• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : الى الروح السابحة في ملكوتي..!! .
                          • الكاتب : د . سمر مطير البستنجي .

الى الروح السابحة في ملكوتي..!!

يا روحا أسكنتُها لهفتي منذ بدايات تكويني!

لقد أعياني تعب النداء..
دعِ مُضغة الانبعاث تتخلّق من ماء الروح الطافق في كينونتُكِ ملء السماء...ليولد الحب بأمان على شرفات النقاء...
عينايَ تلمحانكِ في وهج الضوء القادم من بعيد.. 
عشق ٌمولود بأنامل الإندماج ..وأمواج تتدفق في هَياج..
نَشوة تهرول في حبور..وأهازيج تتناغم في سرور،
وذرات نورٍ تنثال من وجدي الى كبد السماء،،
 
يا وجدي!
يا لعناء النداء...
ويا لَلصبر المتسرّب من ذرّاتي الى وقت اللقاء...
لم يعد يستهويني المثول بين ذراعيك في غَبش الخيال .. أو النوم في مخدع الأحلام أتأبّط ظلك حتى المآل...
فيا مهجتي!
دعني أسمع بوحكَ الساكن في رقرقات نبراتك ،،وانتشي بنكهة المقال،، 
دعنا نلتقِ على متن الأثير الممتد بين مهجتينا خاطراً..ونورا منثورا في وحي السماء..
دعنا نلتقِ يا هدية السماء.
 
وفي امتثال صبح جنيّ القطوف دانِ ..يرتّل البسملة من حنجرة الضياء،كان اللقاء.. 
فالتقينا !!
التقينا على سفح النور الراعش بأطياف الهواء.. 
التقينا؛وهاتف الغيب يلملم حشود الكلمات للمثول في جنائن الحديث..
وفي ذات شهقة بريئة من خافقينا!
تلاشت الحُجبُ المُسدلة بيننا ..وتمّردَت بنيّات الكلِم على وقتنا..ونطق الحسّ في جنون رغبتنا..
ولهٌ انسكب من أواني الروح على أطراف شفتينا..
فتحدثنا،وتناجينا...وغبنا
غبنا في دهشة عناق طويل طويل..وانتشينا.
فما حيلة القمر في حضرة الشمس..والصبر في سحيق الوداد..
خلجات تتعالى وتهبط كارجوحة الطفولة،وهمسات اندلقت بشبه صمتٍ آسر...وأنامل تجوب في صدري تفتّش عن أزار الأمنيات ..وعن أيكات الفلّ..وعقيق اللهفات.... 
يجللني الكبرياء حينا..
ويبللني الغدق
ونياط القلب قد يمم لهفة لروحه الراعفة في ظل حرارتي..
وغرقنا في كوثر من حنين وودق...
روحان تعلقتا بأغصان دالية تقطّر منها أسيل خمرة في ذات اشتياق ..فتآلفتا ،تحابتا،تعانقتا في فيافي الغيب وعلى سهول الوداد أقامتا عرس الامتداد..
 
يا وجدي!
القٌ نورانيٌّ أنت هاجع في مخدعي..طوّقتَ باكاليل البنفسج جيد التمني..وزلزلت بواطن الشعور فيّ..فغدوت اسيرةً تتماهى في عُقر حبك باقتدار...تنسج من رقيق شرايينها بساط السمر..وتخيط من سدول القمر اشرعة السهر.. 
خلقت من لينٍ أنا..وعناقيد ضوء، خِصلات تشتهي..!
رهيفٌ مسمعي...أنينُك أرّق الهوى..ونَفث النار في أتون معبدي..فجَرى فيّ كانسياب العطر الى مخابيء فتنتي...
 
امامك امد ظلي
وخلفك اللارجوع من قدري الموصول بك
على يمينك شجوني تُراق 
وعلى يسراك تموج رغبتي
فلقد ألبَسَتني حلاوة روحك حلّتها...وقت تعالى فيّ رقيقِ أنّتها ..وتغلغل سكّرِها في شهيق لذتي..
 
يا أنتَ..!
دعني أُقِمْ الى اللانهاية في قصور حضرتك..
فلقد كسرت تمردي برقّتك
لقد كسرت تمردي يا أنتَ... برقتك...

كافة التعليقات (عدد : 2)


• (1) - كتب : سمر مطير البستنجي ، في 2012/02/26 .

غاليتي "سعاد":
اعتقي الشمس من ألقٍ ينافسها..
وانعَمي بزهرٍ من فلٍّ يعيث عِطرا في ارجاء حضرتكِ..

جميلة الحضور أنتِ كوردة النسرين...


• (2) - كتب : سعاد من العراق ، في 2012/02/22 .

ما أعذبك ! ماأرقك ! حقا أنت رائعة ...



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=14413
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 02 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 20