• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : ابيض واسود .
                          • الكاتب : حيدر الحد راوي .

ابيض واسود

ابيض : انك اسود  
اسود : انك ابيض .  
ابيض : انك حالك السواد  
اسود : انك شديد البياض  
ابيض : انك غامض مبهم  
اسود : انك واضح جلي  
ابيض : يالك من اسود معتم ! من انت ؟  
اسود : يا لك من ابيض ناصع ! فمن تكون ؟  
ابيض: انا النور البهي . 
اسود : انا الظلام الادهم 
ابيض : انا العقل 
اسود : انا لا احبه , انا ضده 
ابيض : انا العلم , انا المعرفة , انا كليّ خير , الخير فيّ واليّ 
اسود : انا الجهل , انا التخلف , كليّ شر , الشر فيّ واليّ 
ابيض : انا الوجود والحياة . 
اسود : انا العدم والممات 
ابيض : انا الفن والابداع والادب 
اسود : انا عكس ذلك 
ابيض: انا العدل والسلام 
اسود : انا الجور و الخراب 
ابيض : انا الامن والامان 
اسود : انا الا أمان 
ابيض : انا الاستقرار 
اسود : انا التشرذم والاضطراب  
ابيض :  من تكون ؟ وأين تسكن ؟ 
اسود : انا الليل المبهم , انا السواد الايهم , اسكن الاعماق من كل الاشياء . 
ابيض : انت خجول ! تعيش خلف الكواليس 
اسود :  ومن تكون ؟ واين تسكن ؟ 
ابيض : انا بهاء فيض شعاع نور الشمس المنير 
اسود : نحن متعاكسان 
ابيض : متضادان 
اسود : صفاتك وبهائك ونورك عكس ما انا عليه 
ابيض : صفاتك وظلامك ضدي تماما 
اسود : نحن توأمان 
ابيض : نحن  توامان متضادان 
اسود : هل نحن اعداء 
ابيض : منذ بدء الخليقة و الوجود كنا انا وانت مختلفين في الاهداف متضادين في 
           الاتجاهات 
 اسود : هل انا وجدت قبلك ام انت وجدت قبلي 
ابيض : انا  قبلك 
اسود : كيف ذلك ؟ 
ابيض : اما انا فموجود , واما انت فعدم بحت 
اسود : كيف ؟ ! 
ابيض : انت عدم لانك غير موجود , انما انت تولد حين أغيب 
         وتختفي بحضوري . 
اسود : في الليل اخيم على الخليقة , وعندما تشرق الشمس اتلاشى كأني لم اكن  
ابيض : احسنت , هذا ما كنت اروم 
اسود : اذا انا وجود عدمي , هل يعني اني بلا شخصية ؟!. 
ابيض : شخصيتك في العدم , طالما انت عدم فشخصيتك عدم ايضا 
اسود : وشخصيتك ؟ 
ابيض : شخصيتي موجودة لاني موجود 
اسود : هل انت قوي ؟ 
ابيض : نعم . 
اسود : اقوى منيّ 
 ابيض : بل اقوى و اقوى 
اسود : الا ترى ان اتباعك ومحبيك ومريديك هم الضعفاء ؟ ! 
ابيض : لا , يخيل اليك من جهلك انهم ضعفاء , وفي الحقيقة هم الاقوياء . 
اسود : الا ترى اتباعك مهزومون , محكومون , مطاردون , من اتباعي ومريدي ؟ 
ابيض : حين يعمّ الظلام , يخفت وجودي , يبهت نوري , ويتجرد اتباعي من 
          صفاتي , فيتركوا العقل , فيحكم اتباعك , يسودوا وينتشروا , يغيروا 
          ويغيّروا , الى وقت معلوم , حين يعود انصاري الى رشدهم , ينتفضوا 
          ويدركوا ان لا خلاص لهم من الظلام الا بالنور , فيشع نوري ليعمي ويزيلك 
          انت واعوانك والعائمين بسلطانك , فتعود لي الامجاد والمثل العليا . 
اسود :  واختفي انا ومن تحوطه عنايتي , لكن ليس الى الابد , فسوف اعود . 
ابيض : واعيد الكرة . 
اسود : هكذا دواليك الاحداث . 
ابيض: منذ الازل , كنا انا وانت نتصارع , فلا تكون الغلبة الا  ليّ ولاعواني 

كافة التعليقات (عدد : 4)


• (1) - كتب : حيدر الحدراوي ، في 2012/01/11 .

استاذي الطيب علي حسين الخباز
مروركم عز لنا .. وتعليقكم القا لموضوعنا ... واعجابكم شهادة نفتخر بها

• (2) - كتب : حيدر الحدراوي ، في 2012/01/11 .

استاذ صادق
سرني تواجدكم وتعليقك الرائع الموجز .. فخير الكلام ما قل ودل

• (3) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2012/01/09 .

عزيزي اخي وولدي حيدر الحدراوي المحترم طب لي شاعرا ابيضا ابيض لك مودتي ومحبتي
واعتزازي بك ايها الأديب الرائع

• (4) - كتب : صادق ، في 2011/12/31 .

احسنت



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=12644
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 12 / 30
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 20