• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : رفع مستوى التدريس في الجامعات العراقية .
                          • الكاتب : ا . د . حسن خليل حسن .

رفع مستوى التدريس في الجامعات العراقية

لاشك ان اجواء المحاضرة الجامعية تختلف من حيث أساليبها وأدواتها وطرق الابداع في حيثياتها وقابلية المُحاضر على بلوغ درجة الانتباه والاستيعاب عند المتلقي في ظل الزخم الكبير في اعداد الطلبة في الجامعات في الوقت الحاضر، وان ايصال المادة العلمية هي النتيجة الحتمية التي تسعى اليها العملية التعليمية بل هي اهم مبررات وجود المؤسسات الجامعية، لذا يسعى الأساتذة باستمرار الى صقل مواهبهم التدريسية وتحديث ادواتهم واستخدام اساليب مساعدة وابتكار مناهج حديثة لتحقيق تقبّل كافي لمادتهم العلمية، غير ان هنالك فروق فردية في قدرات المحاضرين الذاتية فبين استاذ تبقى محاضراته وشروحاته راسخة في اذهان طلبته لسنوات، هنالك من يجهل او يتجاهل الطرق السليمة في ايصال مادته العلمية، كما تختلف درجة الاهتمام بتحديث اساليب التدريس الجامعي بين تدريسي وآخر، لذا من الواجب وضع سياقات عمل لتطوير اساليب عرض المحاضرات، تلتزم بها جميع فئات التدريسين في الجامعات مع التأكيد على التدريسين الجدد، وتتمثل هذه السياقات بما يلي:ـ

1ـ الاستفادة من نماذج المحاضرين الافذاذ الذين تميزوا بخبرات عبقرية في مجال التدريس الجامعي والطلب اليهم ان يقدّموا حلقات نقاشية موسعّة عن سرّ نجاحهم وتميّزهم في التدريس الجامعي .

2ـ تعميم التجارب الناجحة في التدريس الجامعي من خلال الاعلام المرأي والمسموع ووسائل التواصل الاجتماعي الاخرى واعتباره شرطاً اساسياً في نجاح الاستاذ الجامعي في عمله.

3ـ تقييم قدرة التدريس لدى اساتذة الجامعة عن طريق توزيع استبانة على عينات من الطلبة في المراحل الدراسية كافة مع التأكيد على المراحل الدراسية المتقدمة، لمعرفة المحاضرين الاكثر تأثيراً والطرق التدريسية الاكثر تقبّلاً وفاعلية، وللحفاظ على حيادية آراء الطلبة يمكن أن يخصص موعد اجراء الاستبانة في نهاية المقررات الدراسية، مع امكانية إدخالها ضمن التقييم الاداء السنوي للأساتذة.

4ـ اتباع اسلوب تدريس نفس المادة من قبل اكثر من استاذ وترك مجال اختياره  للطبة، وهذا الاسلوب معمول بها في بعض الدول المتقدمة، لأنه يساعد على خلق جو من المنافسة بين الاساتذة، ويشجعهم على اتباع اساليب تدريس اكثر امتاعاً ونضحاً.

5ـ تفعيل برنامج التعاقد الحكومي الوقتي مع المحاضرين من حملة الشهادة العليا لكل سنتين او ثلاث والمفاضلة بينهم في اختبار قياس القدرات الذاتية في مجال التدريس او البحث العلمي، بدلاً من التعيين الدائم الذي يؤثر احياناً في تسيّد الروتين واضعاف الابداع في الجامعات.

6ـ توفير الاجواء الملائمة ووسائل الايضاح الكافية واتباع احدث اساليب التدريس في العالم والزام كافة المحاضرين بالالتزام بها للحفاظ على جودة ورصانة التدريس الجامعي.

[email protected]




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=116353
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 03 / 02
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 14