• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : انطلاق عمليات تمشيط لحوض حاوي العظيم ومقتل دواعش وتدمیر 28 مخبئا بجبال محكول .

انطلاق عمليات تمشيط لحوض حاوي العظيم ومقتل دواعش وتدمیر 28 مخبئا بجبال محكول

اعلنت قيادة عمليات دجلة، الجمعة، عن انطلاق عمليات تمشيط واسعة لحوض زراعي على الحدود بين ديالى وصلاح الدين.

وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي إن “قوات امنية مشتركة من الجيش والحشد الشعبي بدات، اليوم، عمليات تمشيط واسعة في حوض حاوي العظيم،(80كم شمال بعقوبة)، من محورين رئيسيين وباسناد من قبل طيران الجيش”.واضاف العزاوي، ان “عمليات التمشيط تهدف الى انهاء اي مضافات لتنظيم داعش ورفع العبوات وتامين المنطقة بالكامل”.

کما قتلت قوات الحشد الشعبي، أربعة من ارهابيي عصابات داعش وتدمير 28 مخبأ ونفقا خلال عمليات تمشيط جبال مكحول شمال محافظة صلاح الدين. وذكر اعلام الحشد، إن “مقاتلي اللواء الـ51 في الحشد الشعبي أكملوا الواجب الموكل إليهم بتمشيط جبال مكحول ضمن قاطع المسؤولية تحت القيادة المباشرة من قبل آمر اللواء الشيخ عشم الجبوري ومعاون آمر اللواء المقدم صالح آل زليط”.

وأضاف، أن “المقاتلين تمكنوا خلال سبعة ايام من تدمير ثمانية انفاق لداعش و20 مخبئاً تحتوي على عتاد واسلحة ومختلفة وقتل اربعة دواعش كانوا مختبئين داخلها”.

وعثرت القوات الامنية والحشد الشعبي اليوم الجمعة على الية تابعة لعناصر داعش الارهابي المنهزم ومخزن للعتاد في منطقة مطيبيجة شمال محافظة ديالى.

مقتل ثلاثة انتحاريين وتدمیر ملاجئ لداعش

أكمل الحشد الشعبي، اليوم الجمعة، تمشيط قرية المسحك في مكحول شمال محافظة صلاح الدين، فيما قتل ثلاثة انتحاريين في داعش ودمر ملجئين لهم.وذكر بيان لاعلام الحشد ان “اللواء 51 من الحشد الشعبي، أنهى تمشيط منطقة مكحول قرية {المسحك} في اليوم الثامن لعمليات التطهير والتفتيش” مبيناً ان “اللواء عثر على نفق كبير لداعش في القرية”.

ومن جهته اعلن عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى عبد الخالق العزاوي، الجمعة، عن مضاعفة مشاركة الحشد العشائري بحماية حدود المحافظة مع صلاح الدين. وقال العزاوي إن “مشاركة الحشد العشائري في حماية حدود ديالى الفاصلة مع صلاح الدين تضاعفت بنسبة 50% من خلال فتح نقاط مرابطة جديدة بالتنسيق مع بقية تشكيلات المؤسسة الامنية”.

وایضا أوقفت السلطات الأمنية التركية، الجمعة، 10 أشخاص يشتبه انتماؤهم لـ”داعش”، بينهم شخص شغل منصب “وزير الزراعة” لدى التنظيم.وشنت قوات الدرك (الجندرمة) التركية عمليات أمنية في قضاء “دافالي” بولاية قيصري، وولاية غازي عنتاب، في إطار التحقيقات الخاصة بالمنتمين إلى تنظيم “داعش”.

فیما اعلن قائد فرقة المشاة الاولى اللواء الركن ستار جبار كاظم أن القوات الامنية تمكنت من العثور على ثلاث عجلات مفخخة بعملية دهم وتفتيش غربي الانبار.

وقال كاظم في تصريح صحفي اليوم الجمعة : “ان قوة امنية شرعت بحملة امنية واسعة النطاق استهدفت مناطق مختلفة من قضاء الرطبة غربي الانبار تمكنت من خلالها العثور على ثلاث عجلات مفخخة تابعة لعناصر داعش في احدى المناطق الصحراوية”.

يار الله يحدد العمليات المقبلة

كشف قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله، عن التركيز على الجانب الاستخباري في تنفيذ العمليات.

ونقل بيان لاعلام الحشد الشعبي عن يار الله قوله عقب اجتماعه بقادة في الحشد:”عملنا المقبل سيكون كله عمل استخباراتي، نتأكد من الجانب الاستخباري ليتم بعدها عمليات التنفيذ” لافتا الى ان “قادة المحاور كانت تصلهم معلومات يومية وعلى ضوئها كانوا يتحركون”.وأضاف، ان “الجانب الاستخباري لدى الحشد رائع جداً وكبير، ودائما في عملياتنا المشتركة كانت مديرية استخبارات الحشد الشعبي تزودنا بمعلومات دقيقة عن الارهابيين”، مضيفا ان “الحشد لديه مصادر كبيرة متواجدة داخل المناطق”.

فیما افاد مصدر في الشرطة، الجمعة، بأن مدنيا قتل واصيب ثلاثة اخرون بانفجار عبوة ناسفة جنوبي بغداد. وقال المصدر إن “عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من علوة لبيع الفواكه والخضر بمنطقة حي الوحدة جنوبي بغداد انفجرت، اليوم، ما ادى الى مقتل مدني واصابة ثلاثة اخرين بجروح”.

هذا واكمل لواء علي الأكبر ع 11 بالحشد الشعبي، مهامه في عمليات جنوب غرب كركوك، فيما انسحب لمقره في ناحية الرياض.

وقال مسؤول عمليات اللواء الحاج سجاد عبد الله الاسدي في تصريح ، انه “بعد اكمال الواجب الرسمي الذي تم فيه تطهير عدد من القرى وثلاثة اودية توجه اللواء 11 بالحشد الشعبي الى الانسحاب الرسمي لمقره في ناحية الرياض وكان هناك استقبال عسكري مهيب لقوات اللواء”.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=114060
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 01 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 12 / 11