها لا تستطيع  أن تسير  في المجهول والغامض وإذا حصل التغيير أن يحصل نحو حالة أفضل وأشخاص مضمونين لذلك فان جمهورنا وأعضائنا يضغطون قبل أي التزام نعطيه لشركائنا والآخرين في العملية السياسية، وعليه فان قيادة حركة الحل بحاجة أن تجيب قواعدها وأعضائها على هذا السؤال المركزي والذي نتطلع أن نحصل على إجابة من جميع أخواننا الكرام  الذين يشاركون في المداولات السياسية الراهنة.

 

راجين معرفة تفاصيل أي اتفاق سياسي حول الأسماء والسياسات بأسرع وقت ممكن حتى ننقذ جمهورنا من حالة القلق والحيرة ونصدق معهم بالقول والعمل لأنه أساس شرعيتنا  السياسية ومصدر قوتنا بعد الله سبحانه وتعالى.

 

وتفضلوا  بقبول وافر الاحترام والتقدير

 

 

 

                                                      أخوكم

                                                          جمال الكربولي

                                                         المخول عن المكتب السياسي

                                                       لحركة الحل

 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=18075
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 06 / 04
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 13