د . رزاق مخور الغراوي

د . رزاق مخور الغراوي



السيرة الذاتية – للباحث والكاتب الدكتور رزاق مخور داود الغراوي-:
ولد الكاتب والباحث رزاق مخور داود الغراوي في مدينة البصرة في عام 1975 ،حصل على شهادة الدبلوم في العلوم المحاسبية من المعهد التقني البصرة 1998،ثم انتقل الى مدينة العلم والعلماء النجف الاشرف لتلقي العلوم الدينية في الفقه والنحو والمنطق والحديث وعلوم القرآن لمدة خمس سنوات ثم درس العلوم الانسانية في قسم الاقتصاد والعلوم الادارية حتى حصل على شهادة الدكتوراه التقديرية بدرجة امتياز مع شرف العضوية في جامعة زيتونة الاردنية 2013.

دخل كلية الفقه جامعة الكوفة سنة 2010 الدراسة المسائية وتخرج منها سنة2013،حصل على مقعد في الدراسات العليا "الماجستير"في قسم الفقه وأصوله 2014،والأن في مرحلة الدراسة –أي في هذه السنة 2014- ،حصل على درجة الأبداع من جامعة الكوفة –قسم الدراسات العليا-2014 لكثرة وتنوع دراساته ومؤلفاته في اغلب العلوم الانسانية كالمحاسبية والاقتصادية والادارية والمنهج العلمي فضلا عن الدراسات الاسلامية في الفقه والفقه المقارن والرجال والحديث والسيرة والمنهج التفسيري لعلوم القرآن.

دُرست مؤلفاته كمصدر مساعد في تطوير الحقيبة العلمية والمعرفية في الكلية التقنية الادارية/كوفة ، والمعهد التقني كوفة، لمادة المحاسبة الاسلامية والاقتصاد الاسلامي وأساليب المنهج والبحث العلمي.
نُشرت له بحوث ودراسات في مختلف العلوم في مجلات محكمة ورسمية مثل مجلة الغري-كلية الادارة والاقتصاد كوفة- والقادسية-الادارة والاقتصاد القادسية- وكلية الفقه –الكوفة-،ومجلات علمية أخرى مثل المبين-مؤسسة شهيد المحراب-والهدى والمنار –مركز العراق للدراسات ومركز الهدى للدراسات الحوزوية-،ومجلة الواحة-مركز الامام موسى الكاظم-مؤسسة المرتضى،والأخيرة تحت رعاية السيد السيستاني-

شارك في مؤتمرات عديدة في داخل وخارج العراق ،وقام بتقييم -بتوصية من المشرفين واعضاء المناقشة والباحثين- أطاريح في الدكتوراه ورسائل في الماجستير في قسمي الآداب والاقتصاد.
له دراسات وبحوث مساهمة في حقوق الانسان من حيث تطوير مفردات مادة حقوق الاسان في وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي وحقوق الانسان،والمشاركة في مؤتمرات حقوق الانسان بصفة مقيم في محافظتي بغداد –الوزارة-والنجف.

وله مشاركات واسعة في حقلي العلم والثقافة أهمها تقريضه للموسوعة الشعرية الرجالية "معجم شعراء الشيعة"للشاعر الاسلامي الكبير العلامة الشيخ عبد الرحيم الشيخ محمد قريش الذي قام الاخير بمدحه في قصيدتين تحت عنوان "فتى الامجاد – وساهر الليل"في ديوانه الشهير"ديوان الغراوي".

كما له دراسات ومواقف عديدة في دعم الثقافة والهوية الاسلامية في المنظمات المجتمع المدني والمنظمات والمراكز غير الحكومية مثل:
1. المفوضية العامة للانتخابات في البصرة.
2. العتبة الحسينية المقدسة.
3. المراكز الثقافية والهيئات السياسية التابعة للأحزاب الاسلامية السياسية في محافظتي البصرة والنجف الاشرف.
4. الجمعيات الطلابية واتحاد الطلبة قبل وبعد 2003 في البصرة.
5. الاتحاد العام للطلبة وشباب العراق في النجف الاشرف بصفة المنسق العام.
6. الاعلام والصحافة في محافظتي البصرة والنجف الاشرف.
7. الممثليات والمعتمدين لدى مراجع الدين في البصرة بعد 2003.
8. للباحث والكاتب مؤلفات عديدة مطبوعة ومخطوطة أهمها:

أ. الكتب:

v المرجعية الدينية والعمل السياسي،اشراف آية الله السيد محمد باقر الحكيم،تقديم آية الله البحاثة الشيخ باقر شريف القرشي(قده).

v المذهب الاقتصادي الاسلامي-طريق الوسطية-تقديم الشيخ باقر شريف القرشي وتقريض العلامة السيد صدر الدين القبانجي.

v المذهب المحاسبي الحكومي في الاسلام –أطروحة جديدة في المحاسبة الاسلامية المعاصرة-تقديم الاستاذ الدكتور صاحب نصار الربيعي،وتقريض العلامة الشيخ عبد الرحيم الغراوي بأبيات شعرية.

v أساليب البحث العلمي وطرائق التدريس – في الدراسات الأولية والدراسات العليا-.

v حقوق الانسان في منظور مقارن –بين الشرعة الدولية لحقوق الانسان والشرعة السماوية.

v رسالة الحقوق للامام زين العابدين "عليه السلام"-دراسة موضوعية لأسانيد الرسالة ومتنها-،تقديم الشيخ باقر شريف القرشي.

v الموسوعة الفقهية القصصية الميسرة-كتاب الصوم-،وهو كتاب صغير .

v السيد محمد باقر الحكيم وارث المدرستين –مدرستي الامام الحكيم والامام الصدر-وهو أيضا كتاب صغير.

v من عظماء العصر الحديث – الحكيم والخوئي –كتاب صغير.

v المرجع الحكيم "السيد علي الحسيني السيستاني"كتاب صغير.

v سفن النجاة – موجز سيرة الرسول الأعظم وأهل البيت (ص).

ب.البحوث والدراسات:

v أثبات الرؤية الشرعية للهلال وعلاقتها بقول الفلكي-جدليات في الاطروحة الامامية المعاصرة-،بحث تخرج من كلية الفقه قسم الفقه وآصوله،وقد حاز المرتبة الأولى.

v طرائق التدريس في الجامعات والمعاهد العراقية بين الواقع والطموح.

v التأصيل الاسلامي لمعايير المحاسبة المعاصرة.

v المحاسبة البيئية ودورها في تخفيض الكلفة.

v تأثير أخلاقيات الاعمال في تحقيق الميزة التنافسية.

v أخلاقيات العمل في الاسلام.

v معايير ادارة الجودة الشاملة ومدى تطبيقها في التعليم العالي العراقي.

v التخطيط الاستراتيجي التسويقي وأثره في جودة الخدمة المصرفية.

v استراتيجية استخدام نظم الهواتف الخلوية والوسائل اللاسلكية في العمل المصرفي.

v امكانية تطبيق اسلوب الموازنات على اساس الانشطة abb في المستشفيات الحكومية في النجف الاشرف.

v دور المرجعية الدينية في المجال السياسي.

v منهج واتجاه تفسير القرآن بالقرآن – رؤية تفسيرية في الاعجاز القرآني-.

v دور خطاب الامام الخميني في تنمية الشعور الثوري للشعوب الاسلامية.

v الآثار السياسية للمرجع الديني السيد محمد باقر الحكيم.

v دراسات متقدمة حول كتاب-نظام رأس المال وتداول الثروة-للشيخ الآصفي.

v كما للمؤلف عدة بحوث ودراسات ومقالات في الفلسفة والاخلاق والتربية والسياسة والسيرة وغيرها منشورة في مجلات ثقافية متعددة ،-تحتاج الى مزيد من التفاصيل- نذكرها في وقت لاحق ان شاء الله تعالى، ومن الله التوفيق.




المقالات

الانموذج الشخصي المعرفي والأطروحة البديلة في المنهج عند الصدر  21/04/2021  ، 493 مشاهدة (بحوث ودراسات )

منهج العلامة الحلي في كتابي المختلف ومنتهى المطلب    14/01/2018  ، 4759 مشاهدة (بحوث ودراسات )

منهج الفهم الفقهي الإبستيمي عند ابن رشد   01/12/2017  ، 5239 مشاهدة (بحوث ودراسات )

مفهوم العقد الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون  25/11/2017  ، 10485 مشاهدة (بحوث ودراسات )

وسائل حماية المستهلك في التجارة الالكترونية في الفقه الاسلامي والقانون -الالتزام بالإعلام الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون نموذجاً-  25/11/2017  ، 5606 مشاهدة (بحوث ودراسات )

[ المزيد .. ]

ثقافات

نظرة سريعة في رواية ضمان القيمة بالمثل لأبي ولاد الحنّاط  12/07/2015  ، 1930 مشاهدة (ثقافات)



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شنكاو هشام
صفحة الكاتب :
  شنكاو هشام


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net