• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : من يشتم النبي صلى الله عليه وآله فهو إمام فقيه ثقة ومن ينتقد معاوية او عثمان فهو كافر متروك الحديث ! .
                          • الكاتب : محمد اللامي .

من يشتم النبي صلى الله عليه وآله فهو إمام فقيه ثقة ومن ينتقد معاوية او عثمان فهو كافر متروك الحديث !

 الشخص المقصود هو خالد بن سلمة المخزومي وكان ناصبيا باعتراف الذهبي وكان لعنه الله يحفظ اشعار كفار قريش التي كانوا يسبّون ويشتمون بها النبي صلى الله عليه وآله ويقوم بإنشاد هذه الاشعار في مجالس بني مروان أيام حكمهم وكان يسب ويلعن الامام علي عليه السلام , ولا شك ان مثل هذا الشخص حكمه في الاسلام الكفر واللعن , لكنّا وجدنا علماء القوم مثل ابن حنبل والذهبي وغيرهما يوثقونه ويروون عنه بل يعتبرونه من أئمتهم وفقهائهم ! , وفي المقابل يكّفرون ويلعنون من ينتقد معاوية ابن آكلة الاكباد الذي ثبت كفره ونفاقه على لسان النبي صلى الله عليه وآله في حديث الفئة الباغية وغيره الذي روته صحاحهم ! , فهؤلاء قلبوا الدين والشرع رأساً على عَقب فأصبح الكافر المنافق عند النبي مؤمن عندهم والمؤمن عند النبي يعتبر زنديق كافر عندهم ! .
......
وأليك تصريحهم بأن خالد هذا كان ممن يهجو ويسب رسول الله صلى الله عليه وآله ويبغض ويشتم الامام علي عليه السلام :

تهذيب التهذيب لابن حجر العسقلاني ج2 ص273 -274
( 1940 – خالد بن سلمة بن العاص ... المخزومي ... المعروف بالفأفأ ... وقال محمد بن حميد عن جرير كان الفأفأ رأسا في المرجئة وكان يبغض علياً ... وذكر ابن عائشة انه كان ينشد بني مروان الأشعار التي هُجي بها المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم )

وقد نقلت مصادر أخرى حال هذا الشيطان الانسي عن غير واحد من علمائهم
...
وأليك بعض مصادرهم التي وثقوا فيها هذا الزنديق شاتم النبي صلى الله عليه وآله :

تاريخ دمشق لابن عساكر ج16 ص 91
( .... نا ابو علي حنبل بن اسحاق بن حنبل قال : سمعت أبا عبد الله "يعني احمد بن حنبل " يقول : خالد بن سلمة المخزومي ثقة .... أنا عبد الله بن احمد بن حنبل فيما كتب إليَّ قال : قال أبي : خالد بن سلمة المخزومي ثقة )
سير اعلام النبلاء للذهبي ج5 ص236
( الامام الفقيه أبو سلمة خالد بن سلمة بن العاص بن هشام بن المغيرة القرشي المخزومي الكوفي الفأفاء ... وثقه أحمد وابن معين وكان مرجئا ينال من علي ... )
...
اذن فهذا المعادي لله ورسوله يُعتبر عند القوم من أئمة العلم والفقهاء !.
...
ثم في المقابل أليك طعنهم وتكفيرهم لمن ينتقد معاوية ابن آكلة الاكباد عدو الله ورسوله , مثال ذلك تركهم لحديث عبيد الله بن موسى العبسي لأنه كان يروي احاديث النبي صلى الله عليه وآله التي تحذر من معاوية !

تاريخ بغداد للخطيب البغدادي ج14 ص427
( ... وكان أبو خيثمة يصلي صلواته هناك وكان يركع بين الظهر والعصر وأبو زكريا يحيى بن معين قد صلى الظهر وطرح نفسه بازاره فجاءه رسول احمد بن حنبل فأوجز في صلاته وجلس فقال له أخوك أبو عبد الله احمد بن حنبل يقرأ عليك السلام ويقول لك هو ذا تكثر الحديث عن عبيد الله بن موسى العبسي وانا وأنت سمعناه يتناول معاوية بن أبي سفيان وقد تركت الحديث عنه ... )
وكذلك طعنهم وتكفيرهم لمن ينتقد عثمان بن عفان الاموي على ما صدرت منه من مظالم واساءات للنبي والاسلام والتي حملت الصحابة الرضوانيين على خلع بيعته والثورة عليه وقتله ! :
الرد على البكري لابن تيمية ص392
( ونقل عن أحمد أنه استفتى في من يشتم عثمان فقال هذا زندقة وروى عن أحمد رواية أخرى أنه قال من سب واحدا من الصحابة فقد كفر ) .
..
فالعجب من هؤلاء الناس كيف ان بصائرهم قد عميت يكفّرون ويقتلون من يبيّن للناس حقيقة بني امية ومعاوية الداعية الى النار بنص حديث النبي ؟ وفي نفس الوقت يمتدحون ويطرون من يشتم النبي صلى الله عليه وآله ويبغض أمير المؤمنين علي عليه السلام ويسبه ويلعنه وهو الذي قال فيه النبي : يا علي لا يحبك الا مؤمن ولا يبغضك الا منافق . كما روى مسلم في صحيحه , ؟! . وكأن نبيهم معاوية وبو امية حيث يقدمونهم على النبي محمد صلى الله عليه وآله . ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=138362
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 09 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 5