• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : ايران تؤكد على تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع العراق .

ايران تؤكد على تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع العراق

اعتبر النائب الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري، الزيارات المتبادلة بين كبار المسؤولين الايرانيين والعراقيين مؤشرا لعزم البلدين على تطوير العلاقات بينهما.

وقال جهانغيري خلال استقباله رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي في طهران اليوم، إن “الهزيمة على داعش ليست فقط للجماعات الإرهابية، بل هي ايضا هزيمة لحماتهم”، مبينا ان “ايران مثلما أعلنت دعمها للحكومة والشعب العراقي خلال فترة مكافحة الإرهاب، ستكون إلى جانب الحكومة والشعب العراقي في عملية إعادة الإعمار ايضا”.

واضاف انه “بعد عهد صدام، وسيادة الشعب العراقي، نشأت علاقات طيبة بين طهران وبغداد”، موضحا انه “تم الوصول الى اتفاقيات جيدة في مختلف المجالات بين البلدين ولحسن الحظ ان الوجه المشترك لمختلف الحكومات في ايران والعراق خلال الاعوام الماضية هو الاهتمام والتأكيد الجاد على تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية”.

يذكر ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وصل الى العاصمة الايرانية طهران امس السبت، على راس وفد وزاري كبيرة حيث التقى بالرئيس الايراني حسن روحاني والمرشد الايراني الاعلى علي خامنئي وبحث معهم تطور العلاقات الثنائية بين البلدين بكافة المجالات.

کما أكد وزير الصناعة والتعدين والتجارة الايراني رضا رحماني، الاحد، ضرورة تنفيذ الاتفاقيات التجارية بين ايران والعراق وصولا الى تجارة بين البلدين بمقدار 20 مليار دولار سنويا،واشار الى تعيين ثمانية مواقع لمدن صناعية حدودية مشتركة في اقليم كردستان وجنوب العراق.

وقال فضلي في تصريحات له،اليوم، خلال اجتماع مشترك مع وزير التجارة العراقي محمد العاني، ونشرته وسائل اعلام ايرانية، إن “هذه اللقاءات لها تاثير كبير في تنمية العلاقات بين طهران وبغداد”، مشيرا الى “عقد ثلاثة اجتماعات مع نظيره العراقي في وقت سابق”.

وأضاف أنه “خلال زيارتي منذ فترة وجيزة الى بغداد تم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم لتعاون مشترك بين وزارة الصناعة والتعدين والتجارة الايرانية ووزارة التجارة العراقية بشأن البنى التحتية والتجارة والنقل البري والقضايا القنصلية والمواصفات والترانزيت وكذلك في مجال السكك الحديدية لانشاء خط الشلامجة الى البصرة”.

وبين فضلي من “بين الاتفاقيات هو رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين للوصول الي تجارة تبلغ 20 مليار دولار بحلول العام 2021″، موضحا أنه “من المواضيع الاخرى التي تم بحثها خلال اجتماع اليوم، هي تعريفة التجارة التفضيلية بين البلدين وضرورة تنفيذها”، مشيرا الى “بدء التفاوض بهذا الشأن بين اللجان المختصة في البلدين”.

ونوه وزير الصناعة الايراني الى تأكيد رئيسي البلدين خلال لقاءهما الاخير في بغداد على ضرورة انشاء مدن صناعية حدودية مشتركة بين البلدين”، وقال “تم تعيين ثمانية نقاط لهذا الغرض وتم التوصل الى اتفاقيات لانشائها في اقليم كردستان وجنوب العراق”.

من جانبه اعتبر وزير التجارة محمد العاني ان “زيارة الوفد العراقي رفيع المستوى الى ايران هو دليل على حرص البلدين في تنمية علاقاتهما في جميع المجالات”.

وقال العاني ان “العلاقات بين ايران والعراق تاريخية”، مشيرا الى ان “أطول حدود للعراق مع جيرانه هو مع الجمهورية الاسلامية الايرانية”.

واضاف “تم التوقيع علي اتفاقيات مهمة بين البلدين ومنها تصفير رسوم تأشيرات الدخول لمواطني البلدين مما سيعزز التبادل التجاري بين ايران والعراق”.

واشار العاني الى ان “الارضية ملائمة لتواجد التجار والمستثمرين الايرانيين في العراق”، مبينا ان “تنفيذ الخط السككي بين الشلامجة والبصرة من الاتفاقيات الاخرى المبرمة بين الجانبين والتي دخلت حيز التنفيذ”.

وفيما يتعلق بانشاء مدن صناعية مشتركة بين البلدين قال وزير التجارة ان العراق قام باجراءات بهذا الشأن مع الدول المجاورة لها، ولتنفيذها مع ايران بحاجة الى تشكيل لجنة بهذا الشأن ونحن بانتظار المقترح الايراني لدراسته”.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=132294
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 04 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 01 / 19