د . جواد المنتفجي

د . جواد المنتفجي
almuntefge2009@yahoo.com




الإعلامي والأديب/د.جواد المنتفجي
التولد:1950
الشهادات
1-حاصل على شهادة الدكتوراه في ( أدارة الأعمال/تنمية بشرية) :
-درجة امتياز/مع مرتبة شرف/ عن الأكاديمية الدولية لعلوم الأسرة والمجتمع
2-حاصل على شهادة الماستر/درجة امتياز/في مجال التخصص الإعلامي/الجامعة الأمريكية الأم
4- حاصل على استشارية دولية في الهيئة الدولية للتحكيم بموجب الشهادات المصدقة من وزارة الخارجية المصرية:
شهادة معتمدة من الهيئة الدولية للتحكيم
شهادة من مؤسسة GATE للتدريب والاستشارية الدولية
شهادة معتمدة من الاتحاد الدولي للتحكيم ببروكسلAIA برقم تسجيلي على الموقع
شهادة معتمدة من الهيئة الدولية للتحكيم
شهادة مزاولة التحكيم من نقابة مستشاري التحكيم الدولي
استخراج كارنيه اتحاد الوسطاء الدولي بانجلترا AYM
-معتمدة من قبل الهيئة الدولية للتحكيم
-معتمدة بموجب شهادات مجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية
- غــرفــه الـتـحــكـيــم بِـالــنــقـابــة الــعــامَّــة لــلــمُـحــامــيــن
- نِــقـابـة مستشاري الـتَحكيمْ الدولي وخُبراء أمن المَعلومات
-اتـــــحـــاد الـــــوســــطــــاء الدولي في انكلترا
العضوية:
عضو اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين
عضو نقابة الصحافة المصرية
عضو الاتحاد العربي للأعلام الالكتروني
عضو المنظمة الدولية للثقافة العربية-فنلندا/عضوية من فئة الدرجة الأولى
عضو اتحاد كتاب الانترنت العراقيين
عضو مجموعة كوكل
عضو منتدى فن الفوتو غراف
عضو رابطة الصحفيين الأحرار
الاستشارية الإعلامية:
رئيس فرع الاتحاد العربي الالكتروني /ذي قار
مستشار أعلامي عن جمهورية العراق /مؤسسة دار الكلمة نغم الثقافية
رئيس فرع مؤسسة الكلمة نغم الثقافية العالمية في جمهورية العراق
مستشار أعلامي في الجمعية الثقافية العربية في فنلندا
مستشار أعلامي في المنظمة الدولية الثقافية العراقية في فنلندا
رئيس دائرة أعلام سفارة السلام في جمهورية العراق
السكرتارية والتحرير:
الراعي الإعلامي للمنظمة الدولية للثقافة العربية/فرع فنلندا
الراعي الإعلامي للمنظمة الدولية للثقافة العربية /فرع العراق
سكرتير تحرير جريدة الجماهير اليوم
سكرتير تحرير وكالة ينابيع الإخبارية
سكرتير تحرير جريدة التنمية والشباب
المسئول الإعلامي في المركز الثقافي الإعلامي/فرع ذي قار
مسئول ‏المكتب الإعلامي لمؤسسة الجماهير للثقافة والأعلام
مراسل مجلة أمواج المصرية
‎ صفحتنا الشخصية على الفيسبوك : facebook.com/jwad.almntfjy
صفحتنا ثقافية.. أدبية.. فنية .. ولا شأن لها في السياسة .. لذا اقتضى التنويه
تنويه:
يبلغ عدد أصدقائنا 4327
زوروا قناتنا على اليوتيوب العالمي والموسومة تحت عنوان"قناة الإعلامي والأديب د.جواد المنتفجي
زوروا صفحاتنا على الفيسبوك
الصفحة الأولى صفحتنا الشخصية
الصفحة الثانية مواويل جنوبية
البريد الالكتروني:
jwad.almntfjy@facebook.com
الموقع الإلكتروني
http://facebook.com/jwad.almntfjy‎
الصفحة الثالثة احاجي عراقية
يكفينا تسجيل إعجابكم ولكم منا طيب المنى والقادم أجمل
وكما يمكنكم زيارة مدونتنا ( أحاجي جنوبية ) على موقع مدونات عبر وعلى الربط:
http://almuntefge2009.3abber.com/post/177941
مدونتنا الخاصة على موقع الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/m.asp?i=3398
الصفحة الرابعة.."مواويل جنوبية"
http://facebook.com/jwad.almntfjy


أخبار وتقارير

الامسية الثامنة عشر/ لرابطة التواصل الاعلامية  05/11/2012  ، 1718 مشاهدة (أخبار وتقارير)

ذي قار الادب والفن تحتضن مبدعيها  30/09/2012  ، 1558 مشاهدة (أخبار وتقارير)


المقالات

في ذكرى استشهاد سيدة نساء العالمين الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (ع)  17/04/2011  ، 1777 مشاهدة (المقالات)

جرح حمامة الدوح  08/04/2011  ، 1703 مشاهدة (المقالات)

تهنئة لايقاد الشمعة الاولى  01/04/2011  ، 1585 مشاهدة ، 1 تعليق (المقالات)

تهنئة  21/03/2011  ، 1557 مشاهدة (المقالات)

السياسة التعليمية وأثرها في المناهج والخطط  13/03/2011  ، 2121 مشاهدة (المقالات)

نقطة في الأفق  21/02/2011  ، 1944 مشاهدة ، 2 تعليقات (المقالات)

عاجل .. عاجل  19/02/2011  ، 1747 مشاهدة (المقالات)

تعزية  13/02/2011  ، 1727 مشاهدة ، 2 تعليقات (المقالات)

عاجل ... عاجل .. سقوط نظام حسني مبارك  11/02/2011  ، 1721 مشاهدة ، 1 تعليق (المقالات)

أحاجي عراقية حمامه بصحن الأمام  10/02/2011  ، 2195 مشاهدة ، 1 تعليق (المقالات)

قراءات في قصيدة (( معلقة أنا )) للفنانة والأديبة ( رملة الجاسم )  28/01/2011  ، 2368 مشاهدة ، 1 تعليق (المقالات)

لبيك يا حسين  22/01/2011  ، 1708 مشاهدة (المقالات)

[ المزيد .. ]

ثقافات

أحاجي بغدادية مناغاة في مجموعة"دغدغة الروح"للشاعرة والصحافية "شذى فرج"  09/01/2016  ، 1094 مشاهدة ، 1 تعليق (قراءة في كتاب )

قراءات قصصية للقاص المبدع علي السباعي  21/01/2013  ، 2142 مشاهدة (ثقافات)

قراءة في قصيدة..احبك جدا للشاعرة لمياء عياد  29/11/2012  ، 2031 مشاهدة ، 3 تعليقات (ثقافات)

حلم شاعرة  06/11/2012  ، 1807 مشاهدة (ثقافات)

حوار مع الشاعره التونسية لمياء عمر عياد  10/10/2012  ، 1920 مشاهدة ، 2 تعليقات (ثقافات)

نجوم من مدينتي باسقات النخيل الجزء الاول  26/09/2012  ، 2540 مشاهدة (ثقافات)

هي ذي امة محمد  16/09/2012  ، 1449 مشاهدة (ثقافات)

مرثية الاحد الدامي-إلى روح الزميل الاديب والإعلامي الراحل الشهيد ( فرقد الحسيني)  09/09/2012  ، 2444 مشاهدة (ثقافات)

مرثية أخر الأحزان  22/05/2012  ، 1474 مشاهدة (ثقافات)

حمامه بصحن الامام  07/05/2012  ، 1526 مشاهدة ، 1 تعليق (ثقافات)

خلود الشهادة  30/04/2011  ، 1890 مشاهدة (ثقافات)

وتعلو صرخة الشهداء ثانية (( لا تقولوا للشهداء وداعا، طالما مسكنهم الروح ))  07/04/2011  ، 1885 مشاهدة (ثقافات)

[ المزيد .. ]



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء كرم الله
صفحة الكاتب :
  علاء كرم الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ردا على المطالبة بالتعويضات حق العودة والتعويض معاً وليس أحدهما للشعب الفلسطيني والعراقي  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 مونديال 2018: ميسي ينضم إلى معسكر الأرجنتين والقائمة النهائية تشمل ديبالا وتستبعد إيكاردي

 حروب الفرنجه واعادة دورة التاريخ-الحلقه الرابعه  : عبد الكريم صالح المحسن

 مدني صالح من النقد الثقافي الى النقد الفلسفي  : د . رائد جبار كاظم

 مديرية شرطة بابل تكرّم أحد منتسبيها لحصوله على ذهبية بطولة دبي المفتوحة للكيك بوكسينغ  : وزارة الداخلية العراقية

 إنه نادي الزوراء يا معالي الوزير!!  : فالح حسون الدراجي

 تجدد الفكر الاسلامي  : السيد ابوذر الأمين

 أنا أسئل  : حسن الشويلي

 صحف عربية: بوتين اختار ابتزاز ألمانيا بقضية اللاجئين السوريين

 العدد ( 533 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 مقتل أكثر من 25 داعشياً وتفجير 10 سيارات ملغومة في برطلة

 سليطات اللسان  : خالد الناهي

 الملك وبرنامج Arabs got  : سامي جواد كاظم

 استمرار فعاليات مهرجان "ربيع الشهادة" الدولي ( مصور )

 العراق الجديد وثقافة تصفية الخصوم ؟!!  : محمد حسن الساعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net