• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : تهديد جديد في سماء العراق .
                          • الكاتب : مهند العادلي .

تهديد جديد في سماء العراق

التحديات التي يواجهها الشعب العراقي لا تريد ان تفارقه ولذلك فأن الشعب يراها في كل مرة بأسلوب ومنهج يختلف عن الذي قبله ,فبعد الاحتلال الغربي الذي دام قرابة التسع سنوات وما ما كان يحمله في طياته من اجندات حاولت ان تزرع الفتنة والفرقة بل راحت المحاولات تصل الى السعي لتوفير الاجواء اللازمة لقيام حرب طائفية بين ابناء الشعب الواحد حيث كانت تلك الاجواء متوفرة في ذاك الوقت الا ان ارادة الله العزيز كانت فوق ارادة العباد فدفع تلك الفتنة بلطفه وعنايته , ولم تنته تلك التحديات عند ذاك الحد بل ان زرع بذور الشر من عصابات القاعدة ومن سار في دربها من ازلام النظام السابق والمعارضين والرافضين لفكرة زوال صنمهم الاكبر دكتاتور العراق والعصر حيث تكاتفت تلك الآفات  من اجل هدم العملية الديمقراطية ونتائجها التي تحققت بفضل شموع العراق ممن سالت دمائهم لتروي ارض الوطن وتناثرت اشلاءهم بجرائم تلك العصابات مزقت وحطمت كل الاماني السوداء التي حاول ضعاف النفوس السعي لتحقيقها .
وكانت ولازالت تلك المحاولات مستمرة وكما قلنا في كل مرة تكون بصورة تختلف عن سابقتها فكان احد تلك الاساليب هي استهداف ابناء الديانة المسيحية في العراق من خلال القتل والخطف وكانت الغايات معروفة ومكشوفة ومع ذلك كان للمواقف الوطنية ومن رموز الساسة العراقية الفضل الاكبر في احتواء تلك الازمة قبل ان تتحول الى ازمة حقيقية بين العراق و بعض الدول الاخرى والتي راحت تطبل في ذاك الوقت عن استعدادها لاستضافة ابناء الديانة المسيحية كلاجئين لديها وضيوف الا ان الموقف التي تصدى له رئيس المجلس الاعلى السيد عمار الحكيم ومن خلا مشاركة ابناء الديانة احزانهم كان لذلك الموقف سببا ومدعاة لكي يتخذ ابناء تلك الديانة موقف الانتماء الوطني وتحمل الصعاب كما تحملها ابناء الدين الاسلامي من ابناء هذا الوطن .
واما اليوم وعلى ما يبدو وبعد الافلاس الذي اصاب تلك العصابات والساعين وراء زرع الفتنة لتجزئة الوطن وعلى ما يبدو ان الاسلوب الجديد هو محاولات  لصب نيران حقدهم باتجاه تحريك المشاعر بما يمكن ان يجر الشعب الى تلك الفتنة ومن خلال المساس ودفع ضعاف النفوس لاستهداف وكلاء ومعتمدي المرجعية الرشيدة والتي لطالما عرف عنها انها صاحبة كلمة الفصل والحق في المواقف الصعبة واحتواء الازمات التي تعصف بالوطن بين الحين والاخر , فالدعوة لكل ابناء الشعب الى عدم الانجرار وراء تلك  العواصف الساعية وراء خراب البلد وبالتالي تحقيق الاماني التي تراود اعداء الوطن والشعب ومن تسع سنوات مضت ...



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=14356
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 02 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 18