• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الى ملثمي الكيبورد الناقمين دوما. .
                          • الكاتب : حسين باجي الغزي .

الى ملثمي الكيبورد الناقمين دوما.

لاتلقوا اللوم على الحكومة. والمؤسسات الصحية. نعم نعترف ان هناك اخفاقات.. لكنة ليس وقت الحساب.هناك اطباء وممرضون ومساعدون،لم يذوقوا النوم منذ بدء الازمة.. وهم يتعاملون مع الوباء المميت من اجلنا..ياايها الخفاش الكيبوردي المتخفي.. قل كلمة طيبة بحق هؤلاء.. وابعث حزمة تفاؤل وامل لاخوانك المصابين.
العراق ليس بمعزل عن دول المعمورة.. ويعاني من نكبات أخرى أهمها كورونا السياسية ايضا.. فكن عونا له.. ليتخطى الازمة. وساهم.. باي عمل خيري.. وانساني او تطوعي.. او اكرمنا بسكوتك وقر في بيتك..ولاتكن سودويا..
إيطاليا: سقطت أمام الكورونا.
إسبانيا: تعاني.
ألمانيا: تتنبأ بأصابة ٧٠٪؜ من سكانها.
إيران: عاجزة أمام الوباء.
فرنسا: تقول ليس بيدنا شيء.
أمريكا: على حافة الإنهيار.
بريطانيا تقول: استعدوا لتوديع أحبائكم .
الدول العظمى تخبطت وتوقفت الحياة فيها بفعل الوباء . .
فمن أنت لتعاند وتمشي مغرورا متكبراً ؟؟ تأكد أنك إذا نقلت المرض بتهورك أنك قاتل ويصدق فيك قوله تعالى(وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)
مازلنا نملك القرار والاختيار ،، فيا ايها الناقم..أصبر فالصبر مفتاح الفرج....فتمنى لسلامة لأهالينا وابنائنا ولأنفسنا. سنتخطى المحن بصبرنا وتعاضدنا.. وتراحمنا..إلتزم ببيتك حفاظاً على حياتك وحياة احبتك واحتواء الأزمة .....
فلاتكن برهم صالح بخطاباتك الجنجلوتية.ولاتكن الاشيقر في تحليلاتك القمقمية.
ولاتكن ابقراط بنصائحك الطبية.
دع الشرفاء من ابطالنا الاطباء (يشوفون شغلهم).. واكعد. بمطبخ زوجتك.. وقشر الباذنجان.
والله اكبر وليخسأ الخاسئون.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=142849
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 03 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 04 / 10