• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : اجابة على سؤال : ربٌ يضحك ويتألم ويبكي ويندم وله اعضاء بشرية.  .
                          • الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري .

اجابة على سؤال : ربٌ يضحك ويتألم ويبكي ويندم وله اعضاء بشرية. 

سؤال من احد الاخوة  يقول

 بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الاخت الفاضلة ايزابيل بنيامين ، يُرجى التفضل بارشادي بمصادر أو توضيح عن : 
١- اللغة الانثروباثية .
٢- اللغة الأنثرومورفية .
فقد اطلعت على منشور بسيط يفسر فيه الباحث ((الكتاب المقدس)) باستعمال هاتين اللغتين ، لكن هذا المؤلف - مرًّ مرور الكرام - والسبب أن البحث مقتضب ، وليس كاملا بالنشر على الانترنت.مع الأخوة والدعاء.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجواب : اخي الطيب عمار بالنسبة إلى الأنثرومورفية .Anthromorphic language 
أي اللغة التي تنسب إلى االله صفات بشرية فهي طريقة تفسير تنسب الصفات البشرية إلى الرب بالاستناد إلى ما جاء في الكتاب المقدس من ان الرب يذكر انه له رجل واذن وعين وانه ينزل يتمشى بين الخيام وغيرها . وهي في الحقيقة تُصوِّر االله وهو يتحدث عن نفسه، بأن له اعضاء مثل قوله : (ها إن يد الرب لم تقصر عن أن تُخلِّص، ولم تثقل أذنه عن أن تسمع) إشعياء:59
.(أُعلِّمك وأُرشدك الطريق التي تسلكها.أنصحك. عيني عليك) مزمور. 8 :32
(هؤلاء دخان في أنفي، نار متقدة آل النهار ) إشعياء.(5 :65
(لك ذراع القدرة. قوية يدك. مرتفعة يمينك ) مزمور.(13 : 89

صحيح أن الكتاب المقدس يتحدث عن يَدَيِّ االله وقدميه وعينيه وأذنيه وفمه وأنفه لربما بصورة مجازية او رمزية، ولكن مما يؤسف له فإن الاباء جعلوها اعضاء حقيقية ، وهم يقولون بأن هذه الاعضاء استخدمها الرب عندما تقمص في جسد يسوع المسيح ، فكان لابد له أن يأكل ويشرب ويضرب ويمشي ويُهرول.

واما اللغة الأنثرويوباثية Anthropopathic language 
فهو التفسير الذي ينسب إلى االله مشاعر وعواطف بشرية، فهو يجوع ويحزن ، ويبكي ويضحك وينعس وينام وغيرها . ومثال على ذلك اذكر بعض السطور 
فحزن الرب أنه عمل الإنسان في الأرض، وتأسف في قلبه ) تكوين6 :6
(فالآن اترآني ليحمى غضبي ) خروج.(10 :32
(فندم الرب على الشر الذي قال إنه يفعله بشعبه ) خروج.
فهنا في هذه النصوص فإن الرب يندم ويحزن ويغضب ويتأسف .

ولكن بصورة عامة فإن المعني من قولنا اللغة الانثروباثية ، فهذا يعني التفسير المسيحي ضمن هذه القاعدة.

يقول القديس ثيوفيلوس الانطاكي في كلام فلسفي غير مفهوم مبررا وجود امثال هذه الرويات وتفاسيرها العجيبة : (ولمّا كان الكتّاب الملهمون ساميين فانهم يسردون التاريخ لا بموجب قواعدنا العصرية، بل وفق الطرق السامية الشرقية القديمة القائمة على جمع (الذكريات). فلا عجب أن نجد أموراً لا تتوخّى الواقع التاريخي كأرقام غريبة،وروايات مزدوجة، واوصاف ملحمية بشرية ، هذا هو شأن الكتاب المقدس. فلأن مؤلفه (بشري) يمكنني أن ابحث فيه، سواء أكنت مؤمنا أم لا. لكن لا استطيع أن أدرك المعنى الحقيقي الذي قصده الكاتب المقدس بالهام الروح القدس، فيجب مراعاة التقليد الحي للكنيسة جمعاء، لأنها المستودع الحقيقي الاوحد للتعليم فلا يحق للمؤمن أن ينكر ما توصل إليه العلماء استناداً إلى الدين، ولا يحق للعلماء إنكار معطيات الدين استناداً إلى العلم). وهذا هو القمع الفكري في ابشع صوره أن تطرح تفسيرا ثم تقول : (فلا يحق للمؤمن أن ينكر ما توصل إليه العلماء استناداً إلى الدين).
18-12-2017


كافة التعليقات (عدد : 2)


• (1) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2018/01/26 .

السلام عليكم ورحمة الله
لا بد للمءسسه الدينيه من قمع فكري للحفاط على نفسها كمؤسسه والحفاط على اتباعها.
الحريه الفكريه والبحثيه حتما ستحول المؤسسه الدينيهط اسسها وطرحها الى وجهات نظر قابله لاعادة النظر.
المذهب والمؤسسه الدينيه نبنيه اصلا على احتكار الدين.
دمتم في امان الله

• (2) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2018/01/26 .

السلام عليكم ورحمة الله
لا بد للمءسسه الدينيه من قمع فكري للحفاط على نفسها كمؤسسه والحفاط على اتباعها.
الحريه الفكريه والبحثيه حتما ستحول المؤسسه الدينيهط اسسها وطرحها الى وجهات نظر قابله لاعادة النظر.
المذهب والمؤسسه الدينيه نبنيه اصلا على احتكار الدين.
دمتم في امان الله



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=113663
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 01 / 06
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 24