• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : شبهات وردود .
                    • الموضوع : أسئلتكم على طاولة النقاش مع العلّامة المهتدي (دام مجده) .
                          • الكاتب : مكتب سماحته في البحرين .

أسئلتكم على طاولة النقاش مع العلّامة المهتدي (دام مجده)

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ

* سؤال : شيخنا المهتدي.. لقد ظهر .... في حرم الإمام الحسين (ع) وهو مسئول في مكتب العلاقات العامة لمكتب المرجع .....بكربلاء يستدلّ بهذه الفقرة من زيارة الإمام المعصوم: "اَشْهَدُ اَنَّكَ طُهْرٌ طاهِرٌ مُطَهَّرٌ مِنْ طُهْر طاهِر مُطَهَّر، طَهُرْتَ وَطَهُرَتْ بِكَ الْبِلادُ وَطَهُرَتْ اَرْضٌ اَنْتَ بِها وَطَهُرَ حَرَمُكَ" على أنّ الفايروس لن يدخلَ الحرم ومن العيب أن نلبسَ كمّامات في محضر الإمام (ع).. ما رأيكم؟ 

* الجواب: مردودٌ هذا الكلام بعدّة أدلة:

1/ الروايات التي تؤكّـد على ضرورة الاحتراز من المصاب بالمرض المُعدي.. مثل قول رسول الله (ص): {أَقِلّوا النّظرَ إلى أهلِ البَلاء ولا تَدخُلوا عَليهِم ، وإذا مَرَرْتُم بِهِم فأسْرِعوا المَشْيَ لا يُصيبُكُم مَا أصَابَهم}.

2/ إننا نعلم أنّ المكانَ شيء والإمامَ شيء آخر، المكان يحتشد فيه الناس والناس فيهم الموبوء بالوباء.. والوباء قد ينتقل منه إلى السليم. هَبْ أننا كنّا في محضر الإمام المعصوم وهو حَيٌّ يُرزَق هل كان يقبل بجلوس الموبوء إلى جانب إنسانٍ سليم؟! ونحن لا نعتقد فرقًا بين كونه (ع) ميّتًا أو كونه حيًّا. أليس كذلك؟! 

3/ إني أسأل القائل (دام عزّه) وهو إنسانٌ ولائيٌّ خدومٌ ومحترم : هل أنت أعلم بهذا الأمر من المراجع الأجلاء (حفظهم الله) الذين أفتوا بوجوب الاحتراز حتى في الحرم الشريف؟! لذا أعتقد أن السيّد قد جانبتْه الحكمة هنا وغلبتْه عاطفتُه الولائية فخالف بها فتاوى المرجع السيستاني والخراساني والروحاني والشيرازي والمدرسي والبشير النجفي والفياض وغيرهم. 

4/ معنى تلك الفقرة هو الطهارة المعنوية لا الطهارة المادية.. لذا لو تنجّس الضريح المبارك أو أرض الحرم المقدّسة بأية نجاسة ظاهرية وجب تطهيرها شرعًا.. وهل خطورة هذه النجاسة أكبر من خطورة الفايروس وهو كائن مجهريّ مادّي ويُزال بالتعقيم واستخدام ما من شأنه الوقاية الاحترازية. 

,....

* سؤال هل الشيخ علي السماوي الذي أثار ضـجّـةً بكلامه حول عدم تأثير الكورونا في محبّي الإمام الحسين يُعـتبَر من مدرسة ال...؟ 

الجواب: بطرحه المرفوض جملةً وتفصيلًا لم أجده من هذه المدرسة الولائية . مشكلة هؤلاء أنهم لم يفقهوا معنى الكرامات.. متى؟ وكيف؟ ولماذا؟ ولمَن؟ 
فما أكثر الذين أصابهم الفايروس ممن تُوفُّوا وممن على أسرّة المستشفيات وجلون على مصيرهم وهم محبّون لأبي عبدالله الحسين (ع) وأنا أعرف أسرةً في بلدٍمّا قد مات منهم سبعة وكانوا قد أصيبوا في مجلسٍ حسينيّ بعدوىٰ من أحدهم. فيا ليت هذا الشيخ (هداه الله) يذهب إلى المرضى ويقبّلهم في فمهم كما قال!! فإمّا سيشيفهم ببركة قُـبلـته لهم وإمّا سيمرضونه فيكون شهيدًا بإذن الله!!

رقم الاشتراك:         (+97336445446)




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=142705
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 03 / 19
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 05 / 28