• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : لا عقرب إلا شبح الكلام الرابض بين سرة الحرف و شفاه الضجر .
                          • الكاتب : عزيزة رحموني .

لا عقرب إلا شبح الكلام الرابض بين سرة الحرف و شفاه الضجر

 كلام رابض بين سرة الحرف و شفاه الضجر

!إلا ظل  إلا لكلام رابض بين سرة الحرف و شفاه الضجر
لا دقات تسلو الريح عن الأنين في مسامع ورق   أصم
..فلتنهضي أيتها الريشة من رمادك و اصرخي
..كفى ...كفى
كفى ومضا كاذبا لا يستعر
لا يبوح بكل الوجد
 لأجنحة تتمادى رفيعة التفاصيل
كيف للحرف أن ينقش صمته في الأفق ??
و الأفق ساخط لا يدرك من ساعته غير دقات بيولوجية عنيدة
كم أود كحلا لعيني لا يعمي يقيني.....
كم أود شمسا فتية لا تحرق أوهامي...
.كم...و كم... و كم رقصت على صدى كلام انفض سوقه
على مقام من صدا و سقم...
 صرخة تفتح شعائرها على حوض يتورع عن الهيام...
يصلي نافلة لوقت لا يحين ابدا....
قال لها اصدقي القول...
فرد ت أن بحر الهمس مشفر...
لا يقرؤه إلا عارف بخبايا لحن الشجن
دثرني ايها الأخضر بموج الحياة
إني نطفة في طور الكتابة
أتشكل مضغة فعلقة ف نورسا
يهب أجنحته للريح
أنقاض ليل.. الق بلا فجر إني 
جفون ارق... .… دموع قمر
كفى أيها الكلم الذي يشرحني
حرفا حرفا محرفا محترفا للمناورة
لك السماء و الضوء و الأفق
ولي ارض ترجني تسيجني تشجني.. و ......لا تنفر مني
تتفضل ببعض الشعاع
بنصف الوعد و كثير من الوعيد
أما يكفي أن ازدهي بصومي المدجج بصبر معتق ??
أما يكفي ضمور العشب في ضفاف ليلي ??
لليل حلكته يسلها من وجع شعري
موحش شوقه للمسات تتغنى بحريره
للشفق شقوق صغيرة كنوافذ الأمل
تطل على شفاهي….
ويل لغروب قبل الأوان... يتسلل نحوي
ما جريمتي.................. في مجرة النساء
ا لأني ارفض ضلال الجواري... و دلاله ??
هل يسع وريدي أن يقبل السماء كل خفقة
أن يبحر تجاه ارض مبعثره
اللفضاء أن ينيخ في باحة البهجة ??
لأقطف الشمس في صلواتي ??
 يستحم عفافي في فيض اليم.... يطهر الرغبة من السقوط
إني لأشرب أثير الملح........ و موجات الوجع الملح
فمن لي بيد ملائكية تدثر بهاء نضجي
*=*=*=*=*=*
 
عزيزة سوزان رحموني
 
 
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=10268
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 10 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 06 / 20