• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : اراء لكتابها .
                    • الموضوع : هاشم العقابي.. ابو \"العرگ .
                          • الكاتب : علي حسين النجفي .

هاشم العقابي.. ابو \"العرگ

قبل  دخول اجهزة الاستقبال الفضائية (الستلايت) بلادنا عام 2003 وقبل ان ننعم بخدمة (الانترنت)  لم اكن اعرف من هو هاشم العقابي وكم حجمه  في الساحة الثقافية ,لانه لم يكن صاحب منجز ادبي او علمي يشار اليه بالبنان ولم يكن واحدا من بين القمم الشامخة في سماء الثقافة العراقية من الذين سبقوا عصرنا او عاصرونا وكان لهم الحضور الراسخ في مكتباتنا ومنتدياتنا مؤلفين وباحثين وادباء ومؤرخين وفنانين وقد تركوا بصمات لاتمحى من ذاكرة الاجيال المتعاقبة جيلا بعد جيل ..فمن منا لايعرف من هو الجواهري ومصطفى جواد وعبد الرزاق محيي الدين ومحمد بهجة الاثري وطه باقر واحمد سوسة وجواد علي  وعبد الرزاق الحسني وحسين امين وعزيز السيد جاسم وعبد الوهاب البياتي و مصطفى جمال الدين وغيرهم من الاعلام  الذين ارسوا اسس الثقافة العراقية الحديثة وشيدوا صرحها الشاهق؟!!
لقد تعرفت على العقابي من خلال اطلالاته المتكررة على بعض القنوات الفضائية بملامح وجهه الحادة محاورا في السجالات السياسية التي اعقبت سقوط سلطة البعث في العراق وكان محاوروه يقدمون اسمه مسبوقا بلقب (الدكتور) وفهمت حينذاك انه من الذين نالوا اللقب خلال العهد الصدامي وقد كانت له اطروحة في فكر القائد الضرورة بعنوان ( القيم السائدة في احاديث الرئيس القائد صدام حسين ) رسالة مقدمة الى كلية التربية بجامعه بغداد كجزء من متطلبات درجة ماجستير آداب في التربية \" علم النفس التربوي \" من قبل هاشم ناصر محسن العقابي ، كانون الثاني 1983 م ، ربيع الاول 1403 هــــ ،  اهداها بهذه العبارات: ((إليك سيدي القائد، يا ارق من قنينة العطر، وانظر من ورد ألجوري, وأدق من حد السيف, اهدي ثمرة جهدي هذا..
الطالب: هاشم ناصر محسن العقابي ..)) على حد ما سمعت من كلام بعض الرادين عليه  , وهذا امر  لا ازعم انني تحققت من صدقه ولم اجتهد في البحث فيه لان العقابي مهما كان ماضيه فهو ليس ذا شان يستدعي التحري والاستقصاء.
وعلى الرغم من حضور العقابي المتواصل في برامج وحوارات متنوعة وانتقالاته من قناة الى اخرى فمن المستقلة الى الفيحاء الى البغدادية لم اجد عنده ما يستحق المتابعة ولم اتكلف عناء الاصغاء اليه ,لكن مقالا له بعنوان:
بصحتك يا عراق
 
كتابات - د. هاشم العقابي
 
نشره الزاملي في كتاباته بتاريخ 5\\12\\2010 كشف لي ما كان مستورا عني فتبينت ان هذا الاستاذ الشاعر الاعلامي المثقف الباحث الاكاديمي الدكتور  لايفهم من الثقافة والادب الا (بطل\"العرگ) ويتفاخر بذلك حين يقول في مقاله : (( لم اخش ايا من المرشحين مهما كانت درجته السياسية والدينية حول رايه بالعرق العراقي، حتى سموني ابو \"العرگ\"))!!!ولان الدكتور العقابي متفوق على جميع المثقفين وسابق لهم في ميدان التحليل والتنبؤ فقد وضع نظريته الخاصة في بناء الدولة العراقية ولخصها بقوله: ((بطل العرگ هذا هو الذي سيحدد شكل الدولة))!!..وانطلاقا من نظريته (العرگية) فانه يعتبر حانات الخمور (البارات) معالم ثقافية لايجوز اغلاقها ويقول بنبرة الاسى والحزن : ((فبدون ادنى حياء توجهت بنادق التخلف، متبرقعة بقرار مجلس قيادة ثورة صدام وحملته الايمانية سيئة الصيت، لتغلق منتدى اتحاد الادباء، ولتغتال هذا المعلم الثقافي لتمحيه من ذاكرتنا العراقية المتحضرة))!!
وبوحي من نظريته العرگية فان الدكتور ابو العرگ يعرض اطروحة جديدة حول البارات والسنة والشيعة في العراق قائلا: ((اشياء العراق ليست كاشياء البلدان الاخرى، فشيعة العراق ليسوا كشيعة ايران وسنته ليسوا كسنة بلدان اخرى وباراته مؤسسات للمجتمع المدني وليس للفساد كما يدعون)) وفي هذه الاطروحة يرى الدكتور ان الشيعة والسنة (اشياء)!!..ولما كانت (البارات)حسب هذه الاطروحة (مؤسسات للمجتمع المدني)وليست اماكن للتسكع والادمان وبؤرا للفساد بكل اشكاله وانواعه ومنطلقا للعديد من الجرائم والكوارث الاجتماعية بل حتى الحوادث المرورية فان دكتورنا يربط بين اغلاق (نادي العرگجية) في اتحاد الادباء والتخلف الوارد الينا من ايران ويروي في مقاله حكاية لا شك في انها من ابداع خياله و تحت تاثير بطل\"العرگ حيث يقول : ((استاذ جامعي يقطن في المنطقة المجاورة للاتحاد اخبرني ان لاحد المتنفذين الجدد بيتا، ربما اخذه عن طريق السطو، وقد عرض عليه احد الايرانيين شراءه منه بثمن خيالي لكن الايراني \"يستحرم\" لان اتحاد الادباء الذي يبيح احتساء الخمر يمنعه من تنفيذ الصفقة فعاهده صاحبنا \"المؤمن\" انه سيغلق له البار، وفعل))!! انها حكاية عرگية بامتياز فمؤلفها ابو \"العرگ يخبرنا ان الاستاذ الجامعي يقطن في منطقة مجاورة لاتحاد الادباء الذي يبيح احتساء الخمر وان لاحد المتنفذين الجدد بيتا ( لم يحدد موقع البيت) وقد اراد احد (الايرانيين) شراءه منه لكنه (يستحرم) لان اتحاد الادباء الذي يبيح احتساء الخمر يمنعه من تنفيذ الصفقة!!..لو كان الايراني اراد شراء دار الاستاذ الجامعي تكون هذه الحكاية منطقية ولو كان دكتورنا ابو \"العرگ قد بين لنا في حكايته ان دار (المتنفذ ) مجاورة لاتحاد الادباء فان من حق الايراني ان (يستحرم)..لكن الحكاية لم تقل كذلك..فهل ان  بطل\"العرگ خان العقابي وافقده التركيز ؟!
وفي المقطع الاخير من مقاله يطلق دكتور القائد الضرورة نداءاته وصرخاته الهستيرية مناشدا ( المثقفين ومن خلالهم كل المتحضرين من العراقيين والعراقيات ان يتظاهروا حاملين كأس ابي نؤاس) وان يهتفوا بصوت واحد: 
((بصحة مؤسسة المدى الشمعة . .
بصحة فخري كريم ومفيد الجزائري وتحسين الشيخلي والعلامة أحمد القبانجي ))!!
واذا كان العقابي يبيح لنفسه الدعوة لحمل كاس ابي نواس والهتاف بصحة المدى والعلامة احمد القبانجي وبصحة (البارات) التي يتسكع وامثاله فيها فيذكرها واحدا بعد واحد : ((شريف وحداد وجبهة النهر وبلودان والقصر الفضي والمرايا وليالي الصفا وكل بار وناد بالكرخ والرصافة)) فمن الذي اباح له ان يقحم ذكر العلماء الاجلاء في دعوته العرگية ليهتف : ((بصحة كل علماء الدين الاجلاء في النجف الاشرف وكربلاء والكاظمية وسامراء والاعظمية))..
واخيرا  لاينسى الدكتور ابو العرگ زميله ونديمه الزاملي فيكيل له ضعفين من (الصحة) رافعا كاس المدام هاتفا: )) وصحتين يا كتابات))!!!
 
علي حسين النجفي..
النجف الاشرف  في 5\\12\\2010 .. 
 

كافة التعليقات (عدد : 4)


• (1) - كتب : علي حسين النجفي من : العراق ، بعنوان : من المهزوم حقا ؟! في 2010/12/11 .

الاخ فريد السماوي لم يتناول اصل الموضوع ولم يتطرق الى مضمون مقالي ليبين وجهة نظره في الدفاع عن هاشم العقابي شخصيا او عن (بطل العرگ) بل كان تعليقه تهجما شخصيا في بدايته وخاتمته وعلى الرغم من عدم رغبتي في تبادل الشتائم والرد عليها بالمثل الا انني سارد على تعليق الاخ السماوي لتوضيح وجهة نظري :
1. يقول الاخ السماوي في بداية تعليقه((للانتقاد فن اوله الادب)) لكنه لم يلتزم بمقولته حين اساء الادب بقوله في نهاية التعليق(( العقل انت فاقده فرحت ابحث لك عن ادب))وفي قوله هذا شتيمة واضحة لاتليق الا برواد حانات الخمور الذين يفقدون عقولهم ويتخلون عن اداب اهلهم العراقيين ويصبحون مبعث سخرية او مصدر اذى وازعاج للاخرين , واتمنى ان لايكون اخونا السماوتلي احدهم وان لايكون لاسمه(فريد) صلة بماء الشعير المخمر (فريدة)!!
2. ويقول الاخ ابن السماوة((انك تبحث عن اخطاء الغير الاملائية والادبية )),فهل ان في تشخيص الاخطاء وتصويبها ذنبا ارتكبه؟! اليس الالتزام بقواعد اللغة والحفاظ على سلامتها في مقدمة ماعلى الادباء والكتاب الاهتمام به ؟!
3. ويقول الاخ السماوتلي(( لانني بحثت فوجدت انك تعطي لنفسك ما لاتملكه)),فماذا اعطيت لنفسي مما لااملك؟!
4. ثم يقول الاخ المعلق(( ولاتعتقد انك على حق دائما)),واقول نحن نعرض اراءنا ونناقش اراء الاخرين وكل طرف يدافع عن رايه وليت الاخ السماوتلي فعل هذا .
كان الاجدر بالاخ السماوتلي ان يوجه نقده الى هاشم العقابي الذي استخف بعقول واخلاق اهلنا العراقيين مادحا بطل ( العرگ) ومفتخرا بتسمية(ابو العرگ) وهو حامل شهادة (الكتوراه)!!لكن الاخ السماوتلي معذور لان الطيور على اشكالها تقع..



• (2) - كتب : فريد السماوي من : العراق ، بعنوان : الشتيمه لغة المهزوم في 2010/12/10 .

موضوع ..النجفي للانتقاد فن اوله الادب..وبما انك تبحث عن اخطاء الغير الاملائيه والادبيه وال....اقول الشتيمه لغة الخسران..انتقد الناس بأدب..لانني بحثت فوجدت انك تعطي لنفسك ما لا تملكه..فيا ايها النجفي تحلى باداب اهلك العراقيين ..ولا تعتقد انك على حق دائما..فالادب زينة الانسان..(العقل)
انت فاقده فرحت ابحث لك عن ادبٍ..

سنسمح بهذا الرد لربما نجد مستقبلا ردودا ذات محتوى يتسمع بالموضوعية وبالادلة ....



• (3) - كتب : ماهر البصري من : العراق ، بعنوان : عجيب امور غريب قضية في 2010/12/05 .

عجبي كل العجب على بعض المثقفين وممن يكتب في موقع الزاملي ... كيف يسمحون لانفسهم ان يكتبوا وسط العربنجية والعركجية ...
عجيب امور غريب قضية

• (4) - كتب : عزيز الفتلاوي من : العراق ، بعنوان : هنئيا للزاملي والخشلوك بالعكرجية في 2010/12/05 .

يقول ابو العرگ في مقالته
(( لملمت نفسي وضيمي وقبلت بالظهور مرة أخرى على التلفزيون من اجل هدف اساس ورسالة خاصة ومحددة وهي ان انبه الناس ))
ينبه الناس على ان تناول العرك اصبح مشاعا بفتوى من الزاملي والخشلوك
يا ابو العرگ نقول لك هنيئا للزاملي والخشلوك بالسكارى امثالك



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=1650
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 12 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 11 / 17