• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : لا يثمر بالخير …. .
                          • الكاتب : مصطفى عادل الحداد .

لا يثمر بالخير ….

تعتبر القراءة من أهم النشاطات الرياضية لدى العقل بها نستطيع ان نحافظ على صحة عقولنا وديمومة الافكار التي تسهم في الارتقاء المعرفي والتقدم الحضاري لدى المجتمع، ومما لا شك فيه ان للقراءة تأثيراً بالغاً في بناء الشخصية عند الطفل فهي تنمي القدرة الإدراكية في التمييز بين الخطأ والصواب من خلال التعرف على المشكلات وسبل معالجتها وعرض نتائج السلوكيات الخطيرة وكذلك تنمي المهارات اللغوية والكتابية والقدرة على الإصغاء والتركيز بالإضافة إلى ذلك ان القراءة تجعل الأطفال أكثر تعاطفاً وودية في سلوكياتهم مع الآخرين وكذلك تزيد من الارتباط العاطفي بين الطفل ووالديه، وعلى الرغم من هذه الفوائد العظيمة اصبحت التكنولوجيا الوسيلة الترفية البديلة للأطفال في العصر الحديث وقد يكون السبب في ذلك تشجيع الآباء والأمهات باعتبارها الطريقة الأسهل لإسكات الأطفال وتسليتهم، لكن ليس من المعقول ان نمتلك الشجاعة والجرأة في تحطيم أطفالنا ولا نمتلك الشجاعة في بناء مستقبل زاهر لهم، فيجب أن نعزز حب القراءة في نفوسهم فهي البوابة العلمية الواسعة لمعرفة الأشخاص والأماكن والأفكار، وإذا استطعت ان تجعل طفلك قارئاً ماهراً فكن على يقين إنه عاملاً لا يتجزأ من نجاحه في المستقبل، وقد يلاقي بعض الآباء الرفض القاطع والعزوف التام عن القراءة عند الطفل مما يجعل الآباء يقفون عاجزين في إيجاد حل لهذه المشكلة التي سنتلمس آثارها الخطيرة في المستقبل لكن يجب أن نعلم اننا القدوة التي يقتدي بها اطفالنا فلو نمعن النظر قليلاً إلى أفعالهم واقولهم فنجدهم انهم يحاولون ان يقلدوننا بجميع السلوكيات والاعمال التي نقوم بها أمام أعينهم وفي بعض الأحيان قد نمنعهم من سلوك معين صدر منهم لكننا ننصدم بالإجابة التي يتفوهون بها وهي انت فعلت ذلك، اذن يجب علينا أن نقرأ اولا ونتقرب من اطفالنا ونخالطهم ونقرأ لهم القصص ونشجعهم بذكر كلمات طيبة او نقدم لهم هدية حتى لو كانت بسيطة ونساعدهم في تصوير احداث القصص ودور البطل في مواجهة المصاعب وحلها، ويجب ان لا يغيب عنا ان الطفل كان ومازال هو البذرة الصالحة للمستقبل لكن لا يثمر بالخير إلا إذا غُرست فيه العادات والسلوكيات الصحيحة.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=147105
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 08 / 09
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 10 / 31